الصفحة السادسة من ردود القراء

 

السؤال الأول : ياسمين من مصر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته  
اولا جزاك الله كل خيرا عن كل ما قدمته لنا
بجد شكرا اوووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووووى
ثانيا ياريت حضرتك تقولى اخر اخبار سلسلة رجل المستحيل
وهل صورة الشابة اللى حضرتك شوفتها عند زيارتك للسيد ا.ص هى شخصية منى توفيق التى تحدثت عنها فى السلسلة

اجابة الدكتور نبيل فاروق :
لا تتعجلى إجابات الأسئلة ياياسمين؛ فمازالت أعداد أخرى فى الطرق.

 

السؤال الثاني : أبو عبد الله الدمياطى من مصر

دكتور نبيل عرفنا حبك الكبير للغة العربية فلما لا تتكلم بها فى البرامج التلفزيونية والفضائية خصوصا وهى لغتك دائما فى كتاباتك ومقالاتك

اجابة الدكتور نبيل فاروق :
الوصول إلى الناس، يحتاج إلى الحديث بلغتهم يا أبو عبد الله، فإن لم تفعل، قلت فائدة ماتقول، وانصرف عنك من لا يفهمونك.

 

السؤال الثالث :  omar_kozayha من لبنان

أردت توجيه كلمة صغيرة فقط إلى الأخ (محمد جاد الزغبي) لما أتى به من الكلام حول {ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانًا وأنهم لا يستكبرون} ثم قوله (فليس فى الآية السابقة أى دلالة لإيمان النصاري والقائل بهذا لا يقل حماقة عن سابقيه ذلك أن الآية الكريمة تتحدث عن النصاري الذين أمنوا وصدقوا بمحمد عليه الصلاة والسلام) لأقول له ليس من أدب الحوار أن تصف من يخالفك الرأي بأنه (لا يقل حماقة عن سابقيه) وطالما تحدثت عن الآية الكريمة، فلماذا ذكرت آية كريمة وأغفلت ذكر آيات كريمات؟!! آيات عن {ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة وجادلهم بالتي هي أحسن}؟ آيات عن {ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن إلا الذين ظلموا منهم}؟! فإن كان لا يحق لك أن تجادل أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن، فما بالك بمجادلة من هم على دينك؟؟ ألم تذكر من الآيات البينات ما امتدح به الله عز وجل رسوله الكريم صلى الله عليه وسلم: {وإنك لعلى خلق عظيم}؟! ألم تذكر أمره لنا {لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجو الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرًا}؟؟
هل تتصور اتهام الآخرين بالحماقة انتصارًا لدينك!!!!!!
ثم دعني ألقي عليك السؤال ذاته (ما الفائدة التي تعود علينا من تكفير النصارى وسواهم)؟؟؟
هم كفار ولكن ما الذي نجنيه نحن الآن بكلامنا هذا وماذا قدمنا لديننا في هذه الخلاصة؟؟
وسأقول لك أمرًا لا تفسر القرآن على هواك أو لا تأخذ بتفسير واحد وإن كان صحيحًا وتهمل باقي التفسيرات،
الله عز وجل قال {لتجدن أشد الناس عداوة للذين آمنوا اليهود والذين أشركوا ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى}، وبالتالي القطع بأنهم مشركون كما ذكرت أنت أمر خلافي ومن قال إنهم ليسوا كذلك لا تستطيع الإنكار عليه ففي الآية هنا إخراج واضح صريح لهم من فريق المشركين، ثم _ واسأل أي متملك لنفسه في اللغة العربية_ قوله تعالى {ولتجدن أقربهم مودة للذين آمنوا الذين قالوا إنا نصارى} تشمل كل النصارى من آمن منهم ومن لم يؤمن، وإلا لأتى بها رب العزة في صيغة الماضي (الذين كانوا نصارى) ويؤكد ما نذهب إليه ما تابع به الله عز وجل الآية الكريمة {ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانًا وأنهم لا يستكبرون} وإذًا هي صفة عامة فيهم يشذ عنها بعضهم حتمًا ولكن هذا لا ينفي القاعدة العامة، ولو أردنا نفي احتمال أن يكون المقصود بالآية الكريمة كل النصارى من آمن منهم ومن لم يفعل، لوجب أن يكون التفسير {ذلك بأن منهم قسيسين ورهبانًا وأنهم لا يستكبرون} بحد ذاته نقلًا من العموم إلى الخصوص، فالنصارى_ بل القسيسون والرهبان الذين آمنوا حصرًا_ هم المقصودون بهذه الآية، فهل يا ترى كان القسيسون والرهبان هم الوحيدون المؤمنون من النصارى بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم حتى تنزل في حقهم هذه الآية؟ نحن نكلمك في اللغة العربية وقبل أن تعترض تذكر {إنا أنزلناه قرآنًا عربيًا} و{بلسان عربي مبين}،
هذا والله تعالى أعلم

اجابة الدكتور نبيل فاروق :
أفادكم الله عزّ وجلّ ياعمر.

السؤال الرابع : سامي المقدم من مصر

السلام عليكم و رحمة الله وبركاته؛ لقد تقدم العديد من القراء بأسئلة حول موعد صدور بعض الروايات وكانت الإجابة ًقريباً فهل من الممكن تحديد السنة و تقريبا الثلاثية المرتقبة لإصدار : قطرات الموت، ادهم، ارزاق، الجواسيس (مجلد كامل اعداد حرب الجواسيس) و الأعداد التكميلية للسلاسل ؟ ثم هل هناك مشروع لنشر مجلد فيه كل أعمالك الروائية التي نشرت في مجلة باسم من مغامرات  باسم الى رجل العدالة و حتى نوادر حمود ؟ و هل سيتم نشرها هنا ؟ شكرا !


اجابة الدكتور نبيل فاروق :
نظراً لمرور الأعمال بمراحل عديدة، من الجمع إلى المراجعة مرتين، ثم التوضيب والمراجعة الأخيرة، فالطبع، فالتغليف، مروراً بالتصميم والتصحيح اللغوي، فمن العسير تحديد موعد دقيق لصدور أية أعمال يا سامى.

السؤال الخامس :  omar_kozayha من لبنان

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،
دكتورنا الفاضل حياك الله وأتمنى أن تكون بكل الخير،
ورد في قصتك (حرب الأشباح) في كلام الدكتور جلال ما يلي:
(
بل وهناك بعض الأحاديث الدينية، التي تشير إلى وجود عوالم كعالمنا، بها أناس مثلنا)، وتقعيب حضرتك في الهامش (حقيقة)
فهل لك باركك الله أن تذكر لي هذه الأحاديث لأني بحثت عن مثلها كثيرًا فلم أجد وسألت أيضًا ولم أصل، وجزاك الله تعالى كل الخير

 

اجابة الدكتور نبيل فاروق :
ارجع إلى كتاب (أهل الأرض وأهل السماء) للكاتب والأديب والمفكّر (عبد الرزّاق نوفل)، وستجد أكثر مما تنتظر بإن الله.

 

السؤال السادس :  أحمد عزالدين من مصر

استاذي العزيز د. نبيل فاروق
أرجو أن تتكرم بإجابة سؤال ألح علي كثيراً..
س * بما أنكم عرف عنكم العدل .. ولا تخافون في قول الحق لومة لائم .. فهل يمكن أن يفوز أحد في مسابقة سيادتكم بأكثر من مركز؟

اجابة الدكتور نبيل فاروق :
هذا غير وارد، إلا لو تقدّم بعملين، يحمل كل منهما جزءاً من اسمه، فيحدث لبس غير مقصود؛ لاختلاف الاسمين، وهذا احتكمال صغير جداً، ولم يحدث من قبل.

السؤال السابع :  Amany _Ghoneimمن مصر

السلام عليكم رحمة الله وبركاته
انتشر فى العديد من المنتديات حوار يُنتسب إلى السيد (أ.ص) الغامض
ويقال أنه قد أجرى هذا الحوار فى إحدى غرف الدردشة فى موقع تابع لك تحت إشراف نجل سيادتك (شريف) كما يقال أنك قد حضرت هذا الحوار ولكن دون أن تشارك فى الحديث
فهل فعلا هذا الحوار صحيح ؟؟
وهذا جزء منه

<Aaaaaaaaaaaa_Ali> كيف نتأكد بأنك أ.ص الحقيقي؟؟

<AlefSad> لا مجال للتأكد إلا الثقة.

<Dandoon1> أ.ص c نحن نثق بك.

<Amir_sadek> أ.ص c هل قرأت القصص التي يكتبها الدكتور نبيل عنك ؟؟ إن كان جوابك نعم فهل تقول كل الحقيقة عنك ؟؟؟

<AlefSad> لا تستطيع ان تعطي الحقيقة كاملة في هذه النوعية من القصص وأنا لم أقرأها كلها .

<A_Sadek> هل ستظل حياتك تحت نطاق السرية إلى الأبد أم إلى عدد قادم من السنين؟

<AlefSad> هذا يعتمد على استراتيجية الأمن.

<BasharHamdan> بالاعتماد على طريقة نضجك وتدريباتك لتكون ما صرت إليه الآن.. وكل شيء مر خلال حياتك ؟؟؟ هل توافق على أن يحدث هذا لأبنك أو لأي طفل أخر؟؟

<AlefSad> لا c هذا صعب أكثر من اللازم.

<Blueguy2k> حسناً. سؤالي هو.. منذ متى تعرف الدكتور نبيل ؟؟

<AlefSad> أعرفه منذ زمن طويل.

<Dandoon1> ما هي أكبر غلطة قمت بها في حياتك ؟؟

<AlefSad> أكبر غلطة قمت بها هي الغلطة التي أدت إلى موت أحد أعز أصدقائي.

<Dandoon1>أنا أسف بهذا الصدد.

<AlefSad>لا .. لست متزوجاً الآن .. وأرجوكم أسالوا باللغة الإنكليزية كي لا يتم تجاوز سؤالكم.

 

اجابة الدكتور نبيل فاروق :
حقيقة أفسدها شك الأصدقاء، وساعة ضاع معظمها في محاولات التأكّد، أرهقت الرجل، وجعلته يحجم عن تكرارها، حتى يومنا هذا للأسف يا أماني.

السؤال الثامن : عبدالرحمن خطاب من مصر

أستاذي الحبيب  الدكتور نبيل فاروق ارسل الى سيادتك بعد ان بدأت اشعر بإحباط شديد اثر محاولات نشر اعمالي الادبية والتي باءت جميعا بالفشل بسبب عدم اعتراف احد بموهبتي في كتابة القصص القصيرة لذا ارجو افادتي بالنصيحة .

اجابة الدكتور نبيل فاروق :
لماذا لا تشترك فى مسابقة القصة القصيرة لهذا العام ياعبد الرحمن ؟!... ارجع إلى شروط المسابقة على هذا الموقع، وبالتوفيق إن شاء الله.

السؤال التاسع : أسامة عمر من مصر

تحية و احترام الكاتب المبدع د.نبيل فاروق

1  هل من الممكن أن نرى مغامرات لرجل المستحيل داخل مصر كما رأينا في ضد القانون و لملف المستقبل كما كان ..

2 هل برأيك باب عزيزي القارئ التهم جزء كبير من كوكتيل 2000

3 وهل مازالت كوكتيل تحتفظ برونقها الخاص بعدما اختفت الكثير من أبوابها الجميلة و تعدد القصص فيها ..

4 هل سنرى بعد التميمة رواية جديدة و دسمة جداً كماً و كيفاً ..

شكري و تقديري لحضرتك ..

اجابة الدكتور نبيل فاروق :
إن شاء الله توجد رواية قادمة، تدور معظم أحداثها، وليس كلها فى مصر، وكوكتيل ٢٠٠٠ تتطوّر مع الوقت، وتظهر فى صورة جديدة كل فترة، وفى الطريق إليك بالفعل رواية (شمس منتصف الليل)، التى تصدر بإذن الله عن دار سبارك للنشر يا أسامة.

السؤال العاشر  : نور محمد من مصر

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
المرة دي حكون مقتضبة جدا عكس كل مرة ^_^
استفسار صغير بس
د. نبيل ليه ميكونش فيه منتدى تبع الموقع يكون فيه التواصل بين القراء و حضرتك أسرع و كمان يكون فيه تواصل بين قراء حضرتك و بعضهم
فيه منتديات كتير أعضائها بيعملوا مواضيع نقاشية و مقالات نقدية بناءة لكتابات حضرتك و أعتقد أن منتدى الموقع الرسمي أحق بأن المواضيع دي تكون فيه و الأعضاء دول يكتبوا فيه
بس كدة ^_^
دمت بكل الخير أستاذي :)
نور

اجابة الدكتور نبيل فاروق :
ضيق الوقت وكثرة الالتزامات تعوق هذا، فى هذه المرحلة يانور ... ربما فيما بعد.

السؤال الحادي عشر : فايز حجاج من مصر

نرجو من حضرتك

1 اكمال باقى حلقات اشهر الجواسيس

2 فى عدد قراصنة الجو يوجد ضابط من الضباط يعرف ادهم وذكرت انه اشترك مع ادهم فى عدد قادم لم ينشر هذا

3 فى عدد اخر ذكرت عن رجال مخابرات عربية اشترك ادهم فى علمية من تنشر ايضا .

4 لماذا توقفت عن الكتابة فى سلسلة فارس الاندلس ؟

 5 ولماذا لم تتحدث عن والد فارس الاندلس بمثل ما فعلت حضرتك مع السيد صبرى والد ادهم؟
واسمح لى ايضا فى استخدام عبارة الشهيرة
-
لا توجد قصة لاتحتوى على ثغرات -
واخير اشكرك على الرد على جميع الراسائل السابقة

اجابة الدكتور نبيل فاروق :
القرآن الكريم وحده كتاب بلا ثغرات يافايز، وكل أسئلتك ستجد إجاباتها فى أعداد وكتب قادمة بإذن الله.

 

السؤال الثاني عشر : أحمد عزالدين من مصر

مع كل الاحترام والتقدير لسيادتكم .. ولكن يبدو أنكم قد نسيتم اجابة أحد اسألتي في المرة السابقة.. والسؤال هو:
-
ما تصورك عن متعددي المواهب .. وما عدد المواهب التي يمكن أن يمتلكها الفرد ويتقبلها الناس تصديقا واقتناعاً؟
وسؤال جديد:
ماذا إن كان هناك عربي مغترب ذا شهرة أو نفوذ .. وطلبت منه مخابرات ذلك البلد التعاون معها من أجل انقاذ أبرياء .. هل يتعاون مباشرة .. أم يأخذ موافقة المخابرات الوطنية أو سفارته
لا حدود لعدد مواهب الإنسان، والناسيتقبلون الموهبة الحقيقية، إذا ماكانت كذلك.

اجابة الدكتور نبيل فاروق :
المفترض من وطنى مخلص ألا يتعامل مع مخابرات أجنبية، إذ قد توهمه بعمل الخير، ثم توقعه فى فخ الخيانة، دون أن يدرى، وهذا تكرّر مع العديدين يا أحمد.

السؤال الثالث عشر : صفاء احمد من مصر

أردت فقط أن أحيي الدكتور نبيل. انا من زمان اوى بحبه جدا وبحب قصصه وبجد سعيده انى قدرت أوصل لموقعه وياريت يقرا كلامى ده لأنى فعلا حابه اسلم عليه جدا واشكره شخصيا هو انسان عظيم جدا وكنت حابة اعرف ما هي نهاية أدهم صبري؟ لأنى انقطعت عن متابعة الكتاب من فترة. وهل ممكن أكلم دكتور نبيل على التليفون؟ انا عارفه انه طلب صعب بس بجد حابه اشكره جدا واسلم عليه بس مش اكتر

اجابة الدكتور نبيل فاروق :          
اشكرك كثيراً ياصفاء، على تقديرك لشخصى المتواضع، ويمكننا أن نلتقى فى معرض الكتاب القادم بإذن الله.

السؤال الرابع عشر :  reem fathy من مصر

استاذي و قدوتي الدكتور نبيل فاروق:
عشرون عاما منذ قرأت لك لأول مرة و انا اتمنى ان اكتب لك و لم اعرف كيف.. الى ان تعرفت على هذا الموقع , و كنت قد تخيلت انني يوم أكتب أوولى رسائلي انني سأبدأبكلمات تدل على انني تربيت على كتاباتك و أنها كانت قدوتي بكل ما فيها من اخلاقيات و سلوكيات و لكنني بعد أن قرأت رسائل القراء في هذا الموقع رأيت انني لم أكن الوحيدة فغيري كثيرون فلقد ربيت جيلا كاملا يا دكتور فلك كل الشكر و التقدير و جزاك الله كل خير.
لن اطيل عليك فلدي بعض الأشئلة عن الوضع الراهن في مصر و انا أثق في رأيك و رؤيتك كثيرا فهلا تفضلت على منهما بشئ؟
لدي قناعة كبيرة بان ثورة يناير كانت مدبرة تماما من حيث بدايتها و اشعال فتيلها و استطاعت امريكا ان تجند عن علم احيانا و عن جهل احيانا اخرى الكثير من العملاء لإشعال هذا الفتيل و استطاع هؤلاء العملاء ان يجذبوا مجموعة من خيرة شباب هذا البلد صدقوا الكثير من شعاراتهم بدافع حب هذا الوطن و وضعوهم امام فوهة المدفع.. ما أراه هو عملية مخابراتية ناجحة جدا و مؤامرة قوية على هذا الوطن الحبيب و شباب طاهر أحب مصر بصدق و لكنه التقط الطعم ايضا..ثم بدا المتصارعون على الغنيمة الكبرى و الراغبون في السلطة ينهشون في هذا الوطن من جانب و العملاء الماجورين سواء في الإعلام او في المراكز الحقوقية ينهشون من الجانب الآخر و يكملون جوانب المؤامرة لإسقاط مصر من عصيان مدني لمواجهات مسلحة مع الأجهزة الأمنية لإهدار هيبة كل مؤسسات الدولة مستخدمين الكلمة السحرية (دم الشهداء) الذين قتلوا دون أن نعرف من قتلهم حتى الآن و إن كنت أستبعد قتل الشرطة لهم فمن خطط لكل هذه المؤامرة ليس صعبا عليه أن يسقط بعض الشهداء ليتاجر بدمائهم فيما بعد.
اعلم ان هذه الثورة قدر ربما أراد الله بها خيرا لمصر و لأهلها فيما بعد كما قال اللواء حسام سويلم في حوار لمجلة اكتوبر ان الله اراد الثورة لمصر حتى ينعم اهلها بخيرها و يزول الفساد .. اتمنى أن نحافظ على مصر و ما اكتسبناه من الثورة و ان نعرف عدونا و هذا رأيي فهل توافقني فيه أم تختلف معي ؟
و لدي سؤال آخر و هو : هل ترى ان تولى شخص مثل اللواء عمر سليمان او الفريق احمد شفيق رئاسة مصر من مصلحتها ام لا ؟ أنا اتمنى احدهما .. فما رأيك؟
و آخر سؤال :هل تعتقد مع الظروف الراهنة و هذا الرفض الغريب للمجلس العسكري أن ايامه أصبحت معدودة ام هناك أمل في هدوء الحال؟
أسفة للإطالة و لكنني بالفعل اثق في حضرتك جدا و أتمنى الرد علي .. و شكرا لسعة صدرك

اجابة الدكتور نبيل فاروق :
بالطبع الأمل كبير فى المستقبل ياريم، وحاولى الرجوع إلى كتاب (لعبة الأمم) لرجل المخابرات الأمريكى السابق (مايلز كوبلاند)، وستجدين إجابة لكل أسئلتك.

السؤال الخامس عشر : رياض المحمود من مصر

بعيدا عن كاتب الروايات واستحضارا لك كمثقف وموسوعة نتعلم منها وصاحب قلم حر اكتب لك الأسئلة التالية:
السؤال الاول : هل تخشى على الثورات الحالية من مقولة ان الثورة تأكل بعضها ؟ وكيف يمكن لثورة ليس لها قائد متفق عليه ان تنجح ؟
السؤال الثاني : لماذا يتقبل السياسيون ان يكون بينهم الفاسد ماليا والفاسد أخلاقيا و اصحاب المصالح الخاصة ولا يتقبلون ان يكون بينهم رجل متدين او من الاحزاب الدينية ؟ وانا أتكلم عن الواقع لا النظريات
السؤال الثالث : ما هي انطباعاتك عن الوسط الفني بعد ان اقتربت منه وهل تفاجئت بما حدث لك من مواقف في هذا الإطار ؟ وبصيغة اخرى هل الوسط الفني يعتمد على الواسطة وقوة النفوذ؟
السؤال الاخير وهو تقليدي : ما هو اخر كتاب قراته وتنصح بقراءته ؟
مع شكري وتقديري

اجابة الدكتور نبيل فاروق :
كل ثورات التاريخ أكلت بعضها يا رياض، إما عاجلاً أو آجلاً، وهى حقيقة تاريخية، ومشكلة تضارب مصالح، أما مشكلة عدم التقبّل فهى مشكلة كل الأطراف، وحتى الشخص المتدين يرفض وجود الآخرين فى الحياة، وبالنسبة لعالم الفن، ففيه بالطبع، كأى عالم آخر وساطة ونفوذ؛ لأنه ليس فناً خالصاً؛ فهو مزيج من الفن والصناعة والتجارة.

السؤال السادس عشر : ابو ريم من السعودية

تحية شكر لك أستاذي على المداد الذي سكبته طوال السنوات الماضية خيالا وإثارة وفائدة لكل من تربى على صوت حروفك
نسمع من بعض الكتاب انهم يمضون سنوات في كتابة رواية واحدة ، ما هي فلسفتك بخصوص هذا الموضوع ؟ وكم استغرقت رواية ارزاق من الوقت حتي ننهيها بالكامل؟
هل تعتقد ان قدرة ادهم على التنكر وتقليد الأصوات سيؤثر على نجاحه اذا تم تحويله لعمل تلفزيوني ؟ وما هو العدد الذي تتمنى ان يتحول اولا من الورق الى الشاشة؟
وأخيرا ألاحظ ان اول ثلاثية في ملف المستقبل الخاصة بالغزاة الزرق كانت متميزة جداً على صعيد الفكرة والحدث ولكن اشعر انها ظلمت فهلا حدثتنا عن ذكرياتك بخصوصها
شكرًا لوقتك ونبض تواصلك معنا

اجابة الدكتور نبيل فاروق :

لكل كاتب فلسفته ياأبو ريم، ولكا فكره وأسلوبه، ومن المثرى للأدب أن تختلف الرؤى والأفكار والفلسفات، ورواية أرزاق استغرقت كتابتها ثلاث سنوات، ومشاهدة فيلم (مهمة مستحيلة) للممثل الأمريكى (توم كروز) تجيب سؤالك الثانى، ولقد وقع الاختيار على رواية (سباق الموت) كأكثر رواية صالحة لفيلم سينمائى، وبالنسبة لثلاثية الموت الأزرق، فقد عشت شيئاً من الأحداث، التى أوحت لى بها، أثناء عملى فى منطقة جبلية نائية، فى صعيد مصر، فى بداية ثمانينات القرن العشرين.