الرئيسية | مقالات | إن لم تَسْتَحِ

إن لم تَسْتَحِ

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
إن لم تَسْتَحِ

منذ قيام حركة يوليو 52، وحتى فى أحلك سنوات الديكتاتورية والقمع، لم نر تكبرا وتجبرا على القضاء، مثلما نراه فى هذه الأيام... حتى عندما كان الديكتاتوريون يمارسون ديكتاتوريتهم، كان لديهم قدر ضئيل من الحكمة، التى جعلتهم يغلفون ديكتاتوريتهم بغلاف صغير من القانونية، ربما لأنهم كانوا يدركون أنهم ليسوا فى جزيرة منعزلة، وأنهم، شاءت ديكتاتوريتهم أم أبت، يعيشون فى عالم كبير، كانت به أيامها درجة من التواصل والاتصالات، تقل بآلاف المرات، عما هى عليه الآن... وعلى الرغم من هذا، فقد اكتسبوا عداوة الكثير من دول العالم، الذى كان، من حسن حظهم، أنه منقسم إلى قوتين عظميين، إذا ما سعت إحداهما للسيطرة، سارعت الأخرى للطمأنة، مما جعل الأمور متوازنة، فى ظل الصراع بين القوتين العظميين... وعلى الرغم من الغطرسة والتجبر والتكبر، جاءت هزيمة 67م، لتجلب العار عليهم، وكان من الممكن أن تنهى عصرهم، لولا أن الشعب البسيط كان يعشق زعيما اسمه جمال عبد الناصر، أختلف كثيرا مع عصره، ولكننى لا أستطيع إلا أن أصفه بأنه كان زعيما، ربح الشعب، فآزره الشعب، حتى وهو مهزوم مدحور... وربما لو خرج ناصر أيامها، ليقول إنه غير مسؤول عن الهزيمة، وراح يلوح بسبابته، ويهدد ويتوعد من تسببوا فيها، أو وصفهم بأنهم أصابع خفية، تعبث بمقادير البلاد، لسقط حكمه وانهار، وخرج الشعب يهتف ضده وليس له... لقد شهد عصر ناصر الكثير من التجاوزات والاعتقالات والقمع وتجاوز القانون، ولكن بقى فيه شعور الغالبية العظمى بأن ناصر زعيم كل المصريين، وقلبه على كل المصريين... هذه السطور السابقة لن تعجب النظام الحالى، بأى حال من الأحوال، وهذا أمر طبيعى، لما لاقاه هذا النظام وأعوانه فى عصره، ولكن سواء أأعجبهم هذا أم لا، فقد كان ينبغى أن يأخذوا منه درسا وعبرة، وأن يدركوا أيضا أن الزمن غير الزمن، وأن البقاء الحقيقى يكمن فى تأييد الشعب، وليس فى التجبّر على مؤسسات الشعب... لقد قامت ثورة يناير من أجل الحرية والكرامة، والنظام الحالى أكثر من يتحدّث عن الحرية والكرامة، وأكثر من يعبث بكل حرية وكل كرامة... ولو قارنا النظام الحالى بما سبقه، فسنجد أن النظام الحالى عاد بنا عدة خطوات إلى الوراء، فى الحرية والكرامة... فى النظام السابق، الذى قامت ضده الثورة، كنا نهاجم رأس النظام فى شراسة، ونكشف عيوبه، ونعرى أخطاءه، فى وضوح وإصرار، وعلى الرغم من هذا، لم يتعرض صحفى أو إعلامى إلى تهمة إهانة الرئيس، التى هى استنساخ غير ديمقراطى، من تهمة العيب فى الذات الملكية، والتى أيضا لم تستخدم إلا فى أضيق الحدود، فى زمن ما قبل يوليو 52م... فى النظام السابق لم تتم إهانة القضاء وأحكامه، كما يهانون فى ظل هذا النظام الحالى... فى النظام السابق، كانت أحكام القضاء تواجه على نحو قانونى، وليس إعلاميا، وعبر قانونيين أفذاذ، وليس عبر هواة، ولم يصدر تصريح رسمى، أو حتى شبه رسمى واحد، يشكّك فى أحكام القضاء أو يتحدّاها، مثلما يحدث الآن.... وعلى الرغم من كل أخطاء النظام السابق، فإنه كان على قدر من الذكاء، بحيث لم يحدث قط أن انحاز انحيازا واضحا ومفضوحا لجماعته، على نحو سافر سافل، اللهم إلا فى تزوير الانتخابات ومواد الدستور... وحتى فى هذا، كان يدرس خطواته، ويستعين بخبرائه.

***

لست أدرى ماذا سيكتب التاريخ عن النظام الحالى بعد سقوطه، وهو سقوط حتمى، نظرا إلى ممارساته وأساليبه شديدة التجاوز!! وككل الأنظمة الفاشية الديكتاتورية الطغيانية، فهذا النظام، وكل من ينتمى إليه، أو يتعاون معه، لا يخطر بباله لحظة أنه يمكن أن يسقط، ولا يتصور أبدا أنه حتى قابل للسقوط، على الرغم من أنه هو الذى يحفر قبره بنفسه فى كل يوم، ويزيده عمقا بكل تصرف وقرار، ويقترب من هذا القبر بكل تحد للقانون، وكل تحايل والتفاف ودوران حوله.. تماما كالحزب النازى فى ألمانيا فى النصف الأول من القرن العشرين، والحزب الشيوعى فى روسيا، فى مطلع القرن، ونظام صدام حسين، فى نهايات القرن العشرين وبدايات القرن الحادى والعشرين، ونظام القذافى فى العقد الثانى من القرن العشرين.. وتنظيم القاعدة.. وحتى النظام السابق. كلها أنظمة اغترّت بقوتها، فتجبرت وتكبرت، وطغت واستكبرت، وتعالت وتغطرست، وتصورت مع كل هذا أنها غير قابلة للسقوط.. فأين هى الآن؟! أين؟! الحكمة القديمة تقول: إذا دعتك قدرتك إلى ظلم الناس، فتذكّر قدرة الله عليك.. ولا تتصور أن الله سبحانه وتعالى، المعز المذل الحكم العدل، سيقيك السقوط، فقط لأنك تذكر اسمه الكريم، دون أن تعمل بما أمر به عز وجل.. أنت تتجبر وتتكبر وتدعى أن هذا فى سبيل الله جل جلاله، ولكن الله المنتقم الجبار، لم يطالبك فى آية واحدة من آياته الحكيمة، بأن تكذب أو تخدع، أو تحنث بالوعد، أو تستغل سلطتك فى التنكيل بخصومك ومعارضيك، لا فى دين الإسلام، ولا فى أى دين آخر.. فالله الرحمن الرحيم هو خالق البشر أجمعين، حتى من كفروا به، ولا يمكن، بأى حال من الأحوال، أن يأمر خالق السماوات والأرض بإهانة وقمع خلقه، لأنهم كلهم من خلقه جل جلاله، ولكن بعضهم لا يدركون.. ولو أن السلطة هى هدف المؤمنين، لما ذكّرهم خالقهم بأنهم ليسوا على الناس بمسيطرين.. إذا كنت تكذب وتخدع وتحنث بالوعود، فهذا من أجل نفسك، وهواك، ونزعتك إلى السلطة والسيطرة.. وإياك أن تدسّ اسم أو صفة دين الله العزيز الحكيم، فى سمات لا تمتّ إلى الدين بِصِلَة، لا تضفى على دين الرحمن الرحيم صفات وسمات، يوعز بها الشيطان وحده، لأنك فى سبيل السلطة، تسىء إلى دين عظيم، وتوحى بأنه دين الوصولية والعنف والقهر والتنكيل والعياذ بالله.. اسْتَحِ بالله عليك.. إن لم تَسْتَحِ من شعبك وتاريخك، فاستحِ من خالقك الحكم العدل.. إنك لن تدخل الجنة لأنك لعبت دور الديكتاتور، ملتحفا بجماعتك ومؤيديك وأهلك وعشيرتك.. ولن تدخلها لأنك عضو فى جماعتك.. لن تدخلها إلا بطاعة خالق السماوات والأرض، ذى الجلال والإكرام.. سيدخلها بسطاء، لم يسعوا إلى السلطة، ولم يجعلوا أنفسهم أوصياء على الناس، ولم يكذبوا أو يدلسوا أو يحنثوا بالوعود.. بسطاء لا ينتمون لجماعتك، ولا يرهبون أحدا.. ولن تدخلها لأنك وضعت نائبا عاما فى خدمتك وخدمة أغراضك، لأن ذلك النائب، ومهما فعل أو تكبر، لن يغنى عنك شيئا، عندما تقف أمام الحكم العدل، يوم المشهد العظيم، بل سيكون أكثر منك رعبا وارتجافا وهلعا وذعرا، وهو يحاول عبثا تبرير تجاوزاته، التى أقدم عليها من أجلك... يومها أنت ستتنصّل منه، وهو سيتنصّل منك، ولكن لحظتها لا تنصّلك منه سيفيدك، ولا تنصّله منك سيفيده« فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره»… ولن يفيدك أو يفيده أيضا أن كلا منكم تصوّر أنه يفعل خيرا، فالحلال بيّن، والحرام بيّن..

***

لم يعد هناك قانون فى مصر.. نصوص القانون موجودة، والقضاة الشرفاء موجودون.. وأعضاء النيابة يقومون بعملهم.. ولكن هناك عقبات كؤود، أمام كل هذا.. أكبر عقبة، أن رأس النظام، الذى أقسم على احترام القانون والدستور، والذى يتحدّث طوال الوقت عن القانون والدستور، لا يحترم على الإطلاق، أى قانون، وأى دستور، اللهم إلا بلسانه فحسب، من منطلق «أسمع كلامك أصدّقك، أشوف أمورك أستعجب».. فرأس النظام، والجماعة الوحيدة، التى ينتمى إليها، ويتعامل باعتبار أنها وحدها الوطن، ومن سواها غرباء أيتام بلا وطن، ينظرون إلى القانون من منظور أشد فاشية، من أى مناظير فاشية عبر التاريخ، فأحكام القضاء إما أن تصدر على هواهم، فيطبّلون ويزمّرون، ويملؤون الدنيا صراخًا وصخبًا وتهليلًا، باعتبارها أحكامًا عادلة، أو تأتى الأحكام على غير هواهم، فيشنون حربًا شعواء عليها وعلى القضاء والعدالة، ويصدرون التصريحات العجيبة، التى يصنعون من أنفسهم فيها قضاة وحكماء وخبراء وأنصاف آلهة.. العدالة بالنسبة إليهم إذن، لا تختلف عن منظورهم الفاشى لكل شىء وأى شىء.. نحن ومصالحنا وصالحنا وأهدافنا وإلا فلا!! هم وحدهم الشعب، ولا شعب سواهم.. هم الذين يستحقون كل شىء وأى شىء، أما باقى الشعب فهم مجرد خدم وجوارى وعبيد إحساناتهم فحسب!! وهم حتى لا يفعلون هذا بذكاء وحكمة وألمعية وخبرة سياسية، وإنما يتعاملون مع الأمور بتجبّر وتكبّر وغطرسة وعلوٍ وتعالٍ، غير مبالين بأحد سواهم، لا داخليًّا أو خارجيًّا.. ولا يستحون أبدًا من فعل هذا، وفقًا للقاعدة التى تقول «إن لم تَسْتَحِ، فافعل ما شئت».. لا يبالون بتاريخهم، الذى يدمّرونه فى سرعة عجيبة، ولا يستحون من هدم كل ما فعلوه، ولا يرون إلا السلطة، التى يتصوّرونها دائمة أبدية، وكأنهم صدّقوا ما يروّجونه، من أنهم يفعلون ما يفعلون، ويرتكبون ما يرتكبون، ويفسدون ما يفسدون، من أجل الله سبحانه وتعالى، المعزّ المذلّ، المنتقم الجبّار.. ولا يستحون من أمن ينقلوا بهذا صورة إلى العالم أجمع، تقول إن دين الله عزّ وجلّ يدعو إلى الكذب والخداع والتدليس والحنث بالوعود، فى سبيل السلطة والسطوة!! لا يستحون من إعطاء صورة خاطئة، عن دين خالق السموات والأرض، الحكم العدل، بأنه دين الطغيان والجبروت والقهر والعياذ بالله!! لا يستحون أبدًا، ما داموا بوأد الحياء يفوزون بالسلطة، وهذه قمة انهيار الحياء.. وبدلًا من أن يبنوا دولة عظيمة، يعلون معها، ويضربون بها المثل، على نجاح وعظمة حكم الإسلاميين، أضاعوا كل جهودهم، فى بناء دولة تآمرية، يتآمرون فيها، للسيطرة على كل مقاليدها، ويتآمرون عليها، من منطلق عدم إيمانهم بمفهوم الوطن، ويتآمرون على شعبها ومؤسساتها، التى إما أن تكون لهم أو لا تكون.. ثم بعد كل هذا، يتّهمون كل مَن يعارض نزعاتهم الاستبدادية بالتآمر عليهم!! أخبرونى بالله عليكم، بقرار واحد، اتخذه الرئيس من أجل مصر، لا من أجل جماعته وحدها.. أخبرونى عن مرة، خرج فيها على الشعب، ليثبت أنه رئيس لكل المصريين، وليس سيفًا لجماعته وحدها.. أخبرونى عن مرة، خرج فيها ليلم الشمل، لا ليهدّد ويتوعّد.. أخبرونى عن مرة، لعب فيها دور الرئيس الحقيقى.. جماعته وأهله وعشيرته لن يرضوا بهذه الكلمات حتمًا، لأنه إن لم يستحوا من دس اسم الله العزيز الحكيم فى أطماعهم السلطوية، فممن سيستحون.. حقًّا.. إن لم تَسْتَحِ، فافعل ما شئت.. وكما تُدين حتمًا.. ستُدان.

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (56 منشور)

avatar
مراد 04/04/2013 14:09:08
استح أنت و يكفي كذب و تدليس .. أنت انتهيت يا نبيل فاروق .. انتهيت لدرجة السقوط في وحل الكذب والخداع و التأمر .. يا فلول..

ماذا فعل مرسي لمصر .. خذ عندك في أول 3 شهور من حكمه

1-اسقاط المجلس العسكري وحله وانهاء حكم العسكر لمصر لاول مرة منذ ستين سنة

2-الغاء الإعلان الدستوري المكبل الذي وضعه المجلس العسكري المعين

3-بسط السيطرة المصرية العسكرية على سيناء وذلك عقب احداث
المتراكم من العهود السابقة

4-اعفاء 41 الف فلاح من ديون تقدر ب109 مليون

5-صرف علاوة اجتماعية بنسبة 15% للموظفين وأصحاب المعاشات

6-زيادة معاش الضمان الاجتماعي بمبلغ 100 جنيه ليصبح 300 جنيه بدلاًمن 200 جنيه ليستفيد منها 1.5 مليون مستفيد

7-انشاء ديوان المظالم بكل المحافظات لتلقي شكاوى المواطنين

8-حل مشكلة انقطاع الكهرباء والتي ظهرت فجأة نتيجة للإهمال
المتراكم من العهود السابقة

9-التغلب على مشكلة الغاز والوقود وحلها في معظم المحافظات وجاري القضاء عليها بشكل كامل "ان شاء الله "

10-التغلب على مشكلة طوابير الخبز وحلها في معظم المحافظات

11-الإفراج عن دفعتين من المعتقلين السياسيين بعد تشكيل لجنة لدراسة الحالات

12-تامين اكثر من مائة مستشفى كمرحلة اولى

13-زيارة بعض الدول وجلب الكثير من الاستثمارات لمصر بالاضافة لحل بعض المشاكل العالقة بين مصر والمحيط الخارجي

14-حملة نظافة شعبية وحكومية

15-حملات امنية مكبرة لاستعادة الامن والقبض على البلطجية واللصوص

16-عودة رجال المرور للشارع كبداية لحل ازمات المرور الخانقة

17-جولات وزيارات مفاجئة للرئيس ورئيس الوزراء لمراقبة الوضع على الأرض ومحاسبة المقصرين

18- منع طباعة وتوزيع صور الرئيس بناءا علي قرار د مرسي توفر علي مصر 500 مليون جنيه سنويا حيث ان رئيس الجمهورية اصدر توجيهًا بعدم تعليق صورته بالمؤسسات أو نشر أي تهاني له وذهاب تكلفتها للدولة

19-الرئيس يصدر تعليمات للحرس الجمهورى بعدم منع أى أسرة شهيد تطلب مقابلته في أي وقت

20-الرئيس يطلب عدم تعطيل موكبه للمرور ويتمسك بالبقاء بمنزله وعدم الانتقال للمعيشة بالقصر الجمهوري وجعله للعمل فقط

21 * ثبيت 17ألف عامل بالتأمين الصحى

22 *إفتتاح أول وحدة متابعه تطبق فى مصر بالاسكندرية لمراقبة الشوارع بالكاميرات على مدار 24 ساعه لمتابعة الأمن والمرور وتسجيل أى حادث سرقه أو ما شابه
* تشكيل لجنة تقصى حقائق خاصة بجمع الأدلة حول قتل الثوار من اول الثورة وحتى استلام السلطة

23 *تخصيص 72 مليون جنيه لبناء اسواق للباعة الجائلين وتفريغ الميادين منهم بمنتهى السرعه


24*إصدار قرار بسحب 26 مليون متر مربع من الاراضي شمال غرب خليج السويس من المستثمرين غير الجادين، منها 8.5 مليون متر لهيئة المجتمعات العمرانية، و17.5 مليون متر مربع تابعة لشمال غرب خليج السويس.. وإعادة طرحها بسعر السوق، إضافة إلى سحب مايزيد عن 41 مليون متر مربع بشرق بورسعيد.


25-أمر بتشكيل لجنة فورية لبحث مصير المحبوسين والمعتقلين منذ اندلاع الثورة

26-منع طباعة وتوزيع صور الرئيس بناءا علي قرار د مرسي توفر علي مصر 500 مليون جنيه سنويا والحث على التقرب الى المواطنين والشارع المصرى

27-الرئيس يناقش تطوير التعليم – مجلس الوزراء يقر تعديلات قانون تنظيم الجامعات وزيادة مرتبات الأساتذة | الرئيس مرسي ..


28 -الرئيس يصدق على تعديل قانون الجامعات لتكون مناصب الجامعة بدءا من رئيس القسم إلى رئيس الجامعة بالانتخاب

29- الرئيس يصدق على قانون معايير انتخاب أعضاء الجمعية التأسيسية للدستور والذي كان قد أعده مجلس الشعب

30- الرئيس يشارك في القمة الأفريقية بأديس أبابا ويهتم بقضايا التنمية ودول حوض النيل ويلتقي رؤساء أفارقة

31-منح حوافز وترقيات ومكافآت لرجال الشرطة مرتبطة باستعادة الامن فى مناطق عملهم.

32 -تعيين ألف عامل بمشروع النظافة في أسيوط

33-عودة مصر الى مكانتها المرموقة فى الشرق الاوسط عبر زيارات وتدخلات فى الشؤن العربيه


34- إحالة 70 قياديًا بالجيش والمجلس العسكري للتقاعد بينهم الفنجري والملا وعتمان عمارة واحالة 9 من قيادات الاوقاف للتقاعد بينهم سالم عبد الجليل واقالة رئيس هيئة الرقابة الادارية وتعيين اخر بدلا منه

35- مجمع خبز مليوني بالإسكندرية أول أكتوبر (يبدأ مشروع م
جمع الخبز العملاق بالاتفاق مع مصنع أبي قير الحربي أول أكتو
بر بتكلفة 4 ملايين جنيه للمخبز الواحد. والذي يبلغ إنتاجه مليون رغيف يومياً.)

36- انشاء اكبر مجمع للباعة الجائلين بمحافظة الغربية

37- إعفاء" 44 ألف فلاح" من ديونه .

-38- افرج الرئيس عن 572 من المحاكمين عسكريا .

39- الإفراج عن 700 معتقل مصري في السجون السعودية.

40- توقيع اتفاقيه ب 5 مليار دولار من خلال زيارته للصين استثمارات داخليه داخل مصر .

41-بعد زياره الرئيس للصين الصين تمنح مصر 450 مليون منحه لا ترد

42- توقيع عقد مشروع تنمية شمال غرب خليج السويس على مساحة 6 كيلو مترات، بعد الانتهاء من كافة النقاط الخلافية فى المشروع، لافتًا إلى أن المنطقة توفر نحو 40 ألف فرصة عمل باستثمارات 1.5 مليار دولار. وهو من اكبر المشاريع فى خطة الرئيس للنهضه

43- اتفاقيات صينية فى 14 قطاعًا اقتصاديًا منها الحديد والطاقة والكهرباء والأسمدة والكيماويات وتصنيع المحركات والدواء وطاقة الرياح

44- زيارة السعودية و بلغ إجمالي المشروعات التي تم الاتفاق عليها حتى الآن 2 مليار دولار

45 - توقيع اتفاقيات علي مشروعات قطرية في مصر ب 18 مليار دولار سوف يتم تنفيذها في منطقة بورسعيد وساحل البحر المتوسط تتضمن مشروعات سياحية وفي مجال بناء السف

46 - تم توقيع اتفاقيات بمليار يورو لتنفيذ مشروعات إيطالية بمصر ايطالية اثناء زيارة الرئيس لايطاليا بالإضافة إلي دعم ومساندة الموازنة العامة المصرية

47- تركيا تدعم مصر ب 2 مليار دولار كوديعة لدى البنك المركزى وتعلن دعمها الكامل لمصر ونيتها لبناء علاقات استراتيجية على اعلى مستوى وذلك قبل الزيارة المرتقبة للاردوغان لمصر

48- امريكا ترسل مستثمريها رغم عنها لاحساسها بضياع ولاء مصر لامريكا واتجاه مرسي ناحية الشرق

49- شركة سامسونج تبدأ بالفعل بانشاء اول مصنع فى الشرق الاوسط لصناعة الالكترونيات باجمالى استثمارات 9 مليار جنية ( يعنى الحمد لله ضمنا السوق الافريقي ) وكمان فى محافظة صعيدية بعد ان كان الصعيد مهمشا

50 - اقالات
-اقالة مدير امن القاهرة - تقصيرة فى حماية الرموز الوطنية يوم الجنازة
- رئيس الحرس الجمهورى - تأمره على الرئيس فى الجنازة
- طنطاوى وسامى عنان و70 قيادة فى الجيش
- رئيس الرقابة الادارية بسبب التستر على الفساد
- رئيس المخابرات - تقصيره فى عمله
-رئيس الجهاز المركزي للمحاسبات - التستر على الفساد
رد راضي غير راضي
10
Report as inappropriate
avatar
مراد 04/04/2013 14:11:25
خذ كمان أيها المدلس ..

5 اتفاقيات مع باكستان تركزت فى المشروعات المتوسطة المتعلقة بالملاحة التجارية

7 اتفاقيات مع الهند.. أهمها فى مجال الطاقة والفضاء والأقمار الصناعية وتطوير محور قناة السويس

توقعات باستثمارات هندية بـ5 مليارات دولار.. وتبادل تجارى يفوق الـ10 مليارات دولار

تدشين مجلس الأعمال المصرى الهندى

يظهر حجم الإنجازات التى حققها الرئيس محمد مرسى خلال أولى زياراته لجنوب شرقى أسيا، وتحديدا باكستان والهند، أن أهداف أول زيارة لرئيس مصرى منذ ستينيات القرن المنصرم قد تحققت، بل ربما فاقت بعض التوقعات؛ حيث فتحت بابا جديدا للاستثمار فى السوق المصرية بتعزيز الشراكة الاقتصادية وجذب الاستثمارات الباكستانية والهندية.



باكستان

على المستوى السياسى:

أسهمت زيارة الرئيس مرسى فى زيادة الروابط والعلاقات الثنائية بين القاهرة وإسلام آباد، وأعطت دفعة قوية للعلاقات الثنائية بين البلدين؛ حيث تركزت مباحثات الرئيسين "مرسى وزردارى" حول أهم القضايا الإقليمية والدولية، فضلا عن القضايا ذات الاهتمام المشترك، ووصفها عدد من الصحف بأنها "نقطة تحول" و"علامة فارقة" فى تاريخ العلاقات الودية بين أكبر وأهم دولتين فى العالم الإسلامى.

5 اتفاقيات اقتصادية مع باكستان

وعلى المستوى الاقتصادى أسفرت زيارة الرئيس لباكستان عن توقيع خمس مذكرات تفاهم للتعاون الثنائى بين البلدين، تركزت فى المشروعات الصغيرة والمتوسطة المتعلقة بالخدمات البريدية والملاحة التجارية والإعلام، بالإضافة إلى البرنامج التنفيذى الثالث لاتفاق التعاون العلمى والتكنولوجى بين مصر وباكستان.

وهو الأمر الذى من شأنه رفع حجم الاستثمارات الباكستانية التى تزايدت مؤخرا فى مجال صناعة النسيج فى المناطق الحرة، بغرض التصدير للسوق الأمريكية لتبلغ حوالى 40 مليون دولار؛ وهو ما انعكس على حجم التبادل التجارى الذى وصل عام 2012 لنحو 741 مليون دولار؛ حيث بلغ حجم الصادرات المصرية نحو 83 مليون دولار، والواردات نحو 658 مليون دولار.



- مذكرة تفاهم بين الهيئة العامة للاستثمار والمناطق الحرة فى مصر ومجلس الاستثمار فى باكستان

- التوقيع على اتفاقية فى مجال الملاحة البحرية

- التوقيع على مذكرة تفاهم بين الصندوق الاجتماعى للتنمية والهيئة الباكستانية لتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة

7 اتفاقيات مع الهند

أما زيارة الرئيس مرسى للهند فأسفرت عن 7 اتفاقيات اقتصادية تحقق زيادة كبيرة فى الاستثمارات المتوقعة؛ حيث وقع الرئيس مرسى مع رئيس الوزراء الهندى "مانموهان سينج" 7 اتفاقيات فى مجالات الاتصالات والصناعات الصغيرة ورعاية التراث الأثرى والحفاظ عليه، وكذلك فى مجال الطاقة ومجال الفضاء والأقمار الصناعية، وشملت الاتفاقيات خمس مذكرات تفاهم وخطابى نوايا..

الاتفاقيات

- اتفاقية لتطوير مركز التدريب المهنى بشبرا الخيمة.

- خمس مذكرات تفاهم للتعاون الثنائى فى مجالات تكنولوجيا المعلومات وأمنها، والتراث الثقافى

- دعم وتنمية المشروعات الصغيرة ومتناهية الصغَر

- إنشاء مركز تَمَيز فى مجال تكنولوجيا المعلومات بجامعة الأزهـر، وبمقتضى الاتفاقية، ستوفر الهند الموارد البشرية والأجهزة والبرمجيات اللازمة لتأسيس المركز، الذى يهدف إلى تدريب 500 طالب سنويا، فيما تقدم مصر التسهيلات لتأسيس المركز، ومن ذلك توفير الموقع والدعم اللوجستى. وستدير الجهة الهندية المنفذة للمشروع المركز فى البداية، وبعد ذلك يتم تسليمه إلى الجهة المصرية المعنية.



- توقيع اتفاقية مبدئية لإطلاق قمر صناعى مصرى يطلق عليه "إيجيكيوبسات-1" فى مداره حول الأرض عن طريق مركبة إطلاق هندية، ووقعت الاتفاقية الهيئة القومية للاستشعار عن بعد وعلوم الفضاء عن الجانب المصرى، ومؤسسة "أنتريكس" الهندية، وهى مؤسسة تجارية تابعة لمنظمة أبحاث الفضاء الهندية.

والقمر الصناعى "إيجيكيوبسات-1" هو قمر صغير يهدف لالتقاط صور للأراضى المصرية بدرجة وضوح تصل إلى مائة متر أو أكثر، والصور التى سيتم التقاطها يمكن الاستفادة منها فى دراسة الطبيعية الجيولوجية لسطح الأرض، بالإضافة إلى التطبيقات المختلفة فى المجالات الزراعية والبيئية، والدراسات التى تتعلق بالسواحل. وتأكيدا لعلاقات الصداقة بين البلدين، ستقدم حكومة الهند منحة خاصة تغطى تكاليف إطلاق القمر الصناعى المصرى بالكامل.



- خطاب نوايا حول مشروع إنارة قرية "عين قريشت" بمحافظة مطروح بالطاقة الشمسية، حيث وقّعت وزارة الكهرباء والطاقة المصرية ووزارة الطاقة الجديدة والمتجددة الهندية على إقامة مشروع لإنارة قرية "عين قريشت" بالطاقة الشمسية، وهو ما يعد خطوة عملاقة لبرنامج الطاقة المتجددة المصرى.

ويهدف مشروع الإنارة بالطاقة الشمسية إلى توصيل 8.8 كيلو وات من الطاقة الشمسية إلى 40 منزلا بسيوة، وسيتم فى إطار المشروع توفير الطاقة الشمسية لمستوصف ومسجد القرية. ويمثل المشروع نموذجا مهما لتوصيل الطاقة الشمسية للمجتمعات فى المناطق النائية. وستقدم حكومة الهند منحة خاصة تغطى تكاليف مشروع توصيل الطاقة الشمسية للقرية المقترحة بالكامل.

كما شهد الرئيس مرسى إطلاق مجلس الأعمال المصرى الهندى، بجانب الاتفاق على أن تصل مستوى العلاقات بين البلدين إلى المشاركة الإستراتجية، كذلك تم خلال المباحثات تأكيد أهمية تعزيز التبادل التجارى بين البلدين الذى بلغ 5 و5 مليارات دولار عام 2012 بزيادة 2.5 مليار عن عام 2011؛ بحيث تتم مضاعفة هذا المبلغ خلال السنوات المقبلة.

واتفق "مرسى وسينج" على العمل أيضا من أجل جذب المزيد من الاستثمارات الهندية إلى مصر، التى شهدت زيادة بنحو 300 مليون دولار خلال عام 2012 لتصل إلى 2.5 مليار دولار وسط توقعات بأن تصل إلى 5 مليارات، كما تم الاتفاق على مشاركة الهند فى تطوير قناة السويس الذى يعد بمنزلة مشروع إستراتيجى، يستهدف النهوض بالاقتصاد المصرى وبإيرادات سنوية، ومتوقع أن تصل إلى 200 مليون دولار؛ بحيث تصبح مصر مركزا لنفاذ الصادرات الهندية إلى القارة الإفريقية.

وتعد الهند سابع أكبر شريك تجارى لمصر، كما تعد ثانى أكبر وجهة للصادرات المصرية بعد إيطاليا، بينما تأتى الهند فى المرتبة 11 على قائمة الأسواق التى تستورد منها مصر، وفى الوقت الراهن هناك 50 شركة هندية تعمل فى مصر باستثمارات تبلغ نحو مليارى ونصف المليار دولار، يعمل بها 35 ألف عامل مصرى.



وعلى المستوى السياسى، بحث الجانبان آخر المستجدات على الساحتين الإقليمية والدولية، وفى مُقدمتها القضية الفلسطينية؛ حيث اتفقا على مواصلة دعم الشعب الفلسطينى من أجل حصوله على حقه المشروع فى إقامة دولته المُستقلة، وضرورة اضطلاع المجتمع الدولى بمسئولياته لوقف الانتهاكات التى يتعرض لها الفلسطينيون، بما فى ذلك ما يتعلق بكل أشكال الاستيطان ومحاولات تهويد القدس، بما يسمح باستئناف جهود التسوية السلمية.

كما استعرض الجانبان كذلك تطورات الأزمة السورية، وعكست المحادثات تطابق مواقف البلدين إزاء ضرورة الاستمرار فى دعم الجهود التى تستهدف الوقف الفورى لأعمال العنف التى تشهدها سوريا، وسرعة التوصل إلى تسوية سياسية للأزمة، تحقن الدماء وتضمن وحدة وسلامة الأراضى السورية.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

النتائج فى عيون الصحافة الأسيوية:

فصل جديد فى العلاقات المصرية الجنوب أسيوية

"هندو": زيارة مرسى تمثل نقطة تحول فى العلاقات المصرية الأسيوية

"بيزنس ريكوردار": دليل واضح على نجاح الثورة المصرية

"إنديان إكسبريس": تضع حجر الأساس للتحول الإيجابى فى العلاقات

"آى بى إن لايف": تجذب الاستثمار والسياح وتعزز التجارة الدولية

اهتمت الصحف العالمية بتحليل زيارة الرئيس محمد مرسى إلى باكستان والهند، واعتبرت الزيارة بأنها تمثل انطلاقة للعلاقات المصرية الأسيوية وصياغة جديدة لسياسة مصر الخارجية.

ووصفت صحيفة "هندو" الهندية، زيارة الرئيس المصرى إلى باكستان والهند نقطة تحول وعلامة بارزة نحو تعميق العلاقات التقليدية والودية بين دول يمثل المسلمون فيها أهمية بالغة، وأن الزيارة تظهر رغبته فى إضافة فصل جديد فى العلاقات المصرية الجنوب أسيوية، فضلا عن أن الزيارة تخلق فرصة جديدة لدفن مضايقات الماضى، وإعادة بناء العلاقات التى أُهملت منذ فترة طويلة.

وأضافت أن زيارة مرسى تضفى حيوية على العلاقات المصرية الأسيوية، كما أنها توسع وتنوع وتقوى التعاون الخارجى لمصر فى مختلف المجالات.

من جانبها، وصفت صحيفة "بيزنس ريكوردر" الباكستانية، الزيارة الأخيرة للرئيس محمد مرسى إلى باكستان والهند بأنها دليل واضح على نجاح الثورة المصرية؛ حيث إنها أتت بأول رئيس مدنى حر منتخب بطريقة ديمقراطية، ويعبر عن إرادة الشعب المصرى، الذى يرغب فى تطوير السياسة الخارجية المصرية، وإصلاح فساد الماضى.

وأشادت الصحيفة بنجاح الثورة السلمية المصرية التى وضعت مصر على بداية طريق الديمقراطية والحرية والعدالة الاجتماعية، ورحبت برغبة الرئيس مرسى فى تنمية العلاقات الوثيقة مع باكستان على وجه الخصوص، نظرا لأن مصر وباكستان هما ركيزتان من ركائز العالم الإسلامى وكذلك فى المنطقة.

كما اعتبرت الصحيفة أن هذه الزيارة -التى تعد هى الأولى من نوعها منذ عهد الرئيس الأسبق "جمال عبد الناصر" خلال ستينيات القرن الماضى- من شأنها أن تعطى دفعة جديدة للعلاقات الثنائية بين البلدين بجانب توسيع وتنويع نطاق التعاون بينهما فى المجالات شتى.

أما صحيفة "إنديان إكسبريس" الهندية فرأت زيارة الرئيس مرسى بأنها وضعت حجر الأساس للتحول الإيجابى فى العلاقات المصرية الأسيوية التى طال انتظارها.

ولفتت إلى أن الزيارة تعيد الشراكة بين الدول التى تقوم على أساس المصالح المشتركة والاستفادة المتبادلة، التى بها تستعيد مصر مكانتها الصحيحة كدولة رائدة فى إفريقيا والشرق الأوسط والعالم أجمع.

وقالت شبكة "آى بى إن لايف" الهندية: إن زيارة الرئيس مرسى إلى باكستان والهند تأمل فى انضمام مصر مع نظيراتها من الأسواق الصاعدة الرئيسية فى مجموعة دول الـ"بريكس" -وهى الدول صاحبة أسرع نمو اقتصادى فى العالم- من أجل جذب الاستثمار والسياح وتعزيز التجارة الدولية.
avatar
مراد 04/04/2013 14:13:03
خذ كمان أيها المأفون

السادات انشا المنطقة الحرة و نشط التجارة فيها
حسنى مبارك الغى المنطقة الحرة فيها و عادها بشكل كبير خاصة بعد حادثة ابو العربى رحمة الله عليه
محمد مرسى اعاد المنطقة الحرة اللى الغاءها حسنى مبارك و تعيين نسبة من البورسعيدية فى شركات الغاز و البترول و شرق التفريعه و %1 من دخل قناة السويس لمدن القناة نصيب بورسعيد منها يتعدى 125 مليون جنيه و انشاء محور قناة السويس و شرق التفريعه و جعل بورسعيد اكبر ميناء محورى فى الشرق الاوسط و -لمرشح الرئاسى الوحيد اللى زار بورسعيد بعد فتح باب الترشح علشان محدش يقول حد تانى زارها لانهم قبل فتح باب الترشح و لم يخف من تاثير التراس اهلاوى رغم خوف الجميع من ذلك و تشغيل مطار بورسعيد اللى بقى له عشرات السنين لم يعمل و خط الملاحة التركى الجديد من بورسعيد

- إعادة فتح مصانع انتاج سيارة نصر التي أنشأها عبد الناصر و دمرها مبارك زعيمك وولي نعمة مخابراتك..

أقول كمان يا كذااااااااااااااااب ..
avatar
07/04/2013 14:48:30
وحضرتك بقى الوحيد في مصر اللي عارف كل المعلومات القيمة دي لوحدك ... يا سلام
رد راضي غير راضي
-2
Report as inappropriate
avatar
محمد لطفى 04/04/2013 15:17:23
معلش يا د. نبيل ....انا مع حضرتك فى معظم ارائك ...بس الاخ اللى فوق شكله مش عايش معانا فى مصر...وحتى لو اختلف مع حضرتك فى ارائه بس ده مش اسلوب حوار ولا الفاظ
وبعدين ده كاتب حل مشكله الوقود ....طب ارد عليه اقول له ايه ...كده خلاص مش هينفع نتناقش...يمكن بيبعت ردوده من بره مصر...وبيجيب جرنال الحريه والعداله وهما كاتبين فيه كده علشان يضحكو على المغتربين...ده مش ناقص يقول غير ان النور مبيقطعش....ربا يهدى ونشوف الحق حق والاخوان ...قصدى الباطل باطل.
avatar
04/04/2013 16:43:22
وأنا مازلت أقول ماذا لو؟
avatar
كركر 05/04/2013 06:27:40
يا أخ محمد لطفي انتوا اللي بتضحكوا على أنفسكم .. انتوا عارفين و متأكدين انوا مصر ليها 40 سنة خراب من ورا حبيب نبيل فاروق الرئيس المخلوع مبارك..
وأنا عايش بمصر و عارف كل حاجه بتحصل فيها .. عارف انوا هناك رئيس محترم من جماعة محترمة ليها تاريخها من 80 سنة مش زي ولاد امبارح اللي بيقبضوا من سفارة أمريكا و بيحرقوا المجمع العلمي و المحاكم و بيهاجموا مقرات الأحزاب التانيه و بيكتبوا على قصر الإتحادية ألفاظ وسخة زيهم..

أنا عارف تماما انوا هناك جهود رهيبة علشان مصر تتحول للأحسن و تكون أقوى دولة والحمدلله الجهود دي باينه زي الشمس بس إعلام الفلول والحقد من جبهة الخراب و أموال الإمارات و شفيق مش عاوزين الحق يبان .. محمود سعد بيقول عننا المصريين بنحب القباحة..
ده مصري .. ده ابن كلب خاسين عميل ..
وابراهيم عيسى بيطالب الأمريكان وقف صفقات سلاح للجيش المصري علشان الإخوان ميخدوش السلاح .. ده إستعباط و إستهيال و عمالة للموساد ..

اتقوا الله ..

راجل محترم بيتشتم بليل نهار ومعملش أي حاجه و مردش على أحد صوت قذر بيسبه .. ده مش رئيس نفتخر بيه .. ده مرات أوباما بس استاذ العاب سخر من جسمها فصلوه من المدرسة في أمريكا .. شفتم حد من أولاد الخراب اتفصل من شغله و لاقناة قفلت من قنوات الدعارة الصفراء و سب الريس و الدعوة للتحريض..

ربنا يسدد الريس و الإخوان و يفضخ الأوساخ اللي اسمهم جبهة الخراب و عصابات الكنيسة البلاك بلوك و كل من لف و دار في فلكهم اللي عاوزين يحرقوا مصر ..
avatar
منار 05/04/2013 12:25:37
مقال رائع يا دكتور نبيل ..
حقا .. إن لم يستح الإنسان من خالقه وبارئه .. فلن يستحى بالطبع من القضاء أو من الشعب أو من التاريخ ..
هؤلاء يلبسون الحق بالباطل .. ويرون أن مساعيهم الفاشية النازية الديكتاتورية .. هى إقامة لدولة الخلافة !!!
عن أى دولة خلافة يتحدثون ؟؟؟؟؟؟؟
بل عن أى ( دولة ) يتحدثون ؟؟؟؟؟
الشعب لم يعد ير أى ملامح للدولة فى ظل مشروع ( الفنكوش ) .. الذى يحمل إسما تجاريا هو ( مشروع النهضة ) !!!
الحياء هو من شعب الإيمان .. وانعدام الحياء يعنى نقصان الايمان .. ولا يمكن أن يتحقق إيمان منقوص ..
( برقع الحياء ) قد سقط .. منذ اليوم الأول الذى تعلم هؤلاء فيه أن يكذبوا .. التنظيمات السرية تعلم أعضاءها الكذب فى أول دروسها ..
والكذب يهدى إلى الفجور .. ويظل الرجل يكذب ويتحرى فى الكذب .. حتى يكتب عند الله كذابا ..
فماذا عساه يكتب فى التاريخ ؟؟؟؟؟؟؟؟
سيكتب كذابا وديكتاتورا وطاغية ...
==============================================
أما بالنسبة للانجازات التى سردها الأستاذ الفاضل مراد ..
فهى تنقسم .. بكل بساطة .. لثلاثة أقسام :
1- إنجازات هى فى حقيقتها كوارث
2- إنجازات هى ليست ذات قيمة فى الواقع لأنها فشلت بالفعل ولكنها حظت بشهرة إعلامية سرعان ما خبت واختفت
3- إنجازات هى مجرد ( شكليات ) .. أفسدها أيضا مرسى .. بسبب ما سببه لنا من ( فضائح ) عالمية مدوية ..
______________
الناتج الأخير هو أنه لا يوجد إنجازات .. فحرف النون هنا هو خطأ مطبعى .. إنها ( إجازات ) فقط لا غير ..
الرئيس والحكومة لهم ( إجازات ) .. وليس إنجازات
avatar
سلمى 07/04/2013 10:25:47
واقعية جدا انجازات النقط 8 و 9 و 10 همووووت من الضحك
avatar
مازن 07/04/2013 11:03:07
مساء الخير يا جماعة..

المقال فيه مغالطة كبيرة..

الدكتور نبيل بيقول انوا القضاء في عهد عبد الناصر كان أفضل من عهد مرسي

طب سؤال للدكتور نبيل .. يا دكتور مين صاحب مذبحة القضاء..

مين صاحب أرقام الإنتخابات الأربعة 99.99

حرام عليك كل ده الشتم في الريس مرسي و كمان أحكام البراءة للفلول نكاية في مرسي و بتقول اضطهاد القضاء ..

اتقي الله .. علشان ربنا ولا مليار مقال بيخفوا الحق عنده و لا هيوقفوا عذاب الكذابين ..

يا أنسة سلمى..

معلش انتي مواطنة مصرية بجد..

طب حضرتك ممكن تنزلي البلد و تشوفي المخابز دلوقتي و أحوالها ..

و يا ريت الكهربا تديني دليل انوا ايام مبارك كانت أحسن من دلوقتي..

يا جماعة الدكتور مرسي أمام أربعين سنة فساد و خراب .. و كمان المعارضة مش عاوزه تديه فرصة..

يا جماعة خلوها بالعقل ..

لو حمدين أو حتى البرادعي كان واحد منهم الرئيس هيحل مشاكل مصر كلها..

البرادعي دايما هربان من كل حاجه ..

حمدين هو نفسه مش عارف يضبط حزبه علشان يضبط مصر..

يا جماعة بس أقولكم حاجه انتوا عارفينها كويس بس مبتفكروش فيها كما يبدو كويس

اتقوا الله .. كلنا هنتحاسب حتى على كلمة باطل احنا مش متأكدين منها أو قلناها في ساعة غضب أو مجرد كراهية بس..

يا دكتور نبيل حاول تشوف حاجه غير الإحوان و مرسي مصر كلها مشاكل .. حاول تكتب في حاجه جديدة بلاش تخليني أثق تماما انك مأجور زي غيرك ..
رد راضي غير راضي
10
Report as inappropriate
avatar
07/04/2013 14:45:30
ولا يهمك يا دكتور نبيل من كل السخافات بتاعتهم دي أصل تزوير التاريخ وقلب الحقايق ده لعبتهم فشلهم وفضايحهم خلاص ماعدتش تخفى على اي حد في مصر مهما يحاولوا يعملوا. الأمل الوحيد دلوقتي بقى في الجيش والقضاء هما دول إللي لسه بجد بتوع الشعب وبالطبع كل الأحرار اللي زي حضرتك وإللي بنستفيد منهم دايما وبيقدروا يعبروا اللي يمكن كلنا نفسنا نقولوا بس مش عارفين. ربنا معاك ويوفقك يا دكتور
1 2 3 4 next المجموع: 40 | عرض: 1 - 10

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال