الرئيسية | مقالات | أول الحجب .. موقع

أول الحجب .. موقع

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أول الحجب .. موقع

قرار النائب العام بشأن حجب المواقع الإباحية على شبكة الإنترنت المتاحة في مصر في جزء منه صائب..

 

ودعوني أكرّر العبارة: "في جزء منه"..

 

فلا أحد يعترض على حجب المواقع الإباحية في أي مكان في العالم؛ لأن تلك المواقع فخّ لكل الشباب وحتى الكبار في معظم بلدان العالم، وأصحابها يحقّقون أرباحا خرافية، ينتزعونها من جيوب وأخلاقيات مَن ضعفت نفوسهم واشتعلت هرموناتهم وغابت عقولهم.

 

وتلك الإمبراطورية أكبر وأضخم من كل الإمبراطوريات المالية في العالم وعبر التاريخ كله؛ لأن اللعب على الغريزة هو الربح المضمون والربح السريع والربح الحرام الذي يثري عباد الشيطان، ويُفسد عقول ونفوس وصحة الشباب.

 

ومن يُراجع النسخة الأصلية من دستور الماسونية الأكبر الذي كُشِف بالمصادفة البحتة في القرن الخامس عشر، والذي يُنشر "بتصرّف" تحت اسم "بروتوكولات حكماء صهيون"؛ سيجد أنه يركّز على خطة اللعب بالغرائز، والسيطرة على الشعوب من خلال الجنس والمال والشهوة.

 

ولهذا؛ فمعظم مَن يمتلكون ويُديرون تلك المواقع من معتنقي الصهيونية الذين لا يختلفون عن سقاة البارات الذين يملأون كئوس الخمر لزبائنهم، وهم يُدركون ضررها عليهم، ولكنهم لا يمسّونها بشفاههم؛ لأن أكبر وسيلة للسيطرة على مَن حولك هي أن تغيّب عقولهم وتظلّ أنت يقظ العقل.

 

ولهذا فحجب المواقع الإباحية هو خطوة لا غبار عليها، أيا كان مَن يصدر القرار بهذا، ولكن المشكلة أن قرار النائب العام لم يقتصر على هذا.

 

لقد امتدّ القرار ليشمل كل ما يسيء إلى الآداب العامة، (وهذا أيضا مقبول)، وكل ما يتعارض مع مصالح الدولة العليا (وهذا غير مقبول).

 

فالعبارة الأخيرة في القرار مطّاطة وتفتح أكبر باب للعودة إلى الوراء وقمع الحريات وقهر إرادة التعبير أو المعارضة.

 

فما الذي يعنيه بالتحديد قرار حجب المواقع، أو كل ما يتعارض مع مصالح الدولة العليا؟! وما هو بالضبط تعريف عبارة "مصالح الدولة العليا"؟!

 

القرار هنا يمتدّ ليشمل قائمة لا حصر لها من المحظورات والمحجوبات..

 

ثم إنه يترك الباب مفتوحا لكل مَن أراد قمع الرأي وكبت الفكر وقهر الإرادة..

 

فماذا لو رأى النظام الحالي -أو أي نظام قائم- أن معارضته أو انتقاده عبر شبكة الإنترنت، هو أمر يتعارض مع "مصالح الدولة العليا"؟!

 

وماذا لو رأى أن نشر فيلم يكشف عيوبه على موقع يوتيوب أو تويتر، هو أمر يتعارض مع "مصالح الدولة العليا"؟!

 

ثم ماذا لو أنه تمادى في الأمر، ووجد أن موقع يوتيوب كله يتعارض مع "مصالح الدولة العليا"؟!

 

ألا يمنحه هذا القرار حق حجب الموقع كله؟!

وحق حجب كل ما لا يروق له؟!

ثم لماذا امتدّ القرار ليشمل هذه العبارة المطّاطة؟!

أهي بداية لتحويل الإنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي إلى ما يخدم مصالح فئة حاكمة فحسب؟!

سلوا أنفسكم..

واحسبوها..

 

ففي السبعينيات؛ قررّ الرئيس محمد أنور السادات قمع فكرة التظاهر؛ فأصدر مجموعة من القرارات؛ الأوّل منها هو عبارة "الشريعة الإسلامية هي المصدر الأساسي للتشريع"..

والثاني كان تقرير عقوبة السجن المؤبّد للتظاهر..

وتمّ استفتاء الشعب على الأمرين سويا!!

كان السادات أيامها يلعب بخبث ودهاء؛ فالغالبية العظمى ستتآزر للموافقة على جعل الشريعة الإسلامية هي المصدر الأساسي للتشريع..

ومن خلال هذا سيمرّرون قانون السجن المؤبّد للتظاهر..

 

وهذا ما يطلق عليه اسم "دس السم في العسل"..

وهذا بالضبط ما يكرّره قرار النائب العام..

حجب المواقع الإباحية..

وكل ما يتعارض مع "مصالح الدولة العليا"..

فلا أحد سيعترض على حجب المواقع الإباحية..

وبهذا يمر الجزء الأخطر من القرار..

حجب كل ما يتعارض مع "مصالح الدولة العليا"..

 

ولهذا قلت في البداية إن القرار صائب "في جزء منه"..

ولو أننا راجعنا التاريخ، وهذا ما ألجأ إليه دوما لوجدنا أن قرارا كهذا يبدأ حكما ديكتاتوريا، لا خلاص منه إلا بالدم..

 

حكم أكثر ديكتاتورية مما ثرنا من أجله..

فالحجب سيبدأ بالمواقع الإباحية..

ولن يعترض أحد..

ثم سيمتدّ ليشمل مواقع ثانية سياسية..

وثالثة اجتماعية..

ورابعة معارضة..

وسيمتدّ..

ويمتدّ..

ويمتدّ..

ودون ضوابط أو حدود..

 

ولن يمضي وقت طويل حتى نجد أنفسنا في قائمة أكثر الدول قهرا في العالم..

سنجد أنفسنا وسط قائمة قصيرة تضمّ الصين وإيران، وكل الدول التي تحجب كل ما لا يروق لها عن شعبها؛ لتغرقه في ذاتها وتعمى عينيه عن كل ما عداها..

وسيعود بنا الزمن إلى الوراء..

وسينهار جدار الحرية..

وينفرط عقد الإرادة..

وتنهدم قاعدة التعبير..

ومن دولة نامية، سنتحوّل إلى نائمة..

مغيبّة..

مقهورة..

مطموسة..

 

وقبل مضي عام واحد سيصدر قرار آخر بالشوشرة على المحطات الفضائية التي تنقل ما لا يريد النظام للشعب أن يعرفه..

أو المحطات التي تتعارض مع "مصالح الدولة العليا"..

وسيزداد التراجع..

ويتعاظم قمع الرأي وكبت الفكر وقهر حرية التعبير..

فإذا ما مضى هذا وذاك؛ فستنتقل الأمور إلى الخطوة التالية..

الخطوة الأخطر..

والأمر..

قرار بحجب الصحف والمجلات المطبوعة التي تتعارض مع "مصالح الدولة العليا"..

وسيشتد الظلام..

ويغلق باب الحرية أكثر..

وأكثر..

وأكثر..

ومع الوقت، سنجد أن موقعا يؤيّد نظاما معارضا، هو موقع يتعارض مع "مصالح الدولة العليا"، وسيتم حجبه بموجب قرار النائب العام..

 

وكما فعلت حركة يوليو 1952، وقصرت السياسة على هيئة التحرير ثم الاتحاد القومي وبعده الاتحاد الاشتراكي، سيواصل النظام الحالي استغلاله لهذا النوع من القرارات المطاطية، ليقصر السياسة على ذاته والمنتمين إليه..

 

وعندئذ سنقول وداعا للحرية..

ووداعا للتقدّم..

ووداعا للدولة كلها..

 

مرة أخرى، وحتى لا يلعب البعض على جزء من المقال، أؤكّد أنه لا اعتراض على حجب المواقع الإباحية، على الرغم من أن الحجب في وجود التكنولوجيا الحديثة أمر شبه مستحيل..

 

الاعتراض الأساسي على كلمة "مصالح الدولة"..

هنا تكمن الكارثة كلها..

واحسبوها أنتم..

 

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (4 منشور)

avatar
dondon V angel 25/11/2012 22:14:08
يا سيدي لقد بدأ بالفعل عصر الظلمات في مصر في صورة إعلان دستوري مؤقت أقل ما يقال عنه أنه "ديكتاتوررررررررررررررررري"
اللهم حرر مصر من محتليها وأحفظها من شعبها.
رد راضي غير راضي
-4
Report as inappropriate
avatar
طارق 27/11/2012 12:38:00
بسم الله الرحمن الرحيم والحمدلله رب العالمين ويارب صلي وسلم وبارك على عبدك ورسولك محمد وآلهِ واصحابِه وذريته وعباد الله الصالحين والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته اولاً احب ان اوجه تحية تقدير واحترام وإِكبار لكاتبنا العظيم المحترم والذي والله العظيم انني استفدت استفاده هائله وعظيمة وكبيرة من كتاباته سواءً روايات او معلومات او دراسات او مقالات فجزاك الله خير وبارك الله فيك واطال الله عمرك وافراد اسرتك واقاربك الكرام ثانياً اقدر فيك حب الحرية واحترام عقل الانسان سواء رجل او امراءة وحقهم في الفهم والحصول على المعلومات الصحيحة وسهولة وسرعة الحصول عليها وبعد ذلك اعطائهم حقهم الطبيعي في استيعابها وفهمها والتفاعل معها بحرية مطلقة تحترم البشر الاحرار ولاتعتبرهم قطيع غنم يحتاجوا من يفكر نيابه عنهم ويوجههم وثالثاً انا اعتقد ان العبارة التي لم تعجبك هي حقاً عبارة مطاطه واذا لم يوجد حل او بديل افضل لها فأنها حقاً ستغري شهوة التحكم في خلق الله والمنع والحجب عند البعض مثل المخدرات فهي تبدا بجرعة بسيطة وتنتهي بالادمان سر من اسرار نجاح الشعوب والدول هو الحصول على المعلومة الصحيحة وسرعة وسهولة الحصول عليها و الاستفادة منها يارب اشوف مصر احسن من المانيا واليابان يارب
avatar
osama el sherbeny 29/11/2012 10:02:43
بجد يا دكتور نبيل أنت مش متخيل أد إيه أنا مبسوط جدا منك و من كل اللي بتعمله عشانا .... الفرعون الصغير يريد النزول للملعب .... و ده عاجلا أم أجلا . و شكرا .
avatar
فكرى بن الفيصل بن محمد 03/01/2013 23:23:19
لا يجوز لمسلم ان يتسمى باسماء غير المسلمين ويواليهم ويعظمهم ..
الانجازات العلمية للحضارة الفرعونية على العين والرأس ..
لكن لا تقل عن نفسك انك فرعون ...
قل المسلم قل السنى قل الانصارى ( نسبة الى الانصار ) قل الاندلسى .. المهم ان تنتسب الى اى شىء عربى او اسلامى ...
المجموع: 3 | عرض: 1 - 3

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال