الرئيسية | اخبار | أرزاق (4)

أرزاق (4)

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
أرزاق (4)

 

اهداء

إلى الأب الروحى الحنون ...

إلى العبقرى الذى أدين له بالكثير ....

إلى أستاذى الراحل، الأستاذ (حمدى مصطفى).

د.نبيل فاروق

 

 

أرزاق

رواية اجتماعية طويلة

 

 

 

من قلب الليل يأتى النهار ...

ومن قلب الظلم تأتى الرحمة ...

ومن المحال أن نأمل دوام الحال ...

                                                د.نبيل فاروق

 

 

 

 

 

 

 

 

 

  1  - الوداع ...

" الوداع يا (جمال)، يا حبيب الملايين ...الوداع "...

هكذا بدأت تلك الأغنية التلقائية، الى رددَّتها الملايين، فى ذلك اليوم، الذى لم تشهد (مصر) مثيلاً له، فى تاريخها كله ...

يوم جنازة الزعيم ...

جنازة (جمال عبد الناصر) ...

خبر الوفاة المفاجئة، الذى أعلنه (أنور السادات)، وهو يطل على الشاشات فى هيئة مزرية، كان صدمة عنيفة، ليس للمصريين وحدهم، ولكن لكل دول الأرض تقريباً ...

كان (جمال) قد انتهى من توديع أخر الملوك العرب، بعد مؤتمر قمة طارئ؛ لإيقاف نزيف الدم الفلسطينى فى(الأردن)، عندما شعر بآلام فى صدره ...

وما هى إلا ساعات، حتى كان زعيم الزعماء، الذى هزَّ أركان العالم بخطبه ومواقفه، قد انضم إلى الطابور، الذى ينضم إليه حتماً كل بشرى فى النهاية ...

طابور الموت ...

وغرقت (مصر) فى بحر من الدموع ...

الصرخات الملتاعة بلغت عنان السماء ...

أو تجاوزته ...

ثم توالت ردود الأفعال ...

كل من اتفق، أو حتى اختلف مع (ناصر) نعاه فى حرارة مخلصة ...

حتى (إسرائيل) نفسها ...

الرؤساء والملوك توافدوا على (مصر)، من كل أنحاء العالم؛ للمشاركة فى الجنازة، التى شيعها ملايين البشر، فى مشهد لم تشهده جنازة واحدة، فى التاريخ كله ...

وفى تلقائية، راح الكل ينشدون أغنية الوداع ...

حتى أولئك، الذين يتابعون المشهد على شاشات التلفاز، انهمرت دموعهم غزيرة، وتحرَّكت شفاههم بكلمات الأغنية ...

كل من يتفق أو يختلف مع سياسة (ناصر) وأسلوبه، لم يجرؤ على المساس بأهم أمرين فى حياته ...

وطنيته ...

ونزاهته ...

وفى سراى (البنهاوى)، حيث اجتمعت العائلة كلها، حتى (عبد الحكيم)، زوج الراحلة (توحيدة)، ران صمت تام حزين، والكل يطالعون شاشة التلفاز، الذى احتل مكاناً خاصاً، فى قاعة اجتماعات العائلة ...

(نعيمة) و(ناهد) و(شريفة) و(فاطمة) انهمكن فى بكاء حار، وغرقت وجوههن بدموعهن، فى حين بدا (عبد الحكيم) حزيناً فى عمق، و(فؤاد) زوج (ناهد) عصبياً متوتراً، فى حين غاب (عمر) زوج (نعيمة) عن المشهد كعادته، واختفى (حافظ) فى حجرته، وكأنه يخشى مواجهة فكرة الموت، التى مازالت تذكَّره بوالده (محمد البنهاوى)، الذى فقدته عائلة (البنهاوى) منذ أعوام طوال ...

(طارق)، والذى اقترب من اتمام عامه السادس عشر، انحدرت الدموع من عينيه فى صمت، وهو يتابع الجنازة، أما عمه (مفيد) فقد كان الوحيد، الذى لم يحمل وجهه أية انفعالات، فى تلك اللحظات التاريخية ...

المتأمَّل لملامحه لم يكن ليتصوَّر أبداً إنه يتأمل ملامح بشرى ...

بل ملامح تمثال ...

تمثال من شمع جاف، لم يضف إليه المثّال لمحة إنسانية واحدة...

حتى عيناه فقدتا بريقهما القديم ...

وعلى الرغم من بكاء (طارق) إلى جواره، اكتفى هو بالتحديق فى الشاشة، وذهنه يسبح فى بحر آخر تماماً ...

بحر الذكريات ...

ذهنه الشارد كان يسترجع أحداثاً، قد لا ينتمى معظمها إلى ما تعرضه الشاشة ...

أو حتى إلى اللحظة التاريخية ...

كان يسترجع تاريخ عائلة (البنهاوى) تقريباً ...

يسترجع ماسمعه من والده الراحل، عن كفاحه الطويل، منذ أتى من قريته، التابعة لمركز (بنها)، إلى تلك القرية، التابعة لمركز (طنطا) ...

كان فقيراً معدوماً، ولكنه يمتلئ بالأمل والطموح ...

ولأنه أتى من (بنها)، أطلقوا عليه فى القرية اسم (البنهاوى)، الذى حملته الأسرة، حتى ذلك اليوم ...

كافح وتعب وعمل، حتى امتلك قيراطين، سمحا له بالزواج من ابنة الحاج (علام) شيخ القرية؛ لينجب منها عائلة (البنهاوى)، التى منحته الفخر والعزوة، إلى جانب الثراء، الذى كان يهبط عليه، مع كل مولود جديد، وكأن كل مولود ياتى برزقه معه كما يقولون ...

(نعمية)، ثم (توحيدة)، و (زينب) ...

ثم أتى (حسين)، أوَّل الذكور، وفاتحة الخير على (البنهاوى) ...

بعده جاءت (شريفة)، ثم (حافظ)، و(ناهد)، قبل أن يختم ذريته بأخر العنقود (مفيد)، الذى كان أخر هبة حياة تخرج من زوجة (البنهاوى)، قبل أن تفارق الحياة، وتترك (محمد البنهاوى) وقد بلغت أرضه ألف فدان، وبلغت عزوته ثمانية أبناء، خمسة إناث، وثلاثة ذكور ...

سراى (البنهاوى) صار أكبر وأفخم سراى فى الناحية ...

وأبناء (البنهاوى) صاروا زهرة شباب القرية ...

" ألن يأتى (حسين ) بك ؟!..."..

ألقى (عبد الحكيم) السؤال فى حذر، فغمغم (فؤاد) فى مقت لم يستطع، أو يحاول إخفاءه:

          - فى مثل هذه الظروف ؟!... مستحيل طبعاً !... لا ريب فى أنه منشغل للغاية فى إجراء حساباته .

غمغمت (شريفة) مستنكرة، من وسط دموعها:

          - حساباته ؟!

أشار إلى شاشة التلفاز، قائلاً فى صوت، برزت فيه شماتته:

          - ألا تدركون أن ذلك، الذى تتابعون جنازته، كان الراعى الرسمى له ؟!

اعتدل (طارق)، وهو يتساءل فى حيرة :

          - وهل يصنع هذا فارقاً يا عماه ؟!

لوَّح بذراعه، مجيباً:

          - بالتأكيد .

هزَّ (عبد الحكيم) رأسه، قائلاً:

          - لست أظن هذا رأى الجميع، وإلا كان (عمر) هنا معنا الآن.

امتقع وجه (نعيمة)، وارتبكت (شريفة)، وسرعان ما انتقل ارتباكها إلى (عبد الحكيم) نفسه، فانكمش فى مقعده، فى توتر شديد ...

فالكل كان يعلم أن (عمر) زوج (نعيمة)، لن يطأ أرض السراى، مادام (حسين) يتمتع بمنصبه ونفوذه ...

هذا لأنه لا ينسى ما حدث، عقب وفاة الحاج (محمد البنهاوى)، عندما فوجئ الجميع بأنه قد كتب أرضه كلها، وحتى سراى العائلة باسم (حسين) وحده، على أن يتولى توزيع الأنصبة الشرعية على الجميع بالعدل ...

أيامها ثار (عمر)، وطلب الحصول على الميراث الشرعى لزوجته ...

وكانت النتيجة كالكابوس ...

( رفعت كسَّاب)، عضو مجلس قيادة الثورة جامل (حسين)، وألقى القبض على (عمر)، بتهمة محاولة قلب نظام الحكم، وتم ضربة وتعذيبه وإهانته وحبسه؛ لإجباره على التنازل عن قضية رفعها؛ للحصول على الميراث ...

وتنازل (عمر) مكرهاً...

وكره (حسين) ...

و(نعيمة) ...

ولأنه لم يستطع لمسها، بعد أن صارت تذكره بشقيقها، وبكل ماناله من عذاب ومهانة على يديه، تزوَّج (عمر) من (فاتن) ابنة عمدة القرية المجاورة ...

وعلم (حسين)، ورأى فى ذلك تحد لسطته وسطوته، فأجبره على طلاق (فاتن)، على الرغم من حملها ...

وكره (عمر) (حسين) أكثر وأكثر، وكره (نعيمة) أكثر وأكثر وأكثر، وأقسم ألا يطأ السراى بقدميه مرة أخرى، و ...

" أين حافظ يا (فاطمة) ؟!...."...

 ألقى (عبد الحكيم) السؤال؛ فى محاولة لترطيب الأجواء، ومحو ما تركته كلماته السابقة من أثر سئ، فغمغمت (فاطمة) بصوتها الخشن وأسلوبها الفظ:

          - يختفى فى حجرته كالمعتاد.

ابتسم (فؤاد) فى سخرية، فرمقته (ناهد) بنظرة قاسية، جعلته يغمغم مشيحاً بوجهه:

          - اتركيه براحته.

واصلت (ناهد) نظرتها القاسية له، وهى تختلس النظر إلى (فاطمة)؛ فى محاولة لرصد رد فعلها ...

إنها لم تنس أبداً كيف انهار (حافظ)، وبلغ درجة أشبه بالاختلال، عقب وفاة والده، مما دفعهم إلى فكرة جنونية، بعد عجزهم عن رعايته طوال الوقت ...

(فاطمة)، ابنة (عبد الحميد)، كلَّاف مواشى الأسرة، والتى كانت أكثر من تعتنى بـ(حافظ)، وأكثر من يرتاح (حافظ) لها، زوَّجوه إياها؛ حتى تصبح خادمة دائمة بلا أجر ...

ولكن (فاطمة) لم ترض أبداً بهذا ...

لقد شعرت بالمهانة، عندما ظلت الأسرة تعاملها كخادمة، حتى بعد زواجها الرسمى من (حافظ) ...

ولكن سرعان ما حملت حصانة خاصة فى أحشائها ...

أوَّل حفيد ذكر، يحمل لقب (البنهاوى) ...

" (طارق) ...."...

قالها (مفيد) فى جمود، فالتفت إليه (طارق) فى اهتمام، وهو يمسح دموعه قائلاً:

          - أمرك يا عماه.

بنفس الجمود، سأله (مفيد):

          - هل حضر (جودة) اليوم ؟!

على الرغم من الجمود، الذى نطقها به، فجَّرت عبارته قنبلة من المشاعر والانفعالات فى المكان ...

(عبد الحكيم) حدَّق فيه فى دهشة، و(فؤاد) تراجع منزعجاً، فى حين لطمت (نعيمة) صدرها براحتها، وهتفت (شريفة) فى مرارة:

          - يلعن (جودة)، وأبو (جودة)، وعائلة (جودة) كلها … لقد كنت زينة شباب القرية يا (مفيد) … ماذا أصابك على يد ذلك المجرم الفاسق ؟!

لم يبد (مفيد) أى انفعال، وهو يستمع لما تقول ...

بل ولم يلتفت حتى إليها ...

لقد ظل جامداً ضائعاً، وكأنما خدَّرت سموم (جودة) حواسه، فلم تعد تتجاوب مع ما يحيط بها ...

كل ما استوعبته حواسه، هو أنهم يتحدَّثون عن (جودة)، صاحب المقهى فى مدخل القرية، والذى اشتهر بتوزيع السموم على شبابها ...

(جودة) الذى أعطاه أوَّل سيجارة مخدرات فى حياته ...

والذى صار المورَّد الأساسى له ...

و ...

" (جودة) لن يدخل هذا السراى يا عماه ..."...

قالها (طارق) فى حزم صارم، على الرغم من أنه أصغر الموجودين عمراً، فتطلَّعت إليه (نعيمة) فى دهشة، فى حين غمغمت (ناهد):

          - (طارق) … ماذا تقول لعمك ؟!

كان المفترض أن تكون لهجة سؤالها مستنكرة، إلا انها، وعلى الرغم منها، خرجت من بين شفتيها متخاذلة، توحى بامتلاك حفيد (البنهاوى) لسطوة خاصة، على الرغم من سنوات صباه، فابتسمت (فاطمة) فى زهو، ووضعت راحتها على صدرها، وكأنها تحاول منع قلبها الفرح، من أن يثب برقصاته خارج صدرها ...

ابنها الوحيد صارت له كلمة فى عائلة (البنهاوى)، وهو بعد فى السادسة عشرة من عمره ...

الحلم الذى راودها طيلة عمرها، بدأت ملامحه الأولى تتضح ...

حلم السيادة على عائلة (البنهاوى) ...

كلها ...

" ولكننى احتاج إليه ...."...

قالها (مفيد) بنفس الجمود، فأجابه (طارق) بنفس الصلابة، التى تفوق ضعف سنوات عمره:

          - وهذا ما يسعى هو إليه يا عماه … أن تظل دوماً فى حاجة إليه، وتحت سيطرته.

ثم نهض فجأة، وهو يضيف فى حزم:

          - وأنا لن أسمح بهذا أبداً.

بهت الكل لصلابة الصبى وحزمه، وانعقد حاجبا (فؤاد) زوج (ناهد) فى شدة، وهو يتطلَّع إليه بنظرة عجيبة، فى حين خفض (مفيد) عينيه، متمتماً:

          - مازلت صغيراً.

ضرب (طارق) صدره بيده، وهو يقول:

          - ولكننى (بنهاوى) يا عماه، وسراى (البنهاوى) لن يلوَّثها ذلك القذر بقدميه .

انتفض جسد (فاطمة) على الرغم منها، وهى تسمع تلك الكلمات القوية، تنطلق من بين شفتى ابنها، فى حين هتفت (شريفة) فى انفعال:

          - سلم لسانك يا (طارق) ... سأطلب من الخفراء إطلاق النار عليه ، لو أنه اقترب من السراى مرة أخرى.

غمغم (عبد الحكيم) فى حذر:

          - وماذا لو ذهب الأستاذ (مفيد) إليه ؟!

قالها وهو يختلس النظر إلى (مفيد)، فقال (طارق) فى حزم:

          - لن يذهب.

وفى بطء، التفت (مفيد) إليه ...

لم يلتفت غاضباً أو رافضاً أو مستنكراً ...

لقد التفت يتطلع إلى (طارق) فى صمت، وكأنه يرى فيه وجهاً أخر...

وجه يعرض ماضيه هو ...

من سنوات، كان هو الذى يلعب هذا الدور ...

هو كان المقاتل الشريف فى الأسرة ...

الوحيد الذى يتصَّدى لديكتاتورية (حسين) ....

ولكن (حسين) كان ينتصر فى كل مرة ...

أياً كانت النتائج ...

وأياً كان الثمن ...

كل ما كان يعنى (حسين) هو قوته، وسطوته، ونفوذه، وسلطته ...

من أجلهم خاض معارك وحشية مع ذئاب لا تعرف الرحمة ...

(إبراهيم مكى) ...

و(مراد صقر) ...

وحتى شقيق (فؤاد)، الذى حاول يوماً اعتلاء عرش السلطة والسطوة فى العائلة، فلم يتردَّد (حسين) عن سحقه سحقاً؛ ليعيده مرة أخرى تحت سلطته ...

ومن أجلهم حرمه من كل من خفق له قلبه ...

ومن حب عمره كله ...

(مديحة)، حب طفولته وصباه ومراهقته ...

بمنتهى القسوة، طردها (حسين) مع عائلتها من القرية ...

ثم (جيهان)، التى حاولت اللعب على الشقيقين، هو و(حسين)، فدمَّرها (حسين) بلا رحمة أو هوادة، ودمَّر سمعتها تماماً، مما دفعها للفرار من (طنطا)، وربما من (مصر) كلها ...

بل إنه لم يتردَّد حتى فى اعتقاله هو شخصياً ...

اعتقال شقيقه الأصغر؛ ليثبت ولاءه للنظام ...

ولقد نجح (حسين) بضرباته المتتالية فى تحطيمه ...

كسر قلبه، ونهش طموحاته، وأخضع إراداته، فلم يعد امامه سوى (جودة)، وقهوة (جودة) ...

ربما لهذا تطَّلع إلى (طارق) ...

تطَّلع إليه، وكأنما يرى فيه نفسه، كما كانت، قبل أن تنكسر روحه ...

كان يتطَّلع إليه بنظرة خاوية، على الرغم من المشاعر التى تتفاعل فى أعماقه، عندما هتفت (شريفة):

          - أخى (حسين) اعتقله لنفس السبب من قبل، ولكن من الواضح أنه لم يتعلم الدرس … سأخبره ليبعده عن هنا مرة أخرى، و ...

قاطعها (مفيد) فى بطء:

          - لن يفعل.

هتفت (شريفة) فى تحد:

          - أخى (حسين) يستطيع أن يفعل أى شئ.

غمغم (فؤاد)، وهو يضع إحدى ساقيه فوق الأخرى:

          - حتى بعد رحيل الراعى الرسمى ؟!

رمقته (ناهد) بنظرة صارمة، فأشاح بوجهه، وهمهم بكلمات غيرمفهومة، فى حين لم تنتبه (شريفة) لقوله، الذى توازى مع تكرار (مفيد):

          - ولكنه لن يفعل.

التفت إليه الجميع فى دهشة، وبدا (طارق) أكثرهم اهتماماً، وهو يتطلع إلى عمه، فى حين قالت (شريفة) مستنكرة:

          - ولماذا لن يفعل ؟!

أجابها (مفيد) فى هدوء:

          - لأنك أنت التى لم تتعلم الدرس.

عاد (طارق) يجلس فى بطء وهدوء، وكأنما يعنيه فى شدة سماع تعليق عمه، الذى تابع بنفس البطء والهدوء:

          - ألم تسألوا أنفسكم، لماذا ظهر (شعبان) فور اختفاء (جودة)، ثم عاد يختفى مع عودة (جودة) ...

غمغم (عبد الحكيم) فى حذر:

          - (شعبان) كان مخبراً للحكومة.

بدت ابتسامة شاحبة على شفتى (مفيد)، وهو يغمغم:

          - (شعبان) الذى استبدلوه بـ(جودة) ؟!

اتسعت عيونهم جميعاً، وكأنهم يدركون الحقيقة لأوَّل مرة ...

(جودة) كان معتقلاً، ولكنه عاد ...

عاد بعد أن استبدل عمله بآخر ...

كان مجرَّد صاحب مقهى، فصار عينا للحكومة والنظام ...

ولهذا سمحوا له بالعودة ...

غمغم (طارق)، وهو يربَّت على كتف (مفيد) فى حنان:

          - دوماً اتعلم منك الكثير يا عماه.

تمتم (فؤاد):

          - منه هو ؟!

رمقته (ناهد) مرة أخرى بتلك النظرة الصارمة، فعاد يشيح بوجهه، فى حين قالت هى معترضة:

          - غير منطقى ... لو أن (جودة) يعمل لحساب الحكومة، فسيعلم (حسين) حتماً انه الوغد، الذى يزوَّد (مفيد) بالمخدرات.

ارتسمت ابتسامة شاحبة ساخرة حزينة على شفتى (مفيد)، وهو يغمغم:

          - ليس لدى من شك فى أنه يعلم.

هتفت (نعيمة) مستنكرة:

          - أى قول هذا ؟!

هزَّ (مفيد) رأسه بالابتسامة نفسها، دون أن يجيب، فى حين مصمصت (فاطمة) شفتبها، مغمغمة:

          - لن أستبعد.

التفتت إليها (نعيمة)، صائحة فى غضب:

          - قطع لسانك.

هبَّ (طارق) من مقعده، هاتفاً فى صرامة:       

          - عمتى .

ارتبكت (نعيمة)، وهو تغمغم:

          - لست أحتمل ذكر اسم أخى (حسين) بسوء.

قال (طارق) فى صلابة:

          - هذا ينطبق علىَّ، بالنسبة لأبى وأمى.

مطَّت (نعيمة) شفتيها، مغمغمة فى ازدراء:

          - أمك ؟!

أجابتها (فاطمة) فى خشونة:

          - نعم … أمه.

شعر (فؤاد) و(عبد الحكيم) أن الجو يتكهرب، فنهضا والاخير يقول:

          - لقد أوصلوا جثمان (ناصر) إلى مثواه … فليتغمَّده الله سبحانه وتعالى برحمته.

تمتم (فؤاد):

          - لو أنه يستحقها.

شعر (عبد الحكيم) بالحرج، فتحرَّك فى سرعة يصافح الجميع، ولاحظت (فاطمة) أن مصافحته ليد (شريفة) استغرقت وقتاً أكثر من الباقين، وأن تلك الأخيرة قد سحبت كفها من يده، ووجها يتخضَّب بحمرة الخجل، فعادت تمصمص شفتيها، مغمغمة:

          - حكم.

وتناهت كلمتها إلى مسامع (عبد الحكيم) فارتبك أكثر، وسارع الخطى نحو باب السراى، ولحق به (فؤاد) و(ناهد) فى خطوات متئدة، والتقى الثلاثة فى ساحة السراى، وهناك مال (فؤاد) على (عبد الحكيم) يسأله:

          - بمن يذكَّرك (طارق) ؟!

أجابه (عبد الحكيم) فى حذر، وهو يحاول انتقاء الجواب المناسب:

          - بالحاج (محمد البنهاوى) رحمه الله.

هزَّ (فؤاد) رأسه نفياً، وقال فى حزم:

          - بل بالديكتاتور.

هتف (عبد الحكيم):

          - (حسين) ؟!

نظرة الاستنكار فى عينى (ناهد)، جعلته يستدرك فى سرعة وحرج:

          - أهذا ما تقصده ؟!

اعتدل (فؤاد) وهو يقول:

          - أرأيت حزمه وصرامته، وهو بعد فى السادسة عشرة من عمره ؟!... حاول أن تتخيَّل ما سيكون عليه، عندما يصل إلى السادسة والعشرين .

ولم يجب (عبد الحكيم)، وهو يختلس النظر إلى (ناهد)، خشية رد فعلها، فتابع (فؤاد)، وكأنه لم يكن ينتظر جواباً:

          - سيكون نسخة أكثر قسوة وسطوة من عمه (حسين)، وسيحكم عائلة (البنهاوى) كلها، و ...

قاطعته (ناهد) بصيحة مستنكرة:

          - أبن (فاطمة) ؟!

التفت إليها متحدياً، وهو يقول:

          - بل الحفيد الوحيد (البنهاوى) فى العائلة.

هتفت فى حدة:

          - حتى هذه اللحظة ... أخى (حسين) متزوَّج من أميرة، وابنه بإذن الله سيكون ابن الحسب والنسب ... أمه أميرة، وأبوه (حسين البنهاوى).

قال ساخراً:

          - ولماذا لم يأت سليل الحسب والنسب هذا حتى الآن ؟!... ألم يتزوَّج (حسين) بك الأميرة (عايدة)، منذ ثلاث سنوات ؟!

أجابه فى عصبية:

          - الأميرة (عايدة) تربَّت فى (باريس)، ومن عاداتهم هناك ألا تنجب العروس فور الزواج، وإنما تستمع أوَّلاً بشهر عسل طويل، ثم ...

قاطعها (عبد الحكيم)، وهو يشير إلى مدخل السراى، قائلاً فى انفعال:

          - انظرا من جاء.

التفت معاً إلى حيث يشير، ثم تفجَّرت الدهشة فى ملاحهما معاً ...

فالقادم كان آخر شخص يتوقع الجميع رؤيتة ...

على الإطلاق.

*                           *                           *

 

العيد الثلاثين، لروايات مصرية للجيب

معرض القاهرة الدولى للكتاب ٢٠١٥م

 

 

 

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (23 منشور)

avatar
اخيييييييييييييييييييييييرا ارزاق الجزء الرابع احمدك يا رب
avatar
طارق نقلاً عن الاهرام 12/08/2014 19:44:41
مرحلة جديدة من التعاون بين مصر وروسيا
الرئيس : منطقة صناعية روسية ضمن مشروع قناة السويس
بوتين: موسكو تساند القاهرة فى حربها ضد الإرهاب
سوتشى ـ من سامى عمارة:
02127طباعة المقال

الرئيسان السيسى وبوتين فى بداية القمة المصرية الروسية
فى ختام القمة المصرية الروسية التى عقدت فى منتجع سوتشى بروسيا أمس أكد الزعيمان عبدالفتاح السيسى وفلاديمير بوتين فى الموتمر الصحفى المشترك، الذى عقد عقب محادثاتهما، حرصهما على تعزيز العلاقات بما يحقق مصلحة الشعبين، والتصدى لقوى الارهاب الذى يهدد منطقة الشرق الاوسط.
وأعلن السيسى إن موسكو والقاهرة اتفقتا على إقامة منطقة صناعية روسية كجزء من المشروع الجديد لقناة السويس الذى سينفذ خلال سنة».

وقال إن الشعب المصرى كله يتابع باهتمام زيارته روسيا وينتظر تعاونا قويا بين البلدين.

واشاد الرئيس بحفاوة الاستقبال فى منتجع سوتشى، وقال إن مصر حققت انجازات كبيرة منذ ثورة 30 يونيو 2013، وقطعت شوطا طويلا على طريق تنفيذ خريطة المستقبل التى توافق حولها الشعب المصرى بعد 30 يونيو. وأشار إلى أنه يقبل تطلعات الشعب المصرى العظيم متحديا كل قوى التطرف والإرهاب، متطلعا الى مستقبل أكثر إشراقا لتحقيق كل ما تصبو إليه من حرية وكرامة. واضاف: «اعتقد أننا سنحقق آمال الشعب المصرى»، ووجه السيسى الشكر لبوتين على دعوته له لزيارة روسيا. من جانبه أكد الرئيس الروسى حرص بلاده على تعزيز علاقات البلدين، مشددا على «خصوصية» هذه العلاقة.

وأوضح بوتين، أن روسيا تدعم مصر فى حربها على الإرهاب، لاسيما فى ضوء تنامى الخطر الإرهابى فى الشرق الأوسط.

وأكد الرئيس الروسى تقارب وتطابق المواقف بين البلدين تجاه أهم قضايا العلاقات الثنائية والإقليمية الدولية، خاصة الوضع فى غزة وتسوية أزمة الشرق الأوسط والعراق وسوريا، وقال إن الجانبين ناقشا ذلك بالفعل ، وأعرب عن تقديره لما يبذله الجانب المصرى من مواقف فعالة تجاه مكافحة الإرهاب.

وفيما يتعلق بالصادرات الغذائية المصرية إلى روسيا، كشف بوتين عن أنه سيصدر تعليماته إلى الأجهزة الروسية والحجر الزراعى بتسهيل الإجراءات فيما يتعلق بهذه الصادرات، وسوف يقوم ممثلو هذه الأجهزة بالسفر إلى مصر للتنسيق مع الجانب المصرى فى هذا المجال.

وأضاف إن الجانبين توصلا إلى اتفاق حول إنشاء مركز لوجيستى مصرى خاص بالصادرات المصرية فى أى من موانئ البحر الأسود ـ وحول صادرات روسيا من القمح، أكد استعداد روسيا لإمداد مصر هذا العام بما يقرب من خمسة ملايين ونصف المليون طن من القمح، مؤكدا أن مصر تعتبر ثانى أكبر مستهلكى الحبوب الروسية.

وقال إن روسيا سوف تعزز تعاونها مع مصر فى مجالات الغاز والنفط والطاقة وعمل الكثير من الشركات الروسية فى مصر، إلى جانب التعاون فى المجالات النووية والفضاء والطاقة الكهرومائية.

أما عن التعاون العسكرى فأوضح بوتين أنه يسير على قدم وساق فى إطار البروتوكول الموقع فى مارس الماضي، مشيرا إلى استمرار الصادرات العسكرية، كما أكد الاستمرار فى صادرات روسيا العسكرية إلى جانب التعاون فى مجال صناعة سيارات الركوب والشاحنات، وإقامة منطقة التجارة الحرة فى مصر، وأكد بوتين أيضا، الاهتمام بتنشيط حركة السياحة الروسية إلى مصر وزيادتها فى القريب العاجل.

وأعرب بوتين عن تقديره لاستمرار الوتيرة العالية للتعاون، مشيرا إلى ارتفاع مستوى التبادل التجارى إلى ما يقرب من الضعف فى هذا العام بالمقارنة مع نفس الفترة من العام الماضي، إلى جانب التوصل إلى اتفاق حول إرساء علاقات وطيدة بين مصر وبلدان الاتحاد الجمركى: روسيا وبيلاروسيا وكازاخستان.
avatar
طارق 23/07/2014 23:58:53
هام نقلاً عن الاهرام كلمة الرئيس البطل المشير عبد الفتاح السيسي


لا أحد يستطيع هزيمة الشعب
الرئيس فى الذكرى الـ 62 لثورة 23 يوليو: نواجه تحديا وجوديا ومخططا لإسقاط الدولة .. والجيش سيظل ظهيرا للمواطنين إطلاق «مشروع مفاجأة» قريبا .. و3200 كيلو متر طرق جديدة خلال عام
كتب ـ محمد فؤاد:
124676طباعة المقال
الرئيس السيسى خلال إلقائه كلمته للأمة
أعلن الرئيس عبدالفتاح السيسى أن التحدى الراهن الذى يواجه مصر ليس اقتصاديا فقط، وإنما هو تحد وجودى، وهناك مخطط لهدم الدولة، ولكن لا أحد يستطيع أن يهزم شعبا إذا كان إلى جانب جيشه وشرطته.
وقال الرئيس ـ فى الكلمة التى وجهها إلى الأمة أمس بمناسبة الذكرى الـ 62 لثورة 23 يوليو ـ انظروا حولكم فى السياق الموجود فيه الوطن كله، وليس مصر فقط، وادركوا ما هو معناه، وأين نحن منه، لابد أن نفهم ونثق.
وأشار إلى حادث الفرافرة الإرهابى، قائلا: رأيت الرأى العام كيف نظر إلى الموضوع، وطالب الشعب بعدم خلط الأمور، أو التشويش، وقال: لابد أن تثقوا فى أنفسكم وفى الجيش الذى هو جزء منكم وهم أبناؤنا.
كما أشار الرئيس إلى ان أهداف ثورة 25 يناير من عيش وحرية وعدالة اجتماعية هى استكمال لأهداف ثورة 23 يوليو, حيث ان النتائج التى تحققت لم تكن على قدر طموحات المواطنين.. موضحا أن الجيش المصرى كان نصيرا للشعب وهما معا يمثلان كتلة صلبة فى الحفاظ على الدولة المصرية ولن يستطيع احد النيل من مصر مادام المصريين كتلة واحدة وهدفهم واحد مهما كانت المخاطر .
وأضاف الرئيس أنه كان أمامنا خياران، إما أن نعانى مثلما تعانى بعض شعوب المنطقة، أو أن يتقدم الجيش ليتلقى الضربة عن الشعب.
ووجه الرئيس التحية لرجال ثورة يوليو، وخص بالذكر الرئيس الراحل محمد نجيب، والرئيس الراحل جمال عبدالناصر، والرئيس الشهيد أنور السادات.
وقال: إن الجيش المصرى قام بثورة يوليو فى ظل الاستعمار والأوضاع الاجتماعية الصعبة، وإن الجيش تحرك فى هذه الفترة برجال شرفاء عظماء لتلبية طموحات الشعب المصرى حتى تكون بداية لمصر الحديثة.
وتناول السيسى رؤية مصر تجاه تحسين الوضع الاقتصادى، وقال: كل التقدير والاحترام لرد فعل المصريين تجاه تقليل الدعم، وخفض العجز فى الموازنة، وهو إجراء قاس ولكن كان لابد منه، وإن هناك إجراءات صعبة لابد منها، تسعى الحكومة ألا تمس المواطن الفقير، وقال: لقد راهنت على المصريين العظماء وكان لديهم المسئولية والتحمل، موضحا أنه خلال الأيام المقبلة، سيتم تشييد 3200 كيلومتر من الطرق خلال عام، مشيرا إلى أن ذلك يمثل نحو 10% من إجمالى الطرق الحالية فى مصر البالغة أطوالها 24 ألف كيلومتر، كذلك سيتم اطلاق مشروع جديد سيكون مفاجأة.
وبالنسبة لحركة المحافظين والفريق الرئاسى والمسئولين، قال الرئيس: أريد الأكفاء فقط، وما أقوله أمامكم هو ما أردده فى الاجتماعات المغلقة.
وفيما يخص القضية الفلسطينية، أكد الرئيس أن مصر ستظل إلى جانب الأشقاء الفلسطينيين باعتبار ذلك مسئولية وطنية وأخلاقية ودون مزايدة من أحد، مشيرا إلى أن مصر تؤدى ذلك بكل الصدق والأمانة والشرف.
وقال: إن مصر تتحرك بإيجابية لوقف نزيف الدم الفلسطينى، وإنهاء هذا الوضع المأساوى، مؤكدا أن مصر قدمت للقضية الفلسطينية 100 ألف شهيد، وأكثر من ضعفهم من الجرحى، كما تحملت الكثير من الأعباء الاقتصادية الهائلة فى سبيل دعم القضية الفلسطينية.
وأضاف: نحن ـ كمصريين ـ قمنا بكل ذلك من أجل أشقائنا الفلسطينيين، ومازلنا لا ندع أى محفل إقليمى أو دولى إلا ونؤكد من خلاله حق الفلسطينيين فى دولتهم المستقلة وعاصمتها القدس الشريف.
وأشار الرئيس إلى أن دور مصر فى دعم الأشقاء لم يقتصر فقط على الإخوة فى فلسطين، ولكنه امتد على مستوى العالم العربى ككل انطلاقا من إدراك مصر لوضعها كدولة كبيرة ومسئولة.
[نص كلمة الرئيس]
وجه الرئيس عبد الفتاح السيسى التحية لرجال ثورة 23 يوليو. وقال ـ خلال كلمة ألقاها امس بمناسية الذكرى 62 لثورة 23 يوليو» إننى اوجه التحية لرجال ثورة يوليو واخص الرؤساء الذين حكموا مصر فى تلك الفترة, الرئيس الراحل محمد نجيب والرئيس الراحل جمال عبد الناصر والرئيس الشهيد أنور السادات«، وتابع الرئيس السيسى قائلا: «شعب مصر العظيم ايها الشعب الأبى الكريم أتحدث اليكم اليوم بمناسبة مرور 62 سنة على ثورة يوليو المجيدة، التى قام بها الجيش المصرى فى ظل الأوضاع الصعبة إلتى كانت تشهدها تلك الفترة وفى ظل الاستعمار والأوضاع الاجتماعية الصعبة، أن الجيش المصرى تحرك فى هذه الفترة برجال شرفاء عظماء لتلبية طموحات الشعب المصرى حتى تكون بداية لمصر الحديثة».
وأكد أن ثورة يوليو قام بها الجيش وتحرك وقادها الشرفاء العظماء لتلبية طموحات الشعب المصري، موضحا أننا شاء الله «ماشيين فى طريقنا لتحقيق أهداف ثورتنا». موضحا أن أهداف الثورة تاخذ سنوات وليس يوما أو شهرا أو عاما، مشيرا إلى الوقت الذى استغرقته الثورة الفرنسية لتحقيق اهدافها وأن تفهم الشعب المصرى لذلك وتحمله المشقة وعدم
الالتفات لضغوط قلة قليلة والعمل الجاد ضرروى لتحقيق أهداف الثورة، كما ان مسيرة
الاصلاح تأخذ وقتا كبيرا .
وأشار السيسى الى أن ثورة يوليو واجهت الكثير من التحديات منها عدوان 1956 وحرب السويس بعد تأميم القناة كمورد وطنى ومعركة السد العالي، لافتا الى ان الثورات تحرك
امة لتغيير واقع إلى واقع تنشده، وقال إن الأهداف تتحقق بإرادة الشعب والاصرار على تحقيقها .
وتحدث الرئيس السيسى عن التحدى الراهن الذى يواجه مصر.. فقال إن التحدى ليس فقط اقتصاديا وانما هو تحد وجودى وهناك مخطط لهدم الدولة ولكن لا احد يستطيع ان يهزم شعبا اذا كان الى جانب جيشه وشرطته.
وقال السيسي: «انظروا حولكم فى السياق الموجود فيه الوطن كله وليس فقط مصر وادركوا ما هو معناه واين نحن منه. لا بد ان نفهم ونثق.. فبالنسبة لواقعة الفرافرة رأيت الرأى العام كيف نظر الى الموضوع ولا اريدكم ان تتلخبطوا أو تتهزوا ولا بد ان تثقوا فى نفسكم وفى الجيش الذى هو جزء منكم وهم ابناؤنا».
وأضاف: كان أمامنا خياران اما يحصل فينا ما يحدث فى الاخرين من حولنا أو يتقدم الجيش والشرطة ليتلقى الضربة عن الشعب.
ووجه الرئيس السيسى التحية لكل زعماء ثورة يوليو من الرؤساء محمد نجيب وجمال عبدالناصر والرئيس الشهيد أنور السادات.
وأشار الرئيس إلى ان أهداف ثورة 25 يناير من عيش وحرية وعدالة اجتماعية هى استكمال
لأهداف ثورة 23 يوليو, حيث ان النتائج التى تحققت لم تكن على قدر طموحات الشعب.. موضحا أن الجيش المصرى كان نصيرا للشعب وهما معا يمثلان كتلة صلبة فى الحفاظ على الدولة المصرية ولن يستطيع احد النيل من مصر طالما المصريين كتلة واحدة وهدف واحد مهما كانت المخاطر .
وشدد على ضرورة توافر قناعات لدى من يحكم مصر بشأن اهداف الثورة، موضحا ان الحرية ان تشعر بالتفكير بحرية دون سيطرة وحرية الاعتقاد تعنى عدم فرض ماهو بعيد عنهم .. المصريون عندما تحركوا فى 30 يونيو شعروا ان حريتهم منتقصة .. كل انسان من حقه ان يفكر ويعتقد والا يفرض عليه رأي.
وقال السيسى فى كلمته »إن ثورة يوليو قام بها الجيش ضد الاستعمار وكانت لها أهداف
تحقق بعضها والبعض الاخر لم يتحقق، مشيرا الى ان الثورة وضعت 6 أهداف فإذا نظرنا
الى ماتحقق نجد ان الاحتلال البريطانى انتهى ومصر لعبت دورا فى تحرر كثير من الدول الافريقية وتم القضاء على الاقطاع وانهاء سيطرة رأس المال على الحكم واقامة جيش وطنى قوي.. ونحن نرى الجيش واهمية دوره منذ وضع هذا الهدف».
وفيما يخص العدالة الاجتماعية، قال «اتصور ان هذا الوقت ومنذ مدة طويلة كان هناك الكثير من الاهداف التى تحققت».. موضحا ان هذه الحركة كانت تستهدف استكمال تطلعات الشعب.
وتابع قائلا: «إن المصريين تحركوا تانى فى 25 يناير الا ان النتائج لم تكن فى المستوى الذى يرضى الناس فتحركوا فى 30 يونيو وهذه المرة الجيش وقف مع الناس والجيش كان ظهير الشعب ووقف مع الناس يشكل مع الشعب المصرى كتلة صلبة».
وأوضح أن حادث الفرافرة الإرهابى كشف أن الجيش ابن وأخ كل مصرى وأن الجيش والشرطة
يتقدمان لتلقى الضربات بدلا من المصريين والجيش ضمير مصر وابن الوطنية المصرية ويكون دائما فى مقدمة من يقدم التضحيات وان البديل الاخر ان نشهد ما نراه فى دول أخرى ـ فى اشارة للأوضاع فى ليبيا وسوريا والعراق.
وقال إن التوجه الاقتصادى حر رشيد بأن يكون المال اداة للتقدم والازدهار وليس الضغط على المصريين.. مبينا ان تحقيق العدالة الاجتماعية يجب أن يستهدف توظيف الشباب واستيعاب سوق العمل للخريجين، مؤكدا ضرورة ان يمتد ذلك فى سوق العمل سواء داخل أو خارج مصر عبر تجهيز الشباب لإيجاد فرص عمل مناسبة لهم .
وأكد الرئيس السيسى على دولة سيادة القانون، موضحا ان كثيرا من المصريين يشعرون بان الاجراءات القانونية ليست مريحة، مطالبا بضرورة الحفاظ على استقلال القضاء ليمارس دوره فى سيادة القانون وتحقيق العدالة دون تدخل من احد لتحقيق الكرامة الانسانية للمصريين.
وتناول السيسى رؤية مصر تجاه تحسين قدرتنا الاقتصادية.. وقال: «كل التقدير والشكر والاحترام لرد فعل المصريين تجاه تقليل الدعم وخفض العجز فى الموازنة و هو اجراء قاسى ولكن كان لا بد منه ولابد من إجراءات صعبة تسعى الحكومة والمواطنين الى الاتمس المواطن الفقير.
اشكر المصريين وكل المحللين قالوا ان هذا الامر خطر ولا يجب ان يتم ولكنى راهنت على المصريين العظماء وهناك فقراء فى مصر ولكن رد فعلهم كان محير .. كيف انهم مستعدون للتحمل وانا اراهم ونفسى رغبة وعملا ان يكونوا احسن كثيرا ونحن فى الطريق لتحقيق ذلك.. فقد كان لدى المصريين المسئولية والتحمل لقرارات اصعب.
وأعلن الرئيس السيسى انه خلال الأيام الماضية والقادمة نعمل فى اربع مجالات سننطلق فيهم.. تحدثنا عن الزراعة التى تركز على زراعة 4 ملايين فدان والطرق باعتبارها وسيلة للتنمية لاقامة اكثر من 3200 كيلو فى عام واحد واجمالى الطرق الموجودة حاليا 24 الف كم، ونأمل الانتهاء من المرحلة الاولى فى خلال سنة لاضافة 10 للطرق الموجودة لفتح ابواب التنمية وخلال الايام القادمة, سنطلق مشروعا جديدا سيكون مفاجأة ويجرى بحثه حاليا مع متخصصين وسنتحرك وننجح بكرم الله وجهدكم وارادتكم ايها المصريين.
وبالنسبة لحركة المحافظين والفريق الرئاسى واختيار المسئولين، قلت اريد الاكفاء فقط
وما اقوله امامكم هو ما اقوله فى الاجتماعات المغلقة.. والدول الناجحة لديها منظومة تفرز الاكفاء وتدفع بهم الى مواقع القيادة.. فهل هذه المنظومة متوافرة عندنا وما مدى كفاءتها فى الاختيار. وقال ان فريقه الرئاسى هو كل الشعب لاختيار الأكفأ.
وبالنسبة للازمة فى قطاع غزة , قال السيسى »ان مصر قدمت للقضية الفلسطينية مائة الف شهيد واكثر من ضعفهم اصيبوا اصابات بالغة على مدى تاريخ القضية ومصر قدمت اقتصادها المنهار على مدى ستين عاما وهذا لا يعنى اننا نكتفى بذلك وانما اذكر الناس فى الداخل والخارج بما قدمناه لأهلنا فى فلسطين ونطالب فى كل المحافل بالدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية وبالتالى لا يمكن لاحد ان يزايد على دور مصر ليس فقط بالنسبة لفلسطين وانما على الصعيد العربى كله , فمصر دولة عظيمة وكبيرة ومسئولة.
واضاف : «فى كل توتر يحدث بين قطاع غزة والاسرائيليين كنا نتدخل وتم احتواء اكثر من توتر لعدم خروج الوضع عن السيطرة دون ان يخرج ذلك للعلن وحتى المبادرة المصرية نريد لأهل غزة الا يتعرضوا لما يتعرضون له الان ونريد وقف الاقتتال الذى يروح ضحيته
الكثير من الابرياء فى قطاع غزة«.
واكد السيسى ان المبادرة لم يضع فيها اى من الجانبين شروطا وانما اردنا وقف النيران وفتح المعابر وادخال المساعدات ثم يجلس الطرفان ويطرحا الملفات التى يريدون مناقشتها.
وتساءل السيسى بعد مرور 30 و40 سنة من ادارة امر ما بشكل معين دون تحقيق تقدم , الا يجب مراجعة الطريقة التى يدار بها هذا الموضوع وتعديله ?. واكد اننا سنظل الى جانب اشقائنا الفلسطينيين بدون مزايدة وبكل الامانة والشرف.
واعرب السيسى فى ختام كلمته عن امله فى ان نحتفل كل عام بثورة يوليو ونتذكر الدور العظيم ورجالها ونربط ذلك بالواقع الذى نعيشه لنتحرك الى الامام, داعيا الله الى المساعدة فى تحقيق امال المواطنين خاصة البسطاء.
رد راضي غير راضي
-1
Report as inappropriate
avatar
طارق نقلاً عن الاهرام 09/08/2014 14:31:44
الانقلاب على 1400 عام من التعايش
غـادة الـــشرقاوى
0270طباعة المقال

انظروا حولكم لتتأكدوا من المخطط الرهيب الذي يستهدف تفتيت مصر والمنطقة فالاستفتاء الذي يطالب به حاليا الأكراد ما هو في واقع الأمر إلا بداية كارثية لتقسيم العراق إلى دويلات متناحرة تبدأ بدولة كردية تتسع بعد ذلك لتشمل أراضي في سوريا يعيش عليها الأكراد وأخرى في الأردن يعيش عليها نفس أبناء العرق» .
هذه الكلمات للرئيس عبد الفتاح السيسى خلال لقاءاته مع رؤساء تحرير الصحف. واستشهد الرئيس في ذلك بما يتداول في الغرب بتقادم معاهدة «سايكس بيكو» لمرور 100 عام على تنفيذها وضرورة استبدالها بسايكس بيكو جديدة يتم من خلالها تقسيم المنطقة بشكل مختلف يقوم على أسس دينية وعقائدية وعرقية. وأوضح أن المخطط الجديد كان يستهدف إخضاع مصر لسلطة « داعش » ، وأنه حذر الولايات المتحدة وأوروبا من تقديم أى دعم لهم، مؤكدا على أن هذه الجماعات المسلحة المرتزقة ستخرج من سوريا لتستهدف العراق ثم الأردن ثم السعودية . وعاد الرئيس ليؤكد منذ عدة أيام خلال لقائه برؤساء الكنائس على أن حرية العقيدة والعبادة مكفولة لجميع أبناء الوطن. وأن ما يمر به محيطنا الإقليمى يعد دليلا دامغا على ضرورة أن نحصن أنفسنا كمصريين ببناء مادى ومعنوى وإنسانى فى غاية القوة، ليحمى مجتمعنا من أى محاولات لتقسيمه والتفريق بين أبنائه الذين عاشوا جميعا كوحدة واحدة لآلاف السنين. وأن مصر كانت وستظل واحة أمان واستقرار ومحبة لجميع الأديان السماوية.

ومع التجدد المستمر للمشاريع الغربية لتفكيك المنطقة باستهداف الأقليات لتنفيذ هذا المخطط أصبح المسيحيون فى الدول العربية خاصة العراق وسوريا فى بؤرة الخطريتعرضون للتهجير على يد مجموعات متطرفة تدعى الانتماء للدين، بينما هى فى الواقع تخدم أجندات معادية للأمة العربية التى كان يكمن سر قوتها وجمالها فى التعايش والإخاء الدينى القائم منذ عقود بين المسيحيين والمسلمين. فعندما نذكر التاريخ المسيحى يتداعى إلى مخيلتنا فورا صورة المشرق العربى «الأرض المقدسة»، لأن المسيحية لم تأتنا من روما أو القسطنطينية، وإنما انطلقت من فلسطين ومصر وسوريا والعراق.

وكما يرى عدد كبير من المحللين الغربيين إن “سايكس بيكو جديدة” فى الشرق الأوسط هى الحل الذى سينقذ أمريكا من ورطتها المتفاقمة في العراق وترددها في سوريا. ورسمَ ريتشارد هاس رئيس مجلس العلاقات الخارجية الأمريكى صورة للعراق المفكك قائلا: إن إيران ستهيمن على محافظات الجنوب، ومنطقة كردية مستقلة في الشمال، والتنافس على مدن الشمال الغربي وبغداد سيكون بين المتشددين السنة “داعش” وقوى أخرى. وان تقسيم سوريا سيكون هو أيضا الحل لإنهاء تردد أمريكا حيال الوضع هناك. وكما يقول هاس: مع مرور الأيام تقلصت قدرة المعتدلين على الصمود وتزايد نفوذ المتطرفين ، إلى أن وصلت خريطة توازنات القوى في العراق وبلاد الشام إلى ما نراه اليوم، ووصل الشرق الأوسط إلى النقطة المعتمة التي يعيشها، منذ قرار الولايات المتحدة احتلال العراق وإسقاط نظام الرئيس صدام حسين، وما تلاه من سياسات عززت الطائفية بدلا من الهوية الوطنية، وترك إيران تدير الميليشيات الطائفية في العراق دون أى قيود.

ويحمل الجميع الولايات المتحدة وحلفاءها المسئولية المباشرة عن تهجير المسيحيين، فمن أين يأتى الدعم والتمويل الذى تتلقاه هذه الجماعات المتطرفة؟والهدف من «داعش» وغيرها من المنظمات الإرهابية المتطرفة التى تدعى أنها تمثل الإسلام، هو تشويه صورته وأرسلت إلى المنطقة العربية لهذا الغرض، ولكى يتخلص من الغرب من المتطرفين لديه بإرسال هؤلاء للقتال فى الدول العربية ، مما يدفع المسيحيين فى الشرق إلى الهجرة غربا. ومع استمرار تغذية الخلافات والاقتتال بين باقى العرقيات والطوائف يعاد تقسيم المنطقة وتتحول إلى كيانات صغيرة هشة قائمة على أساس عرقى مما يسهل السيطرة عليها ويضمن سلامة إسرائيل وحماية المصالح الأمريكية فى المنطقة.

ولكن مصر ستظل دائما نموذجا متفردا للتعايش وجاء تدخل الجيش يوم 30 يونيو 2013 ليحمى مصر من أى مخططات خارجية لتقسيمها ويحافظ على نسيجها الوطنى وتعدديتها التى ميزتها على مدى التاريخ .
avatar
طارق 05/08/2014 01:26:33
الف مبروك لمصر مشروع تنمية منطقة قناة السويس وايضاً مشروع قناة السويس الجديدة الف مبروك والحمدلله مبروك مبروك مبروك احمدك يارب وربنا يطول في عمر الرئيس البطل عبد الفتاح السيسي
رد راضي غير راضي
-1
Report as inappropriate
avatar
طارق نقلاً عن الاهرام 08/08/2014 08:59:34
العمل متواصل فى قناة السويس الجديدة و258 مليون م3 حجم أعمال الحفر على الناشف
الإسماعيلية ـ سيد إبراهيم:
43074طباعة المقال

مع تواصل العمل لليوم الثالث على التوالى فى إنشاء قناة موازية جديدة لقناة السويس بطول 35 كيلو مترا بداية من الكيلو 60 الى الكيلو 95 من ترقيم قناة السويس،
بالإضافة إلى تعميق وتوسيع تفريعات البحيرات المرة والبلاح بطول 37 كيلو مترا ليصبح الطول الاجمالى 72 كيلو مترا ابتداء من الكيلو 50 إلى الكيلو 122 من ترقيم القناة، أعلن الفريق مهاب مميش رئيس هيئة قناة السويس أن مراحل حفر القناة ستتضمن أعمال الحفر على الناشف، وأعمال أحواض الترسيب والتكسيات ، وأعمال التكريك.
واشار مميش إلى ان تكلفة اقامة القناة الجديدة وحفر 7 أنفاق ببورسعيد والاسماعيلية ستصل إلى 60 مليار جنيه، وتشمل أعمال حفر على الناشف بطول 35 كيلو مترا ويبلغ حجم العمل بها 258 مليون م3 وبتكلفة 4 مليارات جنيه، وأعمال تكريك وتعميق بطول 37 كيلو مترا وبحجم أعمال 242 مليون م3 وبتكلفة تصل إلى 15 مليار جنيه.


وأضاف ان التكلفة تتضمن أعمال أحواض ترسيب وتكسيات ومرافق معديات ومساعدات ملاحية بتكلفة 10 مليارات جنيه، بالإضافة الى مرافق خاصة بالقوات المسلحة تصل إلى 2,10 مليار جنيه، لتصبح التكلفة المتوقعة 60 مليار جنيه.


وأشار مميش إلى ان التفكير فى حفر قناة جديدة موازية جاء لتهيئة أفضل السبل لانجاح مشروع التنمية بقناة السويس وتحقيق أفضل عائد من الاستثمارات المتوقعة من المشروع ، وبناء على دراسات الجدوى الاقتصادية التى قامت بها الوحدة الاقتصادية بهيئة قناة السويس ، والتى أظهرت زيادة معدل النمو فى حركة التجارة العالمية خلال السنوات المقبلة، بالاضافة الى تعظيم دور قناة السويس كأهم وأفضل مجرى ملاحى عالمى ليكون قادرا على استيعاب الزيادة المطردة فى حجم التجارة العالمية ، وتوفير اكبر قدر من فرص العمل للشباب ومضاعفة دخل قناة السويس والذى سينعكس بدوره على زيادة الدخل القومي.


واشار مميش إلى ان القناة الجديدة ستعظم من القدرات التنافسية للقناة فى مواجهة القنوات المماثلة أو المشروعات البديلة بالمنطقة مما يصعب من جدوى اقامة هذه المشروعات وصعوبة تنفيذها ، بالأضافة الى رفع درجة التصنيف العالمى للمجرى الملاحى نظرا لزيادة معدلات الامان الملاحى اثناء مرور السفن » لوجود قناة موازية » ، مع تحقيق العبور المباشر لعدد 45 سفينة فى كلا الاتجاهين وتقليل زمن العبور من 18 ساعة إلى 11 ساعة مع تقليل زمن الانتظار من 8 ساعات الى 3 ساعات مع امكانية السماح لعبور السفن حتى غاطس 66 قدم بجميع أجزاء القناة ، فضلا عن زيادة العائد المتوقع من ايرادات قناة السويس بنسبة 259% ليصبح 13,226 مليار دولار بحلول عام 2023 بدلا من العائد الحالى 5٫3 مليار دولار .


المشروع القومى للاستزراع السمكى


وأضاف مميش انه لتحقيق الهدف من مشروع التنمية بقناة السويس كان لزاما ان تتجه الرؤى الى المشروعات ذات العائد السريع والتى يمكن ان توفر بصورة عاجلة الامن الغذائى وفرص العمل للشباب ، ومن هنا كان المشروع القومى للاستزراع السمكى على احواض الترسيب شرق قناة السويس ، والذى يتضمن إقامة 23 حوض ترسيب بطول 120 كيلو مترا وعمق 5٫3 كيلو متر شرق القناة يمتد من شرق التفريعة وحتى خليج السويس.
avatar
طارق 05/08/2014 04:33:07
اقتراحات من اجل بناء مصر

هذه محاوله بسيطة ومتواضعه للاجابه عن نهضة مصر اولاً تحسين العلاقات مع الدول الكبرى التهدئه مع دول الجوار مد الهدنه مع اسرائيل لان مصر بحاجة لتقف على رجليها وليس الدخول في صراع مكلف مد خطوط سكك حديدية ومواصلات مع السودان والسعودية وليبيا وغزة السلم الداخلي والمصالحة عبر حوار جاد وجامع وبدون شروط مسبقة بين جميع الاطراف 
ويستثنى اعضاء الاخوان المجرمين والارهابيين والمخربين احترام حقوق وكرامة الانسان بكل ما للكلمة من معنى الانفاق بسخاء على الابحاث بشكل عام سواء طبية او علمية او زراعية او بيئية او تكنولوجية او اجتماعية وغيرها زيادة مرتبات ومعاشات العلماء والباحثين وابعاد وحش الضرائب المفترس عنهم حتى يقدروا ان يفيدوا ويستفيدوا وضع خطط عاجلة وسريعة للتخلص الآمن من الآف الاطنان من المخلفات منع المصانع وغيرها من تلويث مياة النيل مساعدة اصحاب المصانع في انشاء فلاتر ووسائل التخلص الآمن من سموم المصانع والعناية بالبيئة بشكل جاد مع حملة شعبية كبيرة ومستمرة للعناية بالبيئة ونظافة البلد بحيث يشعر اي فرد انه مسئول شخصيا عن حماية البيئة ونظافة البلد ،العناية بمشاريع التنمية المستدامة والاقتصاد الاخضر والطاقات الجديدة والمتجددة كالطاقة الشمسية وطاقة الرياح وطاقة الهيدروجين والكتلة الحيوية وطاقة باطن الارض وطاقة الامواج و تحويل المخلفات لطاقة والابنية الخضراء
عدم التدخل في شئوون الدول الاخرى سواء دول الخليج او غيرها تجنب الخطابات السياسية المتشنجة مع بقية دول العالم ايجاد علاقات مميزة جداً جداً مع الدول الخمس الكبرى واليابان ودول الاتحاد الاوروبي تنمية منطقة قناة السويس وتحويل جميع محافظات قناة السويس لمناطق حرة اعادة تنظيم وتخطيط منطقة القاهرة الكبرى وانهاء المناطق العشوائية الاهتمام بالصعيد والمحافظات النائية تنمية الدلتا والساحل الشمالي والاسكندرية اعادة تأهيل كل منظومة وشبكات سكك حديد مصر وتحديثها وتطوير عامل الامان وحماية وتنظيم السير عبر سكك الحديد ومنع العبور على السكك الحديدة الا من الاماكن المخصصه لها توسيع مشروع المترو ليشمل معظم القاهرة الكبرى وربطة بسكك الحديد لباقي الجمهورية انشاء مترو انفاق يغطي الاسكندرية ارسال بعثات علمية مكثفة للدول المتطورة جلب الخبراء الاجانب واساتذة الجامعات اذا كان هناك ضرورة ارسال اعداد كبيرة من المتدربين والعمال والفنيين لالمانيا لاكتساب الخبرات المهارية اللازمة ارسال رائد ورائدة فضاء مصريين الى الفضاء شراء مجموعة من افضل اجهزة السوبر كمبيوتر لاغراض الابحاث والحرص على زيادة وتحديثها وتطويرها كل سنة لاهميتها القصوى اعادة دراسة جميع المناهج الدراسية الحكومية ومراجعتها واجراء تطوير شامل لها وتزويد المدارس بالملاعب المختلفة والمختبرات و بناء دورات مياة لائقة و الحرص على نظافتها ونظافة المدارس ككل وزيادة اعداد المدارس من اجل تقليل متوسط اعداد الطلبة في الصف الواحد ربط المدارس بالانترنت زيادة اعداد المدارس الفنية العناية بالزراعة عناية فائقة والاهتمام بالفلاحين وانهاء مشاكلهم والتيسير عليهم تنمية الثروات السمكية المحلية بزيادة مزارع الاسماك وتنمية وزيادة اعداد الاسماك في بحيرات مصر وحماية هذه الثروات من الصيد الجائر وجعل هناك مدة زمنية كافية يمنع فيها الصيد لتجديد المخزون السمكي لكي تتكاثر الاسماك دعم تعليم المعلوماتية للشباب والشابات في مصر وتشجيع صناعة التعهيد والبرمجة دعم الصناعات الدقيقة دعم الصناعات الحربية و صيانة الاسلحة والتوسع فيها والاستعانه بالدول التي تملك التكنولوجيا والخبرة تطوير قطاع النقل و تحسينه وتحسين اوضاع عمال النقل مد كافة مدن وقرى مصر بالالياف الضوئية الافضل والاسرع والاحسن ولو بالتدريج ولكن ضمن مدة محددة مد كوابل الياف ضوئية بحرية كثيرة وبرية ايضاً تربط مصر بمختلف دول العالم وخصوصا مد كابل الياف ضوئية بري وآخر بحري مع السودان الشقيق وصولا لجنوب السودان واثيوبيا وعدد اخر من دول حوض النيل تحسين وتطوير علاقات مصر ولاحسن وافضل مستوى مع دول حوض النيل خصوصا السودان وجنوب السودان واثيوبيا دعم وزارة الداخلية والجيش لمنع تهريب الاسلحة من والى مصر و تأمين الحدود الاهتمام بالمدرسين واساتذة الجامعات ودعمهم وتحسين ظروفهم واوضاعهم وهيبتهم وكرامتهم لدورهم العظيم في تنوير الشعب واقترح تخفيض الضرائب عنهم هناك اقتراح اعرف ان الكثير سيغضبون منه ولكنه ضروري الا وهو ان نفعل كما فعل رئيس سنغافورة السابق والذي جعل بلدة من افضل بلاد العالم كان يؤمن ان المسؤلين عن الاماكن القيادية والوزراء انهم يجب ان تكون مرتباتهم عالية نوعاً ما وحكمته في هذا ان الوزير الفقير اما ان يسرق او يظل مهموم بمصاريف بيته ومستقبل عياله وهو مايؤثر على اداءه وبالتالي لايؤدي عملة كما هو مطلوب منه ، تحسين العلاقات بين الامن والشعب لان العلاقة لو كانت سيئه بينهما البلد حتخرب وهي مسئولية الجميع هذاء كل مافي ذهني واعتذر لو نسيت شيئا او قصرت لان الكمال لله وحدة وانا علينا ان نبذل كل مانستطيع ونترك الباقي لله
نسيت اشياء اولاً تأهيل السجون في مصر وبناء المزيد منها لتخفيف الازدحام وتبنى وفق معايير تراعي كرامة وحقوق الانسان والبيئة وتوفر امكانية التدريب والتعليم و معاملة المساجين معاملة ادمية وكريمة ومحترمه وكذلك الامر مع ملاجئ الايتام و دور الاحداث وسجون النساء ودور احداث النساء ومستشفيات الصحة العقلية والنفسية وكذلك عرض على المجندين الذين قضوا مدة تجنيدهم سنه اضافية اختيارية مدفوعة الاجر ومضاعفة عدد افراد الجيش المصري والويته وزيادة قسم المعلومات والاستعلامات الخاص بالجيش وزيادة ميزانية الجيش والداخلية والمخابرات والشرطة والامن وحرس الحدود وزيادة عدد قوة الصاعقة الى اربعة اضعاف 
ايضاً حقوق المراءة والطفل والاقباط وسائر الاقليات واهل النوبة واهل حلايب وشلاتين والاهتمام بهم اهتمام حقيقي وصادق ومنحهم كوتا في مجلس الشعب ومجلس الشورى واصلاح قانون الجنسية المصري والذي تسبب بحرمان الكثيرين ممن ولدوا وعاشوا في مصر هم وابآءهم وربما اجدادهم وجعل قانون الجنسية المصري يتماشى مع قوانين حقوق الانسان وانا ارى منح الجنسية لمن ولد في مصر وكذلك لابناء الام المصرية وكذلك لمن اقام خمس سنوات في مصر منهن ثلاث سنوات اقامة فعلية مثل قانون الجنسية الامريكي تماما
ايضاً الاهتمام بقبائل البدو والعرب في انحاء مصر ومنحهم المواطنية الكاملة والمساواة مع اهل المدن في الاهتمام والرعاية وبالنسبة للسياسة الخارجية التوقف عن استخدام اسلوب الاخ الاكبر في التعامل مع الدول العربية او اسلوب المعلم ومعاملة بقية العرب وكأنهم صبيان المعلم الذي هو ادرى بمصالحهم اكثر منهم وكل ماعليهم السمع والطاعه ان اسلوب الهيمنه والفرعنه في التعامل مع العرب ودول حوض النيل (في العهد السابق )ادى الى غضب متنامي واستفزاز وحساسية لدى الشعوب العربية واثيوبيا وبقية دول حوض النيل ضد مصر فالرجاء الاهتمام بهذه الملحوظه وتغيير اسلوب التعامل الى الاخوة المتساوية والندية والاحترام طرأ تحسن كبير في علاقة مصر بمعظم دول العالم عقب الثورتين المباركتين ثورة الانتفاضة وثورة التصحيح
من اسباب النهضة الاهتمام بالفن ورسالته الراقية والفنانين وتأمينهم وخلق الاطمئنان عندهم حتى يواصلوا رسالتهم النبيلة الراقية
تشجيع قطاع السياحة ونشر الامن والامان والتيسير والدعم لهذا القطاع ومنع الارهاب والتطرف ومنع الارهابيين والمتطرفين من التعدي على هذا القطاع الحيوي ومنع غير دار الافتاء والازهر من الافتاء وعدم القبول او السماح لاصحاب الفتاوي الغريبة ضد السياحة بلتطاول اكثر واكثر على هذا القطاع ككل من صناعه الى سياح الى فنادق ومرشدين سياحيين وغيره وبالمناسبه فأن قطاع السياحة يمثل قاطرة للعديد من المهن والحرف والصناعات التي تستفيد منه وايضا يجب على الناس خلق صورة ايجابية عن المصريين عند السياح لأن السياح لو مروا بتجارب طيبه فأنهم سيكونون بوق دعاية لمصر والعكس صحيح 
الاهتمام بقطاع السكن الرخيص والمتوسط الذي يلبي حاجات ضرورية لاغلب الشعب المصري
ان كان ممنوع دولياً على الدول العربية صناعة صواريخ تصل للفضاء بحجة ان قد تكون لها استخدامات عسكرية فعلى الاقل يجب ان يكون لمصر دور كبير في صناعة الاقمار الفضائية وعلوم الفضاء والجغرافيا للاستفادة من هذه التكنولوجيات للتنقيب عن الثروات في باطن الارض و وتقنيات المواصلات والتنقل كال جي بي اس وفي مراقبة الطقس والمناخ والحدود البحرية والبرية وعمل خرائط اكثر وضوح ودقة اقترح انشاء مفاعلات نووية للطاقة الكهربائية ومفاعلات نووية بحثية للابحاث
اقترح التوسع في الصناعات الدقيقة واشباة الموصلات وابحاث الجينات والخلايا الجذعية وانتاج جلد بشري صناعي بالمصانع كما فعلت المانيا وتجدون هذا الخبر في موقع صوت المانيا بالعربية صفحة العلوم والتكنولوجيا
والهندسة الوراثية والاطراف الصناعية البديلة وابحاث الليزر واستخداماته في الطب والطاقة والاتصالات وغيرها وهو علم ضروري وهام جداً 
الاهتمام بالشباب والشابات ودعمهم وتشغيلهم وتعليمهم وتدريبهم وتأهيلهم وتثقيفهم وصولاً لاعلى المستويات العالمية حتى نخلق جيل قوي وقادر وواعي ومثقف
غرس حب القراءة لجميع فئات الشعب كاوروبا والمانيا تحديدا
عمل مهرجانات ثقافية وسياحية طوال السنة وفي مختلف انحاء مصر وتشجيع السياح من كل مكان
نشر الكتب الدينية التي تنبذ العنف والارهاب والتطرف والتشدد والتجمد والتخلف والانغلاق
جلب مختلف الفرق الاستعراضية والفنية والثقافية والرياضية من مختلف انحاء العالم الى مصر لتحيي استعراضاتها واعمالها امام الشعب حتى يتعرف على الشعوب الاخرى ويختلط بها 
ارسال دفعات من الكتاب والمفكرين والمثقفين والادباء والصحفيين والاعلاميين والشباب وغيرهم من فئات الشعب لزيارات لمختلف دول العالم حتى يختلطوا بشعوب العالم ويتفاعلوا معهم
انشاء مكتبات الفلاشات وهي فكرة جديدة تقوم على نشر الاف من الفلاش ميموري او الملايين بين الناس والشباب وهي محملة بالاف المعلومات والكتب الاكترونية المخزنة فيها مع موسوعات وقواميس الكترونية وغيرها
ايضاً اعتقد يجب وضع دستور جديد يقوم بتعريف الحكومة و تحديد عملها ويقوم بتحديد السلطات الثلاث التنفيذية والقضائية والتشريعية ويحدد عمل كل منها وعمل السلطات الاخرى كسلطة المحافظات والبلديات والمدن والقرى وكذلك يتم الفصل بشكل صارم بين السلطات الثلاث و مراقبة كل منها وموازنتها بحيث لا تطغي سلطة منها على السلطتين الاخرتين وكذلك يقوم الدستور الجديد بالدفاع عن الحقوق الاساسية للشعب المصري والمقيمين على ارض مصر وحماية هذه الحقوق عبر الدستور من اي قوانين مستجدة تخالف الدستور
ايضاً من اسباب نهضة الدول وقوتها في العصر الحديث هو ان تحاول ان يكون لها جاليات من ابناءاها في مختلف دول العالم ليس لاسباب مادية فقط مع اهميتها ايضاً ولكن لاسباب سياسية وعلمية وثقافية واستراتيجية وامنية واجتماعية خصوصاً في دول هامة كالاتحاد الاوربي وامريكا وكندا و استراليا ونيوزلندا وغيرها ويفضل تشجيع هذه الجاليات لتكوين لوبي يدافع عن مصر وقضايا مصر في هذه الدول بالاضافة لدفاعه عن الجاليات المصرية
avatar
as 24/07/2014 17:37:34
ك س اختك
avatar
طارق 26/07/2014 12:52:22
اتقي الله ايها الفاجر الفاسق يابتاع اللجان الالكترونية بتاعة الاخوان حقاً كما يقول المثل كل اناء بما فيه ينضح يا as انت نجس وقذر وانآءك قذر مثلك ومثل افكارك الوسخه اللي جوه عقله افكار نجسه ووسخه اللي بيطلع منه سواءً سلوك او اقوال او افعال ستكون وسخه ونجسه مثله واللي جواه افكار نظيفة وصالحة فاللذي حيطلع منه من نفس النوع اتقي الله وبدال ما تحشي عقلك بلوساخه حط شويه افكار دينية تقية وتفكير نظيف ماهو عشان انتوا الاخوان بهذه الاخلاق الشعب المصري رفضكم كما يرفض الجسم الجسم الغريب ويقضي عليه ربنا يحفظ مصر منكم يا ارهابيين يا اخوان يا مخربين يا من تكفروا الناس بكل بساطة بينما قال رسول الله من كفر مؤمن فقد كفر كما قال رسول الله عليه الصلاة والسلام ليس المؤمن بالطعان ولا اللعان وقال ايضاً ان الله يبغض الفاحش البذيء وقال ايضاً ان من اقربكم مجلس مني يوم القيامة احاسنكم اخلاقاً وان ابعدكم مني مجلس يوم القيامة اسؤاكم اخلاقاً لماذا ايها الفاسق لا تتخلق با خلاق رسول الله الذي لم تسمع منه كلمه فاحشه او قبيحه كان رسول الله احسن الناس خلقاً وخُلقاً
رد راضي غير راضي
-1
Report as inappropriate
avatar
خبر هام نقلاً عن الاهرام طارق 01/08/2014 01:00:47
مع تزايد أزمة الطاقة في مصر
الهيدروجين يمكن ان يكون يقود القرن الـ 21
رانيا حفنى
1786طباعة المقال
هناك مشكلة حقيقية وكبيرة بالنسبة لمستقبل إنتاج الطاقة في مصر في علاقته بحجم الاستهلاك المحلى. والمشكلة ناتجة عن زيادة الاستهلاك الرهيب مقارنة بثبات الإنتاج من محطات توليد الطاقة وكذلك خروج عدد من المحطات من الخدمة نتيجة سوء الصيانة أو عدم وجودها من الأساس. هذا بالإضافة الي ان زيادة الدعم تتسبب في إهدار الموارد الاقتصادية مما يستلزم تشجيع الاستثمار في الطاقات المتجددة من الرياح والطاقة الشمسية والمخلفات والأهم علي الإطلاق من الهيدروجين الذي يعتبر بكل المعايير والمقاييس وقود القرن الحادى والعشرين.
من جانبه أوضح د. عبد المنعم السيد, مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية والإستراتيجية انه بمراجعة الإنفاقات نجد أن دعم الطاقة بلغ حوالي 180 مليار جنيه ,ودعم الطاقة يقصد به دعم البترول بكافه مشتقاته ودعم الكهرباء وهذا كله من إنفاقات الموازنة العامة للدولة. ولعل أهم أسباب انقطاع التيار الكهربائي في مصر وضعف حجم الطاقة يرجع الي أن مصر تنتج سنوياً في حدود 22 ألف ميجا وات في حين أن الاستهلاك السنوي في حدود 27 ألف ميجا وات أي أن هناك عجزا في حدود 5 آلاف ميجا وات وقد يزداد ,وهذا العجز يرجع إلى انخفاض الكفاءة والطاقة الإنتاجية لمحطات توليد الكهرباء, ومحطات توليد الطاقة الموجودة في مصر الطاقة الإنتاجية القصوى لها 22 ألف ميجا وات, ووجود عجز في كل من السولار والبنزين والغاز المستخدم في تموين محطات التوليد الكهربائي. وأضاف أنه علينا بمعرفه الحقائق التالية وهي ان مصر دوله منتجه للغاز الصناعي وليس البوتاجاز و لديها مصادر للطاقة البديلة وهى الطاقة الشمسية, ولكن في نفس الوقت مصر ليس لديها حد أقصى لهامش الربح كما أنها ليس لديها منظومة معلوماتية عن كافه مستخدمي الطاقة, دعم السولار يبلغ 52 مليار جنيه, إنارة الشوارع في مصر تستهلك 12% من دعم الطاقة, المتأخرات المستحقة على الحكومة لوزارة الكهرباء يتجاوز أل 25 مليار جنيه. وعلينا في ضوء هذه المعطيات أن نلجأ لطاقة مصر النظيفة من الطاقة الشمسية مع البدء في تفعيل خطة لترشيد دعم الطاقة للمصانع كثيفة استخدام الطاقة تبدأ من العام المالي 2014 ، 2015 ولمدة 3 سنوات على الأكثر والاتجاه لشراء المحطات المستعملة من الخارج والتي كفاءتها تزيد على 90 % وأسعارها لا تتجاوز 15 % من المحطات الجديدة متوسطة وطويلة الأجل لعلاج الأزمة.
من ناحية أخري أكد م. محمود احمد عبد الله, الحاصل علي دراسات حرة في مجال الكيمياء والتصميم في مجال الطاقة والميكانيكا وتصميم السيارات انه مع تزايد أزمة الطاقة في مصر ونضوب احتياطي النفط والغاز الطبيعي، فقد أصبح البحث عن بدائل للوقود أمراً حتمياً. ولذا يعمل الباحثون على إيجاد طرق لتوليد الطاقة الذكية لإنتاج الوقود المتجدد والكهرباء باستخدام ضوء الشمس بصورة دائمة ومن خلال استخدام تقنيات تكنولوجيا النانو، أو علم الجزيئات المتناهية الصغر، حقق العلماء تقدماً هائلاً لحل بعض المشكلات المزمنة. فيمكن استغلال الطاقة الشمسية، في إنتاج الوقود النظيف مثل الهيدروجين، وذلك لتقليل التلوث وغازات الاحتباس الحراري التي تتسبب في حدوث هذه الظاهرة. كما يمكن استخدام المواد المتناهية الصغر في استغلال ضوء الشمس وتحويله إلى كهرباء من خلال الخلايا الشمسية. ويعد الهيدروجين من أخف وأنظف أنواع الغازات، وحينما يستخدم كوقود، لا تصدر عنه أي انبعاثات، حيث ينتج عنه ماء وحرارة وطاقة. وبرغم ذلك، يستنفد استخراج الهيدروجين من الماء الكثير من الطاقة والمال . ورغم كل الصعاب فأن الهيدروجين السائل هو وقود المستقبل الواعد للطيران ولصواريخ الدفع و مكوكات الفضاء خلال هذا القرن. ويمكن الحصول علية من المحطات النووية والتوربينات علي المساقط المائية والطاقة الشمسية. وأكد الباحث محمود عبد الله أنة توصل الي وسيلة تسمح بتشغيل السيارات بالماء حيث تتم العملية ببساطة بتفكيك الماء الي مركباته الأساسية وهكذا نحصل على الهيدروجين ونحول مساره مع الهواء الداخل للمحرك. ولكن هنالك الكثير من العوائق كالسماح وترخيص هذه التغييرات والتي تجريها على المركبة, والحرب العالمية ضد كل من يسوق لهذه الأفكار والتي تبشر بالاستغناء عن مصادر الطاقة المتعارف عليها حتى اليوم. فاستخدام هذه التقنية الحديثة في تشغيل السيارات بالماء بدلا من البنزين أو السولار أو الغاز الطبيعي كطاقة بديلة عنهم تعتبر اقتصادية إلى أقصى مدى والتي تمكن أصحاب السيارات والموتوسيكلات من توفير نفقات تشغيل سياراتهم بنسبة تصل من 60 % إلى 100%. ويمكن رفع كفاءة المحرك بتغذيته بمزيج من غازي الهيدروجين والأكسجين والذي نسميه هيدروكسى «hydroxy» مع الهواء المسحوب. وهذا النوع من النظم يعتبر مقويا لقدرة وكفاءة المحرك وبهذا نحصل من المحرك على أعلى قدراته التصميمية التي نفقدها عند تشغيل المحركات بالوقود الطبيعي بمفرده.
وأخيرا أشار محمد محمود حمزة, الباحث السياسي وخبير الدراسات الإستراتيجية الي أنه نظراً لأن الوقود النووي طاقة ناضبة هي الأخرى و غير متجددة فأن الأمل في توليد الهيدروجين من تحليل المياه بالكهرباء معقود علي المساقط المائية التي لم تستغل الاستغلال الكامل علي مستوي العالم (10 % فقط ) و بالذات في الدول النامية و لكنها أيضا في النهاية محدودة و تعتبر مرحلة انتقالية لحين توليد الهيدروجين بطاقة متجددة نظيفة هي الطاقة الشمسية بأسعار تجارية. و تعتمد طريقة توليد الهيدروجين بالطاقة الشمسية علي تحويل طاقة الإشعاع الشمسي الضوئية الي طاقة كهربية ذات تيار مستمر عن طريق ما يسمي الألواح الكهروشمسية و هي تضم مصفوفات من الخلايا الشمسية بداخلها, واستخدام التيار الكهربي المباشر في تحليل المياه داخل محللات كهربية واستخلاص عنصري الهيدروجين و الأكسجين المكونين لجزئ الماء أو دفع الهيدروجين في شبكة كشبكة الغاز الطبيعي لاستخدامه في أماكن بعيدة عن مصدر انتاجه حيث توجد في ألمانيا حاليا شبكة طولها 210 كم لتوزيع الهيدروجين بقدرة استيعابية مقدارها 250 مليون متر مكعب في العام.
و تعتبر بحيرة ناصر بجنوب مصر بموقعها المتميز هي المرشح الأول علي مستوي العالم لتوليد الهيدروجين بالطاقة الشمسية لاستغلاله كوقود علي المستوي المحلي و تصدير الفائض الي العالم الخارجي.
رابط دائم: 
2
اضف تعليقك البريد الالكترونىالاسمعنوان التعليقالتعليق 
1 Egyptian/German2014/08/01 09:06أضف رد
0-1+
سيارة جديدة تعمل على الماء في اليابان (الهيدروجين )
لتر من أي من أنواعه يكفي لقطعها 80 كلم خلال ساعة خترع مصممون من شركة «غينيباكس» اليابانية، سيارة كهربائية صديقة للبيئة تسير على الماء من أي شكل كان، سواء كان ماء للشرب أو ماء من النهر أو البحر، بل ربما من الشاي أيضا. وعرضت السيارة الجديدة التي يتم تحويل الماء فيها الى الهيدروجين وتوليد تيار كهربائي يمد السيارة بالطاقة اللازمة لدفعها، في مدينة اوساكا . وقال خبراء الشركة ان نحو لتر من الماء يكفي لسير السيارة بسرعة 80 كلم في الساعة، لمدة ساعة كاملة. وفي تصريحات ان «السيارة ستواصل سيرها ما دام السائق يملك قنينة من الماء لتغيذتها به بين فترة وأخرى». وأضاف ان السيارة لا تحتاج الى بناء محطات امداد للوقود خاصة بها كما هو الحال بالنسبة للسيارات الكهربائية التي تسير على البطاريات التي تتطلب الشحن بين فترة وأخرى. وحالما يوضع الماء في خزان السيارة الواقع في مؤخرتها، حتى يبدأ مولد في داخلها بإجراء عملية تحلّل للماء الى عنصريه، منتجا الهيدروجين ومحررا الإلكترونات التي تولد تيارا كهربائيا. وتأمل الشركة في الحصول على براءة اختراع للسيارة الجديدة والتعاون مع الشركات المنتجة للسيارات في إنتاجها.
avatar
فكرى الفيصل 12/07/2014 01:14:54
إبدع يا مبدع ..
إبدع وأمتعنا ..
رواية صراع أجيال وقصة شعب ووطن لا تقل عظمة عن ثلاثية نجيب محفوظ ...
avatar
فكرى الفيصل 12/07/2014 01:16:34
عذرا .. اخطأت فى همزة ابدع
avatar
طارق 27/07/2014 04:16:08
خبر مهم جداً د فاروق الباز يكتشف كنز من كنوز مصر

فاروق الباز يكتشف كنزا مصريا جديدا
دلتا جديدة بقنا بمساحة 18 ألف كيلومتر مربع توفر ١٥٠ ألف فدان
كتب ـ أنـور عــبداللطــيف:
2412008طباعة المقال

د. فاروق الباز
يواصل الدكتور فاروق الباز عشقه فى تقديم الكنوز العلمية التى غطت كل البقاع الحيوية فى مصر وتوجيه أنظار تلامذته من العقول البحثية المصرية الواعدة، والتى تقدم كل يوم حلا وأملا جديدا ليصبح البحث العلمى فى خدمة المجتمع، أحدث هذه الأبحاث يدور حول دلتا جديدة للنيل الخصب تعوم فوق بحر من المياه الجوفية تبدأ من ثنية قنا وتتجه شرقا حتى البحر الأحمر وتتجه شمالا لتضيف ظهيرا شرقيا جديدا لمحافظات قنا وسوهاج وأسيوط يضعها على خريطة التنمية الزراعية والصناعية والسياحية.
فبعد الدراسات العديدة خلال عام واحد التى رعاها العالم المصرى الكبير بالبحث والإشراف منها دراسة الدكتوراه التى أعدها الباحث مصطفى أبوبكر بجامعة الأزهر عن الكنز المدفون غرب جبل الحلال ويمر بمنطقة السر والقوارير بسيناء، إلى مجرى النيل القديم فى كنز سهل الجلابة غرب كوم إمبو التى أجراها الباحث الباحث احمد جابر فى جامعة بوسطن وهو المشروع المدعم بالخرائط والحقائق والأرقام والدراسات، وشاركت فيه جامعات بوسطن وتوهوكو فى اليابان. وجامعات أسوان، قناة السويس، وبور سعيد.،وهو المشروع الذى يضيف مليون فدان كدفعة أولى فى حصة مصر الزراعية جنوب ممر التنمية أو غرب قنا أو الواحات وجبال البحر الأحمر ،لذلك استغرب عالمنا الكبير حين قلت له مبروك عودة الروح لـ" مشروعك" ممر التنمية ووعد الرئيس عبد الفتاح السيسى ببدء تنفيذه خلال ١٨ شهرا، رفض الدكتور فاروق الباز صاحب دراسات المشروع نسبه اليه قائلا لى :أنه لم يعد مشروعى الآن، بل أصبح ملكا لمصر، كان مشروعى على مدى ٣٠ سنة حين كنت أتابعه كـ «أم موسى» وهو حبيس أدراج الحكومات المتعاقبة على مدى عشرين سنة وكان كل أملى أن أطمئن فقط أنه لم يحرق أو يتلف أو يموت بل «عايش» فى الدرج يحمل ختم «مش وقته» أو «مشروع خيالى» أو «وهمى»، وقال لى أحدهم مرة «أنت بتحلم يا دكتور» ..حين كانت تكاليفه بدء تنفيذه لا تتجاوز المليار جنيه، الآن صارت تكاليف محور واحد من المحاور العرضية ضعف هذا الرقم لكن العائد من البدء الفورى فى تنفيذه أضعاف تكاليفه عشرات المرات بعد أن جأر الوادى الضيق بالشكوى من الكثافة السكانية العالية وحجم قدرته على استيعاب ومواجهة التعديات، والأهم هو إعطاء الأمل للأجيال القادمة بالطاقات الكامنة فى قلب هذا البلد.







والكنز البحثى الجديد الذى يهديه العالم المصرى الكبير هذه المرة على الجانب الشرقى للنيل ولا علاقة له بممر التنمية، والذى حرص الدكتور فاروق الباز على تقديمه من خلال الأهرام هو الدكتور محمد عبد الكريم مدرس الجيولوجيا بجامعة جنوب الوادى الذى قام بالابحاث تحت اشراف الدكتور فاروق الباز فى مركز ابحاث الفضاء بجامعة بوسطن عن الإمكانات الواعدة فى تنمية وادى قنا القديم وطريق قنا سفاجا، والذى التفت الباحث إلى أهميته من تحقيق نشره الأهرام.




وأهمية الاكتشاف الجديد كما يقول الدكتور الباز أنه يتواكب مع توجيهات المهندس إبراهيم محلب خلال رئاسته اللجنة الوزارية الاقتصادية ،بسرعة باستكمال الدراسات الخاصة بطرح مشروع تنمية المثلث الذهبى بصعيد مصر (سفاجا/ القصير/ قنا)، الذى تبلغ مساحته 6000 كم مربع، ويسهم فى تنمية الصعيد من خلال إنشاء منطقة صناعية وزراعية وسياحية وتجارية، على أن يكون الجدول الزمنى للدراسات 9 أشهر بدلا من عام.من شباب الباحثين عن الأمل.كما أن الباحث محمد عبد الكريم ـ الذى سبق أن أعد بحثا عن مدى جدوى الاستفادة من مياه نهر الكونغو ـ توصل إلى أن منطقة وادى قنا تتميز بثروات طبيعية وفيرة مثل مصادر المياه الجوفية وتنوع التربة التى يمكن ان تستثمر زراعيا وكذلك خامات البناء من رمال وزلط وكذلك الخامات الطبيعية لصناعة الأسمنت، وتوافر الرمال البيضاء عالية النقاء كل هذه الثروات الطبيعية يجب ان تستغل مع الحد من المخاطر الطبيعية اثناء اقامة المجتمعات العمرانية الجديدة حتى يتم تحقيق نهضة تنموية شاملة.

وعن نقطة البداية التى ألقت الضوء على المنطقة وأنارت الطريق أمامه يقول الباحث الدكتور محمد عبد الكريم هو ما نشرته جريدة الاهرام بتاريخ 6 يوليو 2008 ان الحكومة بصدد انشاء "طريق الصعيد ـ البحر الأحمر، أحد أكبر المشروعات التنموية بتكلفة مليار و200 مليون جنيه. وعلى امتداد 240 كيلو مترا يربط هذا الطريق بين4 محافظات ويخترق صحراء مصر الشرقية ويساهم فى استصلاح 150 ألف فدان فى وادى قنا كمرحلة أولي, ويضع محافظات قنا وسوهاج وأسيوط والبحر الأحمر على خريطة سياحية أكثر إتساعا و يساعد على سرعة الوصول من والى المنطقة عبر محافظات وادى النيل والبحر الاحمر".

وبعد هذا الموضوع حرصت على دراسة امكانيات هذا المثلث الجديد مستفيدا من افتتاح الطريق الذى تم مؤخرا والذى جعل المنطقة اكثر قربا للمحافظات المجاورة. وهو ماعزز أهمية الدراسة فى تلك المنطقة "وادى قنا" التى يمر بها ذلك الطريق وهدفت الدراسة الى تطبـيــق بيانات وصور الاقمار الاصطناعية الحديثة للاستغلال الامثل للثروات الطبيعية بمنطقة وادى قـنا بالصحراء الشرقية بمصر مع تجنب المخاطر البيئية وذلك بتحديد انسب الاماكن للقيام بالنشاطات العمرانية والزراعية بالمنطقة لما لاستصلاح الأراضى الزراعية من أهمية قصوي. بالإضافة الى تحديد أهم المناطق لحفر آبار المياه الجوفية وأهم أماكن التربة الصالحة للزراعة، وذلك برسم خرائط استكشافية لأفضل المناطق لتواجد المياة الجوفية باستخدام النمذجة الهيدرولوجية. وتم اختيار منطقة وادى قنا لامتدادها الواسع حيث يغطى 18 الف كيلومتر مربع، ويمتد الوادى حوالى 220 كم من مدخله الرئيسى حيث تقع مدينة قنا إلى حدود مدينة رأس غارب على البحر الاحمر شرقا والمنيا غربا على نهر النيل حيث طريق الشيخ فضل- راس غارب، وتعتبر المنطقة من أهم المناطق الواعدة للاستثمار والاستصلاح الزراعى والزحف العمرانى لقربها من نهر النيل والمنشات العمرانيه وسهولة الوصول إليها من مدن البحر الاحمر وكذلك قنا وسوهاج وأسيوط من ناحية وادى النيل.

ويضيف الدكتور محمد عبدالكريم: أن الأبحاث والدراسات وصور الأقمار الصناعية التى توصلت إليها أظهرت أن نهر قنا القديم كان يتجه إلى الشمال شرق جبل أبوحد متوافقا مع الميل العام لمصر (وكان ذلك قبل تكوين نهر النيل بشكله الحالي) حتى يصب فى دلتا النيل القديمة، حيث ان هذا النهر كان يستقبل مياهه من جبال البحر الأحمر ناحية الجنوب، حيث يعتقد بأن معظم صحراء مصر الحالية كانت تتبع النطاق المطير مثلما يحدث الآن فى وسط القارة الافريقية. ساعد ذلك على تكوين رواسب نهرية وتخزين مياه جوفية، نتيجة سريان المياه السطحية فى تلك المناطق خلال الأزمنة القديمة.

وتعتبر تلك الرواسب النهرية القديمه صالحة للعديد من الزراعات الاستراتيجية والاقتصادية كما هى الحال فى منطقة جنوب وادى قنا ومنطقة وادى المتولا الذى يشمل العديد من المصانع الهامة بمدينة قفط الصناعية وأيضا منطقة اللقيطة شرق مدينة قفط. وتعتبر المنطقتان (وادى قنا ووادى المتولا) من أهم المناطق المطلوب استغلال مواردها الطبيعية ، كما هى الحال فى منطقة كوم إمبو. كما أن الأراضى الصالحة للزراعة تشكل ما لايقل عن 200 ألف فدان وبخاصة مدخل وادى قنا وكذلك وادى المتولا.

وعن مصدر الرى فى هذه المنطقة يعلق الدكتور محمد عبدالكريم:

بالاضافة إلى المعلومات الجيولوجية المهمة التى توصلنا اليها من تطبيقات صور الأقمار الصناعية فان الدراسة الحالية اهتمت بالبحث عن المياه الجوفيه و رسم خرائط التربة باستخدام التقنيات الحديثة وتم رسم خرائط لاحتمالية تواجد أفضل الأماكن لتراكم المياه الجوفية. ولجعل تلك الخريطة ذات أهمية قمنا بالعديد من الرحلات الحقلية لاخذ العينات والتعرف على أعماق الآبار المنتجة ودراسة ملوحة المياه. من خلال توقيع الأبار المنتجة على الخريطة وذلك بمطابقتها بالأماكن المحتملة لتواجد المياه الجوفية تبين أن العديد من الاّبار المنتجة والمزارع فى جنوب وادى قنا متفقة مع الخريطة الاستكشافية التى وضعها الباحث.

وأسأل.. وماذا تقترح على الحكومة التى وجهت اهتمامها لاستثمار المنطقة من خلال المشاهدات الحقلية؟

تأتينى إجابته: إن تحاليل المياه الحقلية الحالية تناسب زراعة المحاصيل الاستراتيجية مثل القمح والذرة والقطن والبنجر والشعير، وبعض الخضراوات مثل الطماطم والخس والبصل والجزر والكرنب واشجار الزيتون والنخيل وانواع البرسيم البلدى والحجازى حيث ثبت نجاح تلك المحاصيل فى تلك المناطق الصحراوية و ان درجة ملوحة تلك المياه مقبولة لزراعة تلك المحاصيل. ومع استحداث انماط جديدة من سلالات بمواصفات قياسية يمكن زيادة رقعة الخريطة النباتية، كما ان استخدام الرى بالتنقيط يسهم فى الاستغلال الامثل للمياه الجوفية. وتوجد تلك المياه فى الخزان النوبى القديم والخزان السطحى حيث توجد العديد من الابار فى مناطق ضحلة كما أوضحت الدراسة الحقلية انها تتراوح من 4 الى 50 مترا مع ان نسبة تواجد المياه الضحلة تكون متوافرة بكثرة فى منطقة اللقيطة التى تشبه الى حد كبير منطقة كوم امبو التى سبق الحديث عنها فى جريدة الاهرام.

كما اوضحت الدراسة انه لابد من توافر السدود الوقائية وتوفير مجار لاحتمالية هطول السيول فى تلك المنطقة للتاكد من التنمية المستدامه وحماية مدينة قنا الجديدة من تبعات كوارث السيول، حيث لايستبعد تكرار السيول المفاجئة مستقبلا.

..وما هى مبررات وجدوى تنفيذ مشروع تنموى باهظ التكاليف فى تلك المناطق؟

أن الحكومة المصرية انفقت ما لا يقل عن مليار ومائتى الف جنيه مصرى بغرض اقامة طريق يربط الوادى بمحافظات البحر الاحمر – قنا - سوهاج - اسيوط والاقصر تمهيدا لتنمية وادى قنا، وتوقف الاستثمار بالوادى نتيجة الظروف السياسية فى السنوات السابقة على ثورة ٣٠ يونيو، وبعد الثورة بدأت القيادة السياسية دراسات جدية متسارعة لتنفيذ الوعد الرئاسى بتنمية حقيقية تشعر بها الفئات المهمشه بجنوب الصعيد تبدأ بطرح مشروع تنمية المثلث الذهبى بصعيد مصر (سفاجا/ القصير/ قنا)، الذى تبلغ مساحته 6000 كم مربع.

حاجة الدولة الى ايجاد مصادر للمياه واستزراع المحاصيل الزراعية لزيادة الرقعة الزراعية والاكتفاء الذاتي.، وحاجتها أيضآ لإيجاد بدائل لزيادة المناطق العمرانية، ولايتم ذلك الا من خلال الانشطة التنموية بالزحف شرق وغرب مجرى النيل.

كما أن وجود مؤسسة بحثية وهى جامعة جنوب الوادى فى مصب هذا الوادى الذى يعاد اكتشافه ـ بعد آلاف السنين ـ مما يسهل انجاز المشروع والاستفادة من كوادر تلك المؤسسة فى المجالات الزراعية والتنموية وفرة الموارد الطبيعية فى تلك المناطق.

. ويبقى أن نتائج هذه الأبحاث التى يضعها علماء مصر أمام أجهزة الدولة تحتاج وعيا وبصيرة واستشرافا وإرادة حتى تأخذ طريقها إلى ساحات التنفيذ بشكل جيد يعود بنتائج مفيدة على الوطن والمواطن تجنبا لأن تلقى مصير مشروعات قومية أخرى حلقت بآمال الشعب عاليا ولم تخلف سوى اليأس والإحباط لأنها لم تتبع الطريق العلمى القويم فكانت النتائج دون مستوى الطموحات والآمال!
رد راضي غير راضي
-1
Report as inappropriate
avatar
طارق 27/07/2014 04:17:35
ملاحظة الخبر منقول عن الاهرام
رد راضي غير راضي
-1
Report as inappropriate
avatar
طارق 13/07/2014 07:46:46
المسيحيون العرب والثقافة العربية
للكاتب خليل علي حيدر
هذه مقالة هامة عن الدور الايجابي للمسيحيين العرب في الحضارة العربية وجدتها على النت فاحببت نشرها هنا للافادة
تاريخ النشر: الأحد 13 يوليو 2014
يصعب على من يعرف فضل المسيحيين في سوريا ولبنان ومصر والعراق، على الثقافة العربية، وعلى من يقدِّر تاريخ وجودهم وتفاعلهم في هذه المنطقة وخدماتهم التي لا تقدر بثمن.. أن يقف محايداً وهو يتابع المأساة التي تلف حياتهم وتهدد وجودهم في كل هذه البلدان حالياً. فالأعمال العسكرية تدمر مدنهم وأديرتهم وبيوتهم وحاراتهم القديمة قدم التاريخ، والتشدد الإسلامي والأعمال الإرهابية يحاصرانهم، والإبادة تلاحقهم من مكان إلى مكان، في محاولةً لاقتلاع جذورهم وتهجيرهم من مواطنهم.
لعب المسيحيون العرب، بمختلف طوائفهم دوراً لا مثيل له في تجديد الثقافة العربية، وإدخال عناصر الحداثة في الرواية والشعر والفكر، وشجعوا في كل مكان تعليم المرأة ودخولها التعليم الجامعي والتعليم النظامي العام. وقاموا بدور رائد في التأليف والترجمة، وفي تطعيم الفكر العربي بكل جديد ومبتكر.
ومن المفارقات التي لا تصدق حقاً، أن يبدأ العرب «ثوراتهم» و«ربيعهم» في أكثر من مكان، باقتلاع جذور المسيحيين في منابتهم العريقة، ومحاصرة وجودهم السياسي والاجتماعي، بل ومطالبتهم أحياناً بدفع الجزية!
يصعب بالطبع تجاهل دور الجماعات الإسلامية الأصولية وأحزاب الإسلام السياسي وثقافتها الاقتلاعية المدمرة، والتي فككت الكثير من العلاقات والأواصر بين المسلمين والمسيحيين، وبين السنة والشيعة، وقلبت في نهاية الأمر موازين الوطنية والحياة المشتركة والتسامح الديني وغير ذلك، لتسود ثقافة هذه الأحزاب المتعصبة، ورؤاها القاتمة، وشعاراتها التي لا علاقة لها بدنيا الناس ولا رابط لها بثقافة القرن الحادي والعشرين.
لكن الصراعات السياسية والكثير من القرارات لعبت خلال القرنين التاسع عشر والعشرين دوراً مؤسفاً في بث الشكوك وفي إعادة الاستقطاب الديني والطائفي الذي عزل مختلف الشرائح والمذاهب، وقدّم للجماعات المتعصبة خدمات كبرى في مرحلة لاحقة.
وقد حاول الإصلاحيون العرب تحديث مجتمعاتهم وسط ظروف صعبة وألوان من التعصب الفكري والاجتماعي. وفي قضية توعية المرأة وتحريرها من القيود، لعب الإصلاحيون، مثل الطهطاوي وقاسم أمين ومحمد عبده والكواكبي، دوراً معروفاً في الدفاع عن مشاركة المرأة في الحياة العامة، من خلال التعليم وإنهاء العزل الاجتماعي. وانقسم المسيحيون كذلك حول المرأة إلى تجديديين ومحافظين. فنحن نرى سليم البستاني يقول في مجلة «المقتطف» (يونيو 1883): «الوطن بأهله والنساء نصفهم، فلا تستقيم أموره ولا تنتظم أحواله ولا يبلغ الدرجة القصوى من المدنية ما لم يحصل هذا النصف على الكمال المدني.. فإن النساء أساس البناء التمدني، والشعب الذي يحاول ذكوره التقدم دون النساء، كالرجل الذي يحاول السفر ماشياً برجل واحدة».
ورغم شهرة الدكتور «شبلي شميل» في مجالات الريادة الفكرية والدفاع عن نظرية «النشوء والارتقاء»، كما كان يفضل تسميتها، فإنه كان من معارضي مساواة المرأة مع الرجل، بل اعتبرها دونه عقلا ومقدرة، مستدلا بـ«آراء علماء الحيوان والانثربولوجيا في بيان الفروق الفيسيولوجية بين الذكر والأنثى من الحيوانات الراقية». (الاتجاهات الفكرية عند العرب، د. علي المحافظة، ص 187).
وكان الكاتب «أنور الجندي» (1917 -2002) من جماعة «الإخوان المسلمين»، ثم تحول مجاملة للقومية والناصرية، ثم عاد إلى «الإخوان» ثانية، يكتب ويغرق المكتبة العربية بكتبه المدافعة عن فكرهم وشخصياتهم. وكان في كتاباته القومية ممن يشيد بدور المسيحيين في الثقافة العربية، وينتقد بمرارة الدور السلبي الذي لعبته الدولة العثمانية وجور سلطانها. ويقول «الجندي» إن «المهاجرين المسيحيين الشوام كان لهم تأثيرهم البارز ثقافياً وسياسياً». وقد استقبلت القاهرة جاليات كبيرة من الشاميين، كان في مقدمتها بعض المثقفين الأحرار الذين تعقّبهم السلطان عبد الحميد، فوجدوا في القاهرة مجالًا ومتنفساً. «وكانت هذه الهجرة بعيدة الأثر في عالم الفكر والرأي، إذ كان الشاميون مؤثرين في الصحافة المصرية، وكان لهذا أثره في امتزاج الأفكار والآراء وتلاقي وجهات النظر حول فكرة العروبة التي كانت مصر محجوبة عنها تحت ضغط الاستعمار البريطاني الذي حاول الفصل بينها وبين المنطقة العربية وإيجاد عزلة مصطنعة».
ثم يقول الجندي إن البيئة الشامية «كانت أقوى البيئات العربية تحرراً في الفكر، وكان الساحل أشد تحرراً من الداخل». وقد أمضت الشام اثنين وثلاثين عاماً في ظل الاستبداد الحميدي، و«خلال هذه الفترة كانت المنطقة الساحلية تتسع ثقافياً بإنشاء المدارس الأجنبية والدينية في لبنان وفيها ظهرت بوادر التمرد على الترك قبيل نهاية القرن التاسع عشر».
ومما تكررت الإشارة إليه في قصائد أدباء تلك المرحلة «البسفور، حيث كان يلقي عبد الحميد خصومه»، وكذلك «كان شعراء المهجر يرددون نفس المشاعر، مشاعر التمرد على الاستبداد العثماني». ويقول الجندي إن «أول قصيدة في القومية العربية هي ما قاله الشاعر المسيحي إبراهيم اليازجي (1895) يدعو إلى اليقظة:
تنبهوا واستفيقوا أيها العرب.... فقد طمى السيل حتى غاصت الركب» (ص، 322).
وينقل الجندي عن الأديب محمد كرد أنه «في الربع الأخير من القرن التاسع عشر كان هناك معسكران، يقود الأول دعاة الكثلكة والبروتستانتية، وهم حملة علوم المدنية الحديثة، والثاني دعاة تتريك العناصر أصحاب القومية التركية. وكانت الجامعة الأميركية تدرّس بالإنجليزية، والجامعة اليسوعية تدرس بالفرنسية، ومدارس الترك تدرس باللغة التركية. وكانت مدارس التبشير والطوائف في الساحل تدرِّس دراسة جيدة. ومدارس الحكومة والمدارس الدينية ضعيفة سقيمة الأسلوب، حتى قيل إن اللغة العربية كانت في حالة نزع في البلاد الداخلية». ويضيف: كرد علي شارحاً: «كانت علوم الدين واللسان تُدرّس في مدارس حلب ودمشق على طريقة الأزهر. كانوا يحفظون القرآن ولا يقرؤون تفسيره، ويتعلمون الفقه ولا يعرفون أصوله. وكانوا يحرمون دراسة التاريخ بعد أن كانت تدرس في الجامع الأموي كالحديث. وكانوا يكرهون علوم الطبيعيات والفلك ويعدونهما من الزندقة. كما حرموا قراءة المنطق والفلسفة».
وينقل الجندي عن سامي الكيالي في تصوير الحركة الأدبية وجمودها قبل الحرب العالمية الأولى، فيقول: «كان الأدب في سوريا أدب مباسطات وتورية، وجناس ومطابقة، وأدب قصيدة وخطاب. كان أدباً ضعيفاً كل مادته هذه البهرجات وهذه الشعوذات التي تقوم على الصنعة والبديع لا على التصوير والتوسيع مما لا يتصل أبداً بأدب الحياة».
ومن الذين درسوا دور المسيحيين في إحياء الأدب واللغة في الثقافة العربية الباحث اللبناني «وليم الخازن»، وقد تحدث قبل أعوام لصحيفة «السياسة» الكويتية (21 مايو 2008)، فقال: «آخر دراسة قمت بها وقدمتها بطلب من مركز الدراسات العربية المسيحية كانت بعنوان دور المسيحيين في تحديث العالم العربي في القرنين التاسع عشر والعشرين، وتتناول عشرة عناوين منها: المسيحيون وأديارهم، القناصل والسياح، تحرير المرأة، فضل المسيحيين في إحياء اللغة العربية، تحديث الآداب والفنون والفكر العربي، الاستعمار الفرنسي والإيطالي والإنجليزي في المشرق العربي».
والآن، مَنْ من الإرهابيين والمتشددين، ممن يقتلون المسلمين والمسيحيين معاً، يكترث بكل هذا الدور والفضل؟
رد راضي غير راضي
-3
Report as inappropriate
avatar
منار 22/07/2014 03:56:18
هكذا يكون الإبداع
avatar
أحمد أمين 22/07/2014 04:06:06
كويس اوى
avatar
أحمد أمين 22/07/2014 04:07:01
كويس جداً
avatar
طارق 23/07/2014 05:06:16
هذا مقال عن اهل الاهواء المتكبرون

قال رجل عن رجل والله لن يغفر الله لك والله لن يدخلك الله الجنة فرد عليه الله من ذا الذي يتألى علي بأني لن اغفر لفلان ولن ادخله الجنة بل اني سأدخله الجنه واحبطت عملك وادخلتك النار
هناك من خلق الله اصناف يقيمون الناس حسب اهوائهم فهذا وهؤلا بحسب هواه يستحقون الجنة والرفعة والغنى وهؤلاء بحسب هواه ايضاً يستحقون النار والفقر والمكانه الادنى وماهذا الذي يقوله ويعتقده الا تألي على الله وتحكم على ارادة الله والله يغضب من الذي يفكر بهذه الطريقة لأن رحمة الله واسعه فلا يجب ان يحجرها اي احد او يحاول ان يتحكم في ارادة الله عز وجل ويحدد هذا الشخص لله ما يجوز ومالا يجوز ومن يستحق ومن لا يستحق وهذا اعتداء على مقام الله سبحانه وتعالى ويجلب نقمة وغضب من الله على المتألي ونجد في هذا الزمن كثير من الناس يفكروا بهذه الطريقه وبل لا يحكموا فقط بهذه الطريقه على افراد معدودون بل على جماعات وشعوب بكاملها وهذا بلا شك مرض خطير يصيب النفوس المريضة والمعجبة بنفسها وبرأيها فسيستحقوا بأذن الله انشأ الله ما استحقه ذلك المتألى على الله سبحانه وتعالى من اهانه وعقوبه رادعه لامثالهم من مرضى بهواهم وتحكمهم وحكمهم على الناس بغير علم ولا وجه حق
قال الله في القران بما معناه ونريد ان نمن على الذين استضعفوا في الارض ونجعلهم الوارثون
وقال رسول الله عليه صلوات الله وسلاماته وبركاته من كان في قلبه مثقال حبة خردل من كبر حرم الله عليه الجنة هذا الحديث والله اثلج قلبي واسعدني بأنه كل متكبر سيحرمه الله من الجنة يوم القيامة وايضاً اثلج قلبي قول رسول الله عليه صلوات الله وسلاماته وبركاته ان المتكبرين يحشرون يوم القيامة كامثال الذر تدوسهم الاقدام والذر هو النمل الصغير يستاهلوا الكلاب المتكبرين ربنا يحرق اكبادهم
اذا الشعب يوماً اراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر
ولابد لليل ان ينجلي ولابد للقيد ان ينكسر
هناك ضؤ دائما في نهاية النفق
ضاقت فلما استحكمت حلقاتها فرجت وكنت اظنها لن تفرج
بعد الليل البهيم يأتي النهار وكلما زادت ظلمة الليل كلماكان الفجر قريب جداً
من اراد العلى وبارادة واصرار وايمان وثقة وتوكل وعمل بالاسباب فأنه سينال العلى ان شاء الله رغم انف كل نذل وحاقد وحاسد ومتكبر ومتحكم متوهم
قال رسول الله عليه صلوات الله وسلاماته وبركاته لو تعلقت همة ابن آدم بما فوق العرش لناله
تعمل الدنيا مكان للواثقين من انفسهم والمصرين على فرض وجودهم في الحياة بثقة وايمان
لا تخلو الدنيا من حاقد او حاسد او متكبر حقير يريدون ان يطفؤ شهرة ونور وحياة ونجاح الآخرين لكن لا ينفع خطط وحرص ومؤامرات امام قدر الله سبحانه وتعالى وحين يريد الله لانسان او جماعه او شعب ان ينجحوا فسيكون هذا برغم انف كل متحكم وحاقد وحاسد ومتكبر حقير ومتحكم ومتوهم
لابد للفرخ ان يكبر ويصبح ديك والشبل ان يصبح اسد ولا بد للشمس ان تطلع وتتوسط كبد السماء برغم انف كل حاقد ومتكبر وحاسد ومتحكم يحاول ان يتحكم في ارادة الله او رحمة الله او في ارزاق الله او في مكانة الناس من يكون فوق ومن يجب ان يكون تحت لان هذا يعود لله وحده فقط برغم انف كل متحكم متوهم 
الصغير سيكبر و الام ستولد والاجيال الجديدة ستكبر وتكبر والنمو سيستمر والحياة ستستمر برغم انف الانذال الحقراء خفافيش الظلام الظلمة المجرمون المتكبرون المغرورون اللذين يريدوا ان يقتلوا الحياة والسعاده في النفوس واللذين يحاولوا بافواههم ان يطفوؤ نور الشمس وان يحاولوا عبثا ان يطفئوا نور الله في السموات والارض اللذين يقيمون الناس باهوائهم ويحددون باهوائهم من يكون فوق ومن يكون تحت ومن يكون غني ومن يكون فقير ومن يسعد ويستحق السعادة ومن يشقى ويستحق الشقاء ومن يستحق الجنة ومن يستحق النار اقول لهؤلا الانذال تباً لكم هيهات ان الامر هو بيد الله وحده رغم انوفكم وهو يحدد الصح من الخطاء ومن يستحق ومن لا يستحق ومن يكون فوق ومن يكون تحت ومن يكون غني ومن يكون فقير ومن يستحق رحمة الله والجنة ومن يستحق سخط الله والنار والحمدلله ان الله لا يرضى بالظلم و لايضيع اجر من احسن عملاً رغم انف كل متكبر ومتحكم وحاقد وحاسد ونذل خسيس اعتقد الرسالة وصلت لكل كلب متحكم متوهم متكبر مغرور
رد راضي غير راضي
-1
Report as inappropriate
avatar
طارق 26/07/2014 09:19:13
اشياء انصح نفسي وانصح بها من يحب ان يجربها
قل
اللهم اني اعوذ برضاك من سخطك وبمعافاتك من عقوبتك وبك منك لا احصي الثناء عليك انت كما اثنيت على نفسك
اللهم كن لي ولا تكن عليّ وانصرني ولا تنصر علي وامكر لي ولاتمكر علي واهديني ويسر هداي اليّ
لا اله الا الله والله اكبر ولا حول ولا قوة الا بالله
لا اله الا الله الكامل القادر الكريم رب الكمال والقدرة والزيادة والاتقان
اللهم انت السلام ومنك السلام تباركت ياذا الجلال والاكرام
التحيات والطيبات والصلوات والبركات لله سبحانه وتعالى عما يصفون وتعالى علواً كبيراً
سبحان الله وبحمده عدد خلقه وزنة عرشه ومداد كلماته ورضى نفسه
حسبي الله ونعم الوكيل 
حسبنا الله ونعم الوكيل
اللهم صلي بكل قدرتك وكمالك على محمد عبدك ورسولك كل يوم من ايامك وانت حي لا تموت
سبحان الله وبحمده 
سبحان الله والحمد لله والله اكبر ولا اله الا الله والله اكبر ولا حول ولا قوة الا بالله
اللهم صلي وسلم وبارك على عبدك ورسولك محمد وعلى آله واصحابه وذريته وعلى انبيائك ورسلك وملائكتك وعلى امي وابي وزوجتي ومن في بطنها وعلى عيالي وعلى اهلي وعلى عباد الله الصالحين عدد خلقك وزنة عرشك ومداد كلماتك ورضى نفسك
اللهم احفظ ذرية محمد رسول الله من كل شر ومن كل قضاء سؤ آمين يارب وصلي اللهم على محمد وآله واصحابه وذريته عدد خلقك وزنة عرشك ومداد كلماتك
تبارك الله احسن الخالقين عدد خلقه وزنة عرشة ومداد كلماته ورضى نفسه
لا اله الا انت سبحانك اني كنت من الظالمين
اللهم انت السلام ومنك السلام تباركت ياذا الجلال والاكرام
التحيات والطيبات والصلوات والبركات لله
تقدس الله تبارك الله سبحان الله
تبارك الله احسن الخالقين
تبارك الذي بيده الملك
تبارك الله ذو الجلال والاكرام
الحمدلله ككرمه الحمدلله كعز جلاله
الحمدلله الذي لا اله الا هو الحي القيوم
استغفر الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم ثلاث مرات
سبحان الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم
لا اله الا الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم
الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم اكبر 
لاحول ولاقوة الا بالله الذي لا اله الا هو الحي القيوم
الله الذي لا اله الا هو الحي القيوم اكبر كبيرا
الله اكبر كبيرا والحمد لله كثيرا وسبحان الله بكرةً واصيلا
لا اله الا الله والله كبر
لا اله الا الله والله اكبر ولا حول ولاقوة الا بالله
وفاز باللذات كل مغامر وعاش بالحسرة كل حريص
ومن يهاب صعود الجبال يعش ابد الدهر بين الحفر
قال رسول الله عليه الصلوات والسلامات والبركات لو تعلقت همة ابن آدم بما فوق العرش لناله
اذا الشعب يوماً اراد الحياة فلابد ان يستجيب القدر ولابد لليل ان ينجلي ولابد للقيد ان ينكسر وذلك طبعا كله بأذن الله
في الحركة بركة
قال لنا رسول الله عليه الصلاة والسلام والبركات ان الدعاء يرد القضاء و ينفع مما نزل ووما لم ينزل
وقال ايضاً عليه الصلاة والسلام والبركات ان البر وحسن الجوار يزيدان في الاعمار ويعمران الدار وقال لايزيد في العمر مثل البر اي ان البر يزيد في العمر
عليك بكثرة الصدقات والهدايا لمن لا تجوز لهم الصدقات وطبعاً كلٍ بحسب ما يقدره عليه الله ممكن ان تهدي اخوك قلم جديد مثلاً ممكن ان تهدي امك برفان ممكن ان تهدي والدك مصحف جديد ممكن تتصدق باشياءك القديمة التي لا تحتاج لها او بابتسامة او بكلمة طيبة او بسلوك طيب او بالدعاء او حتى بقراءة القرآن وتسئل الله بعد ذلك ان يوهب اجر هذه القرآءة لاي احد وليس فقط من الاحياء ممكن احد الاموات ممن تعرفهم او اقربائك او حتى لاحد صحابة رسول الله او حتى للنبي نفسه فأنه سينسر منك وربما يدعي لك بدعوات مباركات مستجابات
في السفر فوائد كثيرة
الاختلاط بالناس وخصوصاً الشعوب والحضارات المختلفة والثقافات المختلفة تجدد فكر الانسان وتشحذه دوما بافكار جديدة
الماء الراكد دايماً آسن ومعفن بينما ماء النهر حلو ونظيف
الجمود الفكري يسبب تراجع المجتمعات
الكون كله في حركة منذ خلقة الله كل شيء في حركة
يقولون ان الله يقول ياعبدي منك الحركة ومني البركة
ويقول الله ان الله لايغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
الدنيا عبارة عن بحر متلاطم الامواج لايبقي شيء على مكانه والذي له هدف او اهداف محدده طوال الوقت هو كسفينة قوية لها دفة وبوصلة في هذ البحر المتلاطم فربانها لايهمه شيء لانه يعرف الى اين يتجه ويعرف الطريق والذي لا هدف له هو كسفينة ضائعة لا بوصله لها ولا دفة سينتهي للارتطام في الصخر وحين يكون لك اهداف محدده وواقعية وتتوافق مع قيمك ومبادئك وترضي ربنا ونبينا فانك في الواقع تنتقل من فرصة الى اخرى وحين تأتيك فرصة تعرف كيف تغتنمها اما لو انك لا اهداف لك في الحياة فأنك تنتقل من مشكلة الى اخرى ايضاً عندما يكون لك اهداف تكون حياتك مرتبة ومنظمة اما لو لم يكن لك اهداف فتكون حياتك عبارة عن فوضى ايضاً يجب ان تكتب اهدافك وان تكون واقعية ولها خطط واسباب وان تعمل حساب الطوارئ والعراقيل مقدماً واجعل لك اهداف قصيرة المدى ومتوسطة المدى وطويلة المدى والاهداف قصيرة المدى وسيلة ممتازة تساعدك على التدرب على تحقيق الاهداف ويمكن ان تكون اشياء بسيطة مثل شراء قلم او كرسة او اطفاء الانوار في الغرفة قبل مغادرتها او شرب الدواء وهكذا وتحقيق الاهداف يزيد من اعتزازنا بأنفسنا واحترامنا وحبنا لها والانسان دوماً يحب ان ينجز شيءً في هذه الحياة وتحقيق الاهداف والانجاز يساعدنا على الارتقاء والتطور وبالتالي يزيد مستوى رضانا عن انفسنا بالمناسبة كل هذه المعلومات الخاصة بالتنمية البشرية تعلمتها من كتب ومحاضرات وفيديوهات والملفات الصوتية الخاصة بالمحاضر والدكتور العالمي د ابراهيم الفقي الله يرحمه ويسكنه الجنة
اقرأ على الاقل في اليوم لمدة 20 دقيقة كما يقول ابراهيم الفقي اذا اردت ان تترقى وتصبح حياتك افضل
اقرأ في مجال عملك وتخصصك واحضر دورات في مجالك ومجال عملك وهواياتك بالاضافة لدورات في التنمية البشرية كتقوية الذاكرة و القرآءة التصويرية والقرآءة السريعه والقرآءة بالكوانتم وعلوم البرمجة اللغوية العصبية ودورات العمل الاداري
ودورات الكمبيوتر وغيرها مما يطور الانسان للافضل ويساعد على زيادة المرتب وتمتع بالمرونة التامة والصبر على التعلم والتحسين المستمر وعامل الله ورسوله واهلك واصدقائك والناس بشكل عام بأدب واحترام وتواضع لأن اسأة الادب قد تحرم الرزق وتجلب الويلات والبلاوي لصاحبها والظلم كذلك نهايته سوداء على صاحبه الا من رحم ربي
لاتهمل صحتك وجسمك ورياضتك وشرب الماء والعصائر الطازجة بكثرة
تجنب الاكلات الثقيلة والدسمة والا فلا تلوم الا نفسك لو حصل لك شيء
اكثر من الخضروات والفواكة في طعامك
تريض على الاقل او امشي على الاقل نصف ساعة يومياً
ان غاز الاوزون ينزل في وقت الفجر وفيه فوائد لصحة الانسان فاحرص ان تشم الهواء وتتريض في هذا الوقت
استمع او احضر دورات في التنمية البشرية ولمن لايملك المال فهناك في يوتيوب وغيرة من المواقع على الانترنت الكثير من الفيديوهات والملفات الصوتية والكتب الالكترونية المجانية والموسوعات المجانية والاطالس المجانية والقواميس كقاموس جوجل المجاني ، فالانترنت معاهد وجامعات مجانية تقدم دورات مجانية فلنستفيد منها
لو تعسرت امورك فعليك بهذه الكلمة المباركة اكثر منها وهي لاحول ولا قوة الا بالله ولاحظ انها كلمة استعانه وليست كلمة استرجاع هي كلمة تستعين فيها باقوى شيء قط الله سبحانه وتعالى
وايضاً لو كنت زعلت ربنا او حاسس مجرد احساس انه زعلان منك فانصحك بهذه السورة المباركة سورة قل هو الله احد تشبث بها كما يتشبث الغريق بخشبة لا يتركها ابداً خوفاً من الموت والغرق لانها تذهب غضب الله سبحانه وتعالى عنك
وترضيه عنك وتجلب بأذن الله اليسر والرزق وبيوت وقصور في الجنة قال رسول الله انه حين ينفخ اسرافيل في الصور استعدادا ليوم القيامة فأن الله يغضب على اهل الارض غضب شديد فعندئذ تنزل ملائكة السماء الى الارض وتأخذ باطرافها الاربعة ولاتزال تقرأ هذه السورة قل هو الله احد وتكررها حتى يذهب غضب الرحمن فعندئد يقوم الله لحساب الخلق بعد ان يذهب غضبه الشديد ولو انه حاسبهم وهو في اشد غضبه فربنا يستر ايه اللي ممكن يحصل للناس عندئذ فالحمدلله على نعمة سورة قل هو الله احد وقد اخبر رسول الله احد الصحابه ممن يقرأون هذه السورة في صلاته ان الله يحبه واخبر آخر ان حبه لهذه السورة ادخله الجنه
ولو كنت تطمع في الخيرات والكنوز في الدنيا والاخرة فعليك بالاكثار من لا اله الا الله وكثرة قراءة سورة الفاتحة لان هذه السورة فيها خيرات وبركات لا يعلمها الا الله واضف اليهم كثرة صلاتك وسلاماتك وتبريكاتك على محمد رسول الله
واحب ان انبه ان هذا لايعني ترك الاسباب وعدم العمل بها لأننا نعمل بالاسباب طاعة لله ورسوله وترك العمل بها معصية وكذلك في الوقت نفسه يجب علينا عدم الافتتان بالاسباب وعدم الاعتقاد انها كل شيء كلعلم والتكنولوجيا او المال او القوة هذه اسباب يجب ان نسعى لها طاعةً لله ورسوله ولكن يجب ان نؤمن تماماً ان النافع والضار هو الله وحده والاسباب لاتنفع ولا تضر الا بأذن الله وحده فلنعمل ب الاسباب ونتكل على رب الاسباب ونعتقد ونؤمن ايمان تام بأن الله هو وحده النافع وهو وحده الضار
واهم شيء عدم الظلم وعدم اسأة الادب لأن فيهن المهالك والمصائب والحرمان من الرزق والنهاية السوداء في الدنيا والآخرة يقول الله في الحديث القدسي ياعبادي اني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا ويقول في آخر هذا الحديث الطويل يا عبادي انما هي اعمالكم احصيها لكم فمن وجد خيراً فليحمد الله ومن وجد غير ذلك فلا يلومن الا نفسه وهذه الجملة تعني ان من وجد خير فليحمد الله لانه وجد هذا الخير بفضل الله ورحمته كدخوله الجنة مثلاً واما لو وجد غير هذا مثل دخوله جهنم فلا يلومن الا نفسه وهذا يعني ان من وجد يوم القيامه ان نهايته سوداء فالسبب سيكون الشر الكامن في نفس الانسان فاللوم يعود على نفسه وليس على الله او على القدر ولا اي احد آخر
اللهم صلي وسلم وبارك على عبدك ورسولك محمد وعلى آله واصحابه وذريته جميعاً واهلي وامي وابي وزوجتي وعيالي وعباد الله الصالحين
واسئل الله ان اكون افدتكم ونفعتكم بأذن الله وحده والحمدلله رب العالمين والصلاة والسلام والبركات على محمد رسول الله
رد راضي غير راضي
-1
Report as inappropriate
avatar
طارق 31/07/2014 11:06:04
مائة فائدة للذكر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواني في الله 
انقل لكم اليوم جزء جديد من الوابل الصيب لابن القيم خاص بالذكر وهو بعنوان مائة فائدة للذكر وحتى لا اطيل عليكم اقسمها على ثلاثة موضوعات ان شاء الله ابدأ بالجزء الاول وسوف اسرد فيه ثلاث وثلاثين فائدة واترك الباقي ان شاء الله للمرات القادمة بإذن الله
وفي الذكر أكثر من مائة فائدة : 
( إحداها ) أنه يطرد الشيطان ويقمعه ويكسره 
( الثانية ) 
أنه يرضي الرحمن عز و جل 
( الثالثة ) 
أنه يزيل الهم والغم عن القلب 
( الرابعة ) 
أنه يجلب للقلب الفرح والسرور والبسط 
( الخامسة ) 
أنه يقوى القلب والبدن 
( السادسة ) 
أنه ينور الوجه والقلب 
( السابعة ) 
أنه يجلب الرزق 
( الثامنة ) 
أنه يكسو الذاكر المهابة والحلاوة والنضرة 
( التاسعة ) 
أنه يورثه المحبة التي هي روح الإسلام وقطب رحى الدين ومدار السعادة والنجاة وقد جعل الله لكل شيء سببا وجعل سبب المحبة دوام الذكر فمن أراد أن ينال محبة الله عز و جل فليلهج بذكره فإنه الدرس والمذاكرة كما أنه باب العلم فالذكر باب المحبة وشارعها الأعظم وصراطها الأقوم 
( العاشرة ) 
أنه يورثه المراقبة حتى يدخله في باب الاحسان فيعبد الله كأنه يراه ولا سبيل للغافل عن الذكر إلى مقام الإحسان كما لا سبيل للقاعد إلى الوصول إلى البيت 
( الحادية عشرة ) 
أنه يورثه الإنابة وهي الرجوع إلى الله عز و جل فمتى أكثر الرجوع إليه بذكره أورثه ذلك رجوعه بقلبه إليه في كل أحواله فيبقى الله عز و جل مفزعه وملجأه وملاذه ومعاذه وقبلة قلبه ومهربه عند النوازل والبلايا 
( الثانية عشرة ) 
أنه يورثه القرب منه فعلى قدر ذكره لله عز و جل يكون قربه منه وعلى قدر غفلته يكون بعده منه 
( الثالثة عشرة ) 
أنه يفتح له بابا عظيما من أبواب المعرفة وكلما أكثر من الذكر ازداد من المعرفة 
( الرابعة عشرة ) 
أنه يورثه الهيبة لربه عز و جل وإجلاله لشدة استيلائه على قلبه وحضوره مع الله تعالى بخلاف الغافل فإن حجاب الهيبة رقيق في قلبه 
( الخامسة عشرة ) 
أنه يورثه ذكر الله تعالى له كم قال تعالى : { فاذكروني أذكركم } ولو لم يكن في الذكر إلا هذه وحدها لكفى بها فضلا وشرفا وقال صلى الله عليه و سلم فيما يروي عن ربه تبارك وتعالى [ من ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ومن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم ] 
( السادسة عشرة ) 
أنه يورث حياة القلب وسمعت شيخ الاسلام ابن تيمية قدس الله تعالى روحه يقول : الذكر للقلب مثل الماء للسمك فكيف يكون حال السمك إذا فارق الماء ؟ 
( السابعة عشرة ) 
أنه قوت القلب والروح فإذا فقده العبد صار بمنزلة الجسم إذا حيل بينه وبين قوته وحضرت شيخ الاسلام ابن تيمية مرة صلى الفجر ثم جلس يذكر الله تعالى إلى قريب من انتصاف النهار ثم التفت إلي وقال : هذه غدوتي ولو لم أتغد الغداء سقطت قوتي أو كلاما قريبا من هذا وقال لي مرة : لا أترك الذكر إلا بنية إجمام نفسي وإراحتها لأستعد بتلك الراحة لذكر آخر أو كلاما هذا معناه 
( الثامنة عشرة ) 
أنه يورث جلاء القلب من صداه كما تقدم في الحديث وكل صدأ وصدأ القلب الغفلة والهوى وجلاؤه الذكر والتوبة والاستغفار وقد تقدم هذا المعنى 
( التاسعة عشرة ) 
أنه يحط الخطايا ويذهبها فإنه من أعظم الحسنات والحسنات يذهبن السيئات 
( العشرون ) 
أنه يزيل الوحشة بين العبد وبين ربه تبارك وتعالى فإن الغافل بينه وبين الله عز و جل وحشة لا تزول إلا بالذكر 
( الحادية والعشرون ) 
أن ما يذكر به العبد ربه عز و جل من جلاله وتسبيحه وتحميده يذكر بصاحبه عند الشدة فقد روى الإمام أحمد في المسند عن النبي صلى الله عليه و سلم قال [ إن ما تذكرون من جلال الله عز و جل من التهليل والتكبير والتحميد يتعاطفن حول العرش لهن دوي كدوي النحل يذكرن بصاحبهن أفلا يحب أحدكم أن يكون له ما يذكر به ] ؟ هذا الحديث أو معناه 
( الثانية والعشرون ) 
أن العبد إذا تعرف إلى الله تعالى بذكره في الرخاء عرفه في الشده وقد جاء أثر معناه أن العبد المطيع الذاكر لله تعالى إذا أصابته شدة أو سأل الله تعالى حاجة قالت الملائكة : يا رب صوت معروف من عبد معروف والغافل المعرض عن الله عز و جل إذا دعاه وسأله قالت الملائكة : يا رب صوت منكر من عبد منكر 
( الثالثة والعشرون ) 
أنه ينجي من عذاب الله تعالى كما قال معاذ رضي الله عنه ويروى مرفوعا [ ما عمل آدمي عملا أنجى من عذاب الله عز و جل من ذكر الله تعالى ] 
( الرابعة والعشرون ) 
أنه سبب تنزيل السكينة وغشيان الرحمة وحفوف الملائكة بالذاكر كما أخبر به النبي صلى الله عليه و سلم 
( الخامسة والعشرون ) 
أنه سبب اشتغال اللسان عن الغيبة والنميمة والكذب والفحش والباطل فإن العبد لا بد له من أن يتكلم فإن لم يتكلم بذكر الله تعالى وذكر أوامره تكلم بهذه المحرمات أو بعضها ولا سبيل الى السلامة منها البتة إلا بذكر الله تعالى والمشاهدة والتجربة شاهدان بذلك فمن عود لسانه ذكر الله صان لسانه عن الباطل واللغو ومن يبس لسانه عن ذكر الله تعالى ترطب بكل باطل ولغو وفحش ولا حول ولا قوة إلا بالله 
( السادسة والعشرون ) 
أن مجالس الذكر مجالس الملائكة ومجالس اللغو والغفلة ومجالس الشياطين فليتخير العبد أعجبهما إليه وأولاهما به فهو مع اهله في الدنيا والآخرة 
( السابعة والعشرون ) 
أنه يسعد الذاكر بذكره ويسعد به جليسه وهذا هو المبارك أين ما كان والغافل واللاغي يشقى بلغوه وغفلته ويشقى به مجالسه 
( الثامنة والعشرون ) 
أنه يؤمن العبد من الحسرة يوم القيامة فإن كل مجلس لا يذكر العبد فيه ربه تعالى كان عليه حسرة وترة يوم القيامة 
( التاسعة والعشرون ) 
أنه مع البكاء في الخلوة سبب لإظلال الله تعالى العبد يوم الحر الأكبر في ظل عرشه والناس في حر الشمس قد صهرتهم في الموقف وهذا الذاكر مستظل بظل عرش الرحمن عز و جل 
( الثلاثون ) 
أن الاشتعال به سبب لعطاء الله للذاكر أفضل ما يعطي السائلين ففي الحديث عن عمر بن الخطاب قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم [ قال سبحانه وتعالى : من شغله ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين ] 
( الحادية والثلاثون ) 
أنه أيسر العبادات وهو من أجلها وأفضلها فإن حركة اللسان أخف حركات الجوارح وأيسرها ولو تحرك عضو من الانسان في اليوم والليلة بقدر حركة لسانه لشق عليه غاية المشقة بل لا يمكنه ذلك 
( الثانية والثلاثون ) 
أنه غراس الجنة فقد روى الترمذي في جامعه من حديث عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم [ لقيت ليلة أسرى بي إبراهيم الخليل عليه السلام فقال : يا محمد أقرئ أمتك السلام وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة عذبة الماء وأنها قيعان وأن غراسها : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ] قال الترمذي حديث حسن غريب من حديث أبن مسعود 
وفي الترمذي من حديث أبي الزبير عن جابر عن النبي صلى الله عليه و سلم قال [ من قال سبحان الله وبحمده غرست له نخلة في الجنة ] قال الترمذي حديث حسن صحيح 
( الثالثة والثلاثون ) 
أن العطاء والفضل الذي رتب عليه لم يرتب على غيره من الأعمال ففي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال [ من قال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر منه ومن قال : سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر ] وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم [ لأن أقول سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر أحب إلي مما طلعت عليه الشمس ] 
وفي الترمذي من حديث أنس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال [ من قال حين يصبح أو يمسي : اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت وأن محمدا عبدك ورسولك أعتق الله ربعه من النار ومن قالها مرتين أعتق الله نصفه من النار ومن قالها ثلاثا أعتق الله ثلاثة أرباعه من النار ومن قالها أربعا أعتقه الله تعالى من النار ] وفيه عن ثوبان أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال [ من قال حين يمسي وإذا أصبح : رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه و سلم رسولا كان حقا على الله أن يرضيه ] وفي الترمذي [ من دخل السوق فقال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف ألف درجة ] 
اللهم اعننا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
اللهم اهدنا واهدي بنا واجعلنا سببا لمن اهتدى
اللهم انصر الاسلام واعز المسلمين
رد راضي غير راضي
-1
Report as inappropriate
avatar
سيف العدالة الانقلاب ينفضح 10/08/2014 11:20:38
اخواني و اخواتي لا تشتموا مخبر امن الدولة المدعو طارق بل اتركوه و هو يلعق بيادة العرص السيسي المسهوك المعاق عقليا بتاع يا رب حضرتك و حرامي مشروع الريس مرسي ..
طارق موت غيظا انت لست الا حذاء للداخلية
رد راضي غير راضي
-20
Report as inappropriate
1 2 next المجموع: 11 | عرض: 1 - 10

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال