الرئيسية | اخبار | غلاف الفجوة

غلاف الفجوة

حجم الخط: Decrease font Enlarge font
غلاف الفجوة

إشترك في خلاصة التعليقات تعليقات (12 منشور)

avatar
راشد البحرين 11/01/2014 08:55:07
مش بس مغرقنه بطيبة قلبك الناصع البياض و لكن كمان مغرقنه بغزارة إنتاجاتك، فشكرا ألف ألف ألف مرة.
رد راضي غير راضي
-6
Report as inappropriate
avatar
طارق 11/01/2014 09:57:30
الى الاخ راشد الطيب والمحب للدكتور الطيب نبيل فاروق اسئل الله ان يوفقك في حياتك ويحفظك من كل شر يا صاحب القلب الطيب والبريء اتمنى من كل من يحب الدكتور نبيل ان يقول له كلمات طيبه مثل الاخ راشد من البحرين والى الدكتور نبيل الحمدلله على سلامتك وتماثلك للشفاء وعودتك للكتابه والعطاء مرةً اخرى رحمة الله عليك في الدنيا والآخرة واطال الله بقائك زمناً طويلاً لانك منارة من منارات الثقافة في مصر والعالم كله سترك الله واسرتك وحفظكم وحرسكم وحماكم وعافاكم ومحبيكم والعاملين في هذا الموقع وربنا يحمي ويحرس ويحفظ مصر والعالم العربي والاسلامي وكل العالم وينشر السلام والمحبة بين كل الدول وكل الاديان وينشر التسامح وتقبل الآخر المختلف عنا في شكله او لونه او فكره او دينه او اصله او بلاده وينشر بيننا قيمة واهمية الحوار وادب الحوار بدون تهديد او شتم او قلة ادب وتحية الى اخي واختي في الموقع الاخت منار والاخ شادي وغيرهم
رد راضي غير راضي
-5
Report as inappropriate
avatar
طارق 14/01/2014 00:40:04
أنا مخبر امن دولة ..

انا مع الإنقلاب ..

ومع دستور تواضروس..

ومع حكم العسكر ..

هز ديلك معايا ..
رد راضي غير راضي
10
Report as inappropriate
avatar
منار 23/01/2014 07:30:09
أعتقد أن هذة الرواية تشبه رواية الفارس المجهول .. من حيث فكرة الفجوة الزمنية .. أو الكوانتم .. فهل هذا صحيح ؟؟
غير أن رواية الفارس المجهول كانت تفند هذة الفكرة .. وأتعجب من قصة العالمين اللذين قالا أنهما تخطيا كوانتم قذفهم إلى المستقبل عدة أيام !!!
على كل حال أتشوق كثيرا لقراءة الفجوة :)
avatar
seba 24/01/2014 07:12:58
طب فين الملخص بتاع الروايه
وعايزة اعرف لوسمحت هى متاحة فين بالظبط علشان اشتريها
avatar
seba 24/01/2014 07:14:31
هو فين ملخص الروايه
ولوسمحت عايزة اعرف هى بتتباع فين بالظبط
avatar
طارق 27/01/2014 17:17:49
يا الله كم اعشق اغاني المطرب العملاق محمد عبد المطلب انها كنز ثمين ربنا يتولاه برحمته ويسكنه الجنه وشكراً للكاتب د نبيل فاروق على كل شيء لقد استفدت مخزون ثقافي علمي كثير جداً من روايات وكتب ودراسات وفيديوهات د نبيل فاروق ربنا يطول لنا بعمرك ونشوفك دايماً باحسن صحة وسعادة انت واسرتك والعاملين على هذا الموقع ومصر كلها بألف خير
رد راضي غير راضي
-3
Report as inappropriate
avatar
حازم 05/02/2014 13:38:54
قرتها مش حلوة و مسلوقة على عكس رواياتك يا دكتور
avatar
طارق 21/02/2014 08:50:38
نقلاً عن الاهرام

مناورة سد الكونغو
رانيا حفنى
101532طباعة المقال
بعد فشل المفاوضات مع إثيوبيا كان لابد من البحث عن حل بديل يخرج مصر من مرحلة الفقر المائى التي وصلت إليها. لذا تم الأنتهاء موْخرا من إعداد 295 خريطة تحوى معلومات كاملة عن الكونغو للبدء في مشروع تنمية أفريقيا وربط نهر الكونغو بنهر النيل عن طريق شق قناة تصل نهر الكونغو بأحد روافد نهر النيل في السودان. المشروع بالفعل قادر علي ان يوفر لمصر95 مليار متر مكعب من المياه سنويا, ويؤدي إلي زراعة80 مليون فدان تزداد بالتدرج بعد10 سنوات إلي112 مليار متر مكعب, كما أنه سيوفر لمصر والسودان والكونغو 320 مليون فدان صالحة للزراعة بالأضافة الي طاقة كهربائية تكفي ثلثي قارة إفريقيا بمقدار18000 ميجاوات, أي عشرة أضعاف ما يولده السد العالي عن طريق مجموعة من السدود الصغيرة علي المسار الجديد.
.جدير بالذكر ان فكرة هذا المشروع قد ظهرت للمرة الأولي فعلياً في 1980، عندما كلف الرئيس الراحل محمد أنور السادات كلاً من الدكتور إبراهيم مصطفي كامل الخبير الهندسي في مجال مياه النيل، والدكتور إبراهيم حميدة رئيس مركز بحوث الصحراء والمياه السابق، بالقيام بجولة ميدانية في الكونغو لتقديم تصور عن الطبيعة الجغرافية للنهر، وبعد تقديم المشروع إلي الرئيس السادات، أرسلته الحكومة المصرية إلي شركة «آرثر دي ليتل» الأمريكية المتخصصة في تقديم الاستشارات الاستراتيجية لتقديم التصور والتكلفة المتوقعة، ثم ردت بالموافقة.. لكن المشروع توقف فجأة ثم عاد وطفا علي السطح مجدداً في أعقاب أزمة مصر مع سد النهضة.
من المقرر لهذة القناة ان تزود مصر بـ95 مليار متر مكعب من المياه سنويًا، أي ما يعادل ضعف الحصة الحالية (55.5 مليار متر مكعب). وبالرغم من أن هذه الكمية قد تكون بمثابة ثروة مائية جديدة تحتاجها مصر كثيرًا إلا أنها لا تمثل سوى فائض ضيلة جدًا من مياه نهر الكونغو الذي يهدر منه حوالي ألف مليار متر مكعب من المياه في المحيط الأطلسي كل عام.

وبحسب تقديرات هيئة الثروة المعدنية فإن العمل على حفر قناة نهر الكونغو يمكن أن يكتمل في غضون 24 شهرًا، بتكلفة 8 مليارات جنيه مصري، أي ما يقرب من 1.16مليار دولار، ويشمل هذا التقدير حفر القناة، وبناء أربع محطات ضخ، وجميع وسائل النقل ودعم البنية التحتية للمشروع. وهذه التكلفة ضئيلة بالمقارنة بعرض الصين (25مليار دولار) لإنشاء أكبر ميناء في شرق إفريقيا بكينيا.


ولكن يقف الوضع الجغرافي والسياسي لدولة جنوب السودان عقبة أساسية أمام انطلاق مشروع ''نهر الكونغو''، إذ لن تستوعب جنوب السودان الزيادة الكبيرة في كميات المياه التي يحملها نهر النيل الأبيض، ما يستوجب عليها استكمال وتوسيع قناة كونجلي (360كم)، التي بدأ حفرها في العام 1981، وتوقف في عام 1984 بسبب تصاعد وتيرة الحرب آنذاك.

كما ان أزمة المياه الحالية انطلقت شرارتها الأولى من كينشاسا عاصمة الكونغو الديمقراطية فى اجتماع وزراء مياه دول حوض النيل فى مايو 2009 وخلال هذا الاجتماع طالبت دول المنابع جميعها باستثناء إريتريا التى تتمتع بصفة المراقب وتدعم حقوق مصر فى مياه النيل بأن توقع دول الحوض على الاتفاقية الإطارية لمياه النيل التى أطلق عليها فى ما بعد «اتفاقية عنتيبى»، وتأجيل البنود التى تطالب بها مصر والسودان إلى وقت لاحق، وهى بنود الأمن المائى والإخطار والإجماع، وهى البنود التى تحفظ حقوق مصر والسودان فى مياه النيل... وصُدم وفد السودان من مطالب دول المنابع لدرجة أنه غادر الكونغو بعد ساعة من بدء الاجتماع... وظل الوفد المصرى برئاسة وزير الرى الأسبق الدكتور محمد نصر الدين علام حاضرًا الاجتماع رغم دهشة دول المنابع... وأعلن رفض مصر مطالب دول المنابع... وتم ترحيل الخلافات إلى الاجتماع الذى عُقد فى الإسكندرية فى يوليو 2009، وفى هذا الاجتماع تصاعدت الخلافات بين دول المنابع من ناحية ومصر من ناحية أخرى وسط رفض دول المنابع إدراج البنود الثلاثة التى تطالب بها مصر والسودان، وفشل الاجتماع فى حل الخلافات، وتم ترحيلها مرة آخرى إلى اجتماع شرم الشيخ فى أبريل 2010، وفى هذا الاجتماع فشلت كل الجهود الساعية لتطويق الخلافات بين دول حوض النيل، وأصدرت دول المنابع -وكان من بينها الكونغو- قرارًا بأنها ستوقع على الاتفاقية الإطارية لمياه النيل منفردة دون مصر والسودان، وهى الاتفاقية التى لا تعترف بحقوق القاهرة والخرطوم فى مياه النيل، وقد تم بالفعل التوقيع عليها فى 14 مايو 2010 فى مدينة عنتيبى الأوغندية حيث وقّع كل من إثيوبيا وأوغندا وراوندا وتنزانيا... ثم تبعتها كينيا بعد أسبوع... وبوروندى بعد 7 أشهر.. وأعلنت الكونغو أنها مع دول المنابع وأن توقيعها على الاتفاقية مسألة وقت ليس إلا... ومن ثَم فإن الكونغو الديمقراطية إحدى دول منابع النيل التى تسهم بالجزء الأكبر من مائية نهر الكونغو كغيرها من دول المنابع لا تعترف بحقوقنا فى مياه النيل، فكيف توافق على نقل مياه نهر الكونغو إلى نهر النيل؟.
رد راضي غير راضي
-2
Report as inappropriate
avatar
طارق 06/03/2014 05:29:21
مائة فائدة للذكر
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواني في الله 
انقل لكم اليوم جزء جديد من الوابل الصيب لابن القيم خاص بالذكر وهو بعنوان مائة فائدة للذكر وحتى لا اطيل عليكم اقسمها على ثلاثة موضوعات ان شاء الله ابدأ بالجزء الاول وسوف اسرد فيه ثلاث وثلاثين فائدة واترك الباقي ان شاء الله للمرات القادمة بإذن الله
وفي الذكر أكثر من مائة فائدة : 
( إحداها ) أنه يطرد الشيطان ويقمعه ويكسره 
( الثانية ) 
أنه يرضي الرحمن عز و جل 
( الثالثة ) 
أنه يزيل الهم والغم عن القلب 
( الرابعة ) 
أنه يجلب للقلب الفرح والسرور والبسط 
( الخامسة ) 
أنه يقوى القلب والبدن 
( السادسة ) 
أنه ينور الوجه والقلب 
( السابعة ) 
أنه يجلب الرزق 
( الثامنة ) 
أنه يكسو الذاكر المهابة والحلاوة والنضرة 
( التاسعة ) 
أنه يورثه المحبة التي هي روح الإسلام وقطب رحى الدين ومدار السعادة والنجاة وقد جعل الله لكل شيء سببا وجعل سبب المحبة دوام الذكر فمن أراد أن ينال محبة الله عز و جل فليلهج بذكره فإنه الدرس والمذاكرة كما أنه باب العلم فالذكر باب المحبة وشارعها الأعظم وصراطها الأقوم 
( العاشرة ) 
أنه يورثه المراقبة حتى يدخله في باب الاحسان فيعبد الله كأنه يراه ولا سبيل للغافل عن الذكر إلى مقام الإحسان كما لا سبيل للقاعد إلى الوصول إلى البيت 
( الحادية عشرة ) 
أنه يورثه الإنابة وهي الرجوع إلى الله عز و جل فمتى أكثر الرجوع إليه بذكره أورثه ذلك رجوعه بقلبه إليه في كل أحواله فيبقى الله عز و جل مفزعه وملجأه وملاذه ومعاذه وقبلة قلبه ومهربه عند النوازل والبلايا 
( الثانية عشرة ) 
أنه يورثه القرب منه فعلى قدر ذكره لله عز و جل يكون قربه منه وعلى قدر غفلته يكون بعده منه 
( الثالثة عشرة ) 
أنه يفتح له بابا عظيما من أبواب المعرفة وكلما أكثر من الذكر ازداد من المعرفة 
( الرابعة عشرة ) 
أنه يورثه الهيبة لربه عز و جل وإجلاله لشدة استيلائه على قلبه وحضوره مع الله تعالى بخلاف الغافل فإن حجاب الهيبة رقيق في قلبه 
( الخامسة عشرة ) 
أنه يورثه ذكر الله تعالى له كم قال تعالى : { فاذكروني أذكركم } ولو لم يكن في الذكر إلا هذه وحدها لكفى بها فضلا وشرفا وقال صلى الله عليه و سلم فيما يروي عن ربه تبارك وتعالى [ من ذكرني في نفسه ذكرته في نفسي ومن ذكرني في ملأ ذكرته في ملأ خير منهم ] 
( السادسة عشرة ) 
أنه يورث حياة القلب وسمعت شيخ الاسلام ابن تيمية قدس الله تعالى روحه يقول : الذكر للقلب مثل الماء للسمك فكيف يكون حال السمك إذا فارق الماء ؟ 
( السابعة عشرة ) 
أنه قوت القلب والروح فإذا فقده العبد صار بمنزلة الجسم إذا حيل بينه وبين قوته وحضرت شيخ الاسلام ابن تيمية مرة صلى الفجر ثم جلس يذكر الله تعالى إلى قريب من انتصاف النهار ثم التفت إلي وقال : هذه غدوتي ولو لم أتغد الغداء سقطت قوتي أو كلاما قريبا من هذا وقال لي مرة : لا أترك الذكر إلا بنية إجمام نفسي وإراحتها لأستعد بتلك الراحة لذكر آخر أو كلاما هذا معناه 
( الثامنة عشرة ) 
أنه يورث جلاء القلب من صداه كما تقدم في الحديث وكل صدأ وصدأ القلب الغفلة والهوى وجلاؤه الذكر والتوبة والاستغفار وقد تقدم هذا المعنى 
( التاسعة عشرة ) 
أنه يحط الخطايا ويذهبها فإنه من أعظم الحسنات والحسنات يذهبن السيئات 
( العشرون ) 
أنه يزيل الوحشة بين العبد وبين ربه تبارك وتعالى فإن الغافل بينه وبين الله عز و جل وحشة لا تزول إلا بالذكر 
( الحادية والعشرون ) 
أن ما يذكر به العبد ربه عز و جل من جلاله وتسبيحه وتحميده يذكر بصاحبه عند الشدة فقد روى الإمام أحمد في المسند عن النبي صلى الله عليه و سلم قال [ إن ما تذكرون من جلال الله عز و جل من التهليل والتكبير والتحميد يتعاطفن حول العرش لهن دوي كدوي النحل يذكرن بصاحبهن أفلا يحب أحدكم أن يكون له ما يذكر به ] ؟ هذا الحديث أو معناه 
( الثانية والعشرون ) 
أن العبد إذا تعرف إلى الله تعالى بذكره في الرخاء عرفه في الشده وقد جاء أثر معناه أن العبد المطيع الذاكر لله تعالى إذا أصابته شدة أو سأل الله تعالى حاجة قالت الملائكة : يا رب صوت معروف من عبد معروف والغافل المعرض عن الله عز و جل إذا دعاه وسأله قالت الملائكة : يا رب صوت منكر من عبد منكر 
( الثالثة والعشرون ) 
أنه ينجي من عذاب الله تعالى كما قال معاذ رضي الله عنه ويروى مرفوعا [ ما عمل آدمي عملا أنجى من عذاب الله عز و جل من ذكر الله تعالى ] 
( الرابعة والعشرون ) 
أنه سبب تنزيل السكينة وغشيان الرحمة وحفوف الملائكة بالذاكر كما أخبر به النبي صلى الله عليه و سلم 
( الخامسة والعشرون ) 
أنه سبب اشتغال اللسان عن الغيبة والنميمة والكذب والفحش والباطل فإن العبد لا بد له من أن يتكلم فإن لم يتكلم بذكر الله تعالى وذكر أوامره تكلم بهذه المحرمات أو بعضها ولا سبيل الى السلامة منها البتة إلا بذكر الله تعالى والمشاهدة والتجربة شاهدان بذلك فمن عود لسانه ذكر الله صان لسانه عن الباطل واللغو ومن يبس لسانه عن ذكر الله تعالى ترطب بكل باطل ولغو وفحش ولا حول ولا قوة إلا بالله 
( السادسة والعشرون ) 
أن مجالس الذكر مجالس الملائكة ومجالس اللغو والغفلة ومجالس الشياطين فليتخير العبد أعجبهما إليه وأولاهما به فهو مع اهله في الدنيا والآخرة 
( السابعة والعشرون ) 
أنه يسعد الذاكر بذكره ويسعد به جليسه وهذا هو المبارك أين ما كان والغافل واللاغي يشقى بلغوه وغفلته ويشقى به مجالسه 
( الثامنة والعشرون ) 
أنه يؤمن العبد من الحسرة يوم القيامة فإن كل مجلس لا يذكر العبد فيه ربه تعالى كان عليه حسرة وترة يوم القيامة 
( التاسعة والعشرون ) 
أنه مع البكاء في الخلوة سبب لإظلال الله تعالى العبد يوم الحر الأكبر في ظل عرشه والناس في حر الشمس قد صهرتهم في الموقف وهذا الذاكر مستظل بظل عرش الرحمن عز و جل 
( الثلاثون ) 
أن الاشتعال به سبب لعطاء الله للذاكر أفضل ما يعطي السائلين ففي الحديث عن عمر بن الخطاب قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم [ قال سبحانه وتعالى : من شغله ذكري عن مسألتي أعطيته أفضل ما أعطي السائلين ] 
( الحادية والثلاثون ) 
أنه أيسر العبادات وهو من أجلها وأفضلها فإن حركة اللسان أخف حركات الجوارح وأيسرها ولو تحرك عضو من الانسان في اليوم والليلة بقدر حركة لسانه لشق عليه غاية المشقة بل لا يمكنه ذلك 
( الثانية والثلاثون ) 
أنه غراس الجنة فقد روى الترمذي في جامعه من حديث عبد الله بن مسعود قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم [ لقيت ليلة أسرى بي إبراهيم الخليل عليه السلام فقال : يا محمد أقرئ أمتك السلام وأخبرهم أن الجنة طيبة التربة عذبة الماء وأنها قيعان وأن غراسها : سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر ] قال الترمذي حديث حسن غريب من حديث أبن مسعود 
وفي الترمذي من حديث أبي الزبير عن جابر عن النبي صلى الله عليه و سلم قال [ من قال سبحان الله وبحمده غرست له نخلة في الجنة ] قال الترمذي حديث حسن صحيح 
( الثالثة والثلاثون ) 
أن العطاء والفضل الذي رتب عليه لم يرتب على غيره من الأعمال ففي الصحيحين عن أبي هريرة رضي الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال [ من قال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد وهو على كل شيء قدير في يوم مائة مرة كانت له عدل عشر رقاب وكتبت له مائة حسنة ومحيت عنه مائة سيئة وكانت له حرزا من الشيطان يومه ذلك حتى يمسي ولم يأت أحد بأفضل مما جاء به إلا رجل عمل أكثر منه ومن قال : سبحان الله وبحمده في يوم مائة مرة حطت خطاياه وإن كانت مثل زبد البحر ] وفي صحيح مسلم عن أبي هريرة قال : قال رسول الله صلى الله عليه و سلم [ لأن أقول سبحان الله والحمد لله ولا إله إلا الله والله أكبر أحب إلي مما طلعت عليه الشمس ] 
وفي الترمذي من حديث أنس أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال [ من قال حين يصبح أو يمسي : اللهم إني أصبحت أشهدك وأشهد حملة عرشك وملائكتك وجميع خلقك أنك أنت الله لا إله إلا أنت وأن محمدا عبدك ورسولك أعتق الله ربعه من النار ومن قالها مرتين أعتق الله نصفه من النار ومن قالها ثلاثا أعتق الله ثلاثة أرباعه من النار ومن قالها أربعا أعتقه الله تعالى من النار ] وفيه عن ثوبان أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال [ من قال حين يمسي وإذا أصبح : رضيت بالله ربا وبالاسلام دينا وبمحمد صلى الله عليه و سلم رسولا كان حقا على الله أن يرضيه ] وفي الترمذي [ من دخل السوق فقال : لا إله إلا الله وحده لا شريك له له الملك وله الحمد يحي ويميت وهو حي لا يموت بيده الخير وهو على كل شيء قدير كتب الله له ألف ألف حسنة ومحا عنه ألف ألف سيئة ورفع له ألف ألف درجة ] 
اللهم اعننا على ذكرك وشكرك وحسن عبادتك
اللهم اهدنا واهدي بنا واجعلنا سببا لمن اهتدى
اللهم انصر الاسلام واعز المسلمين
1 2 next المجموع: 12 | عرض: 1 - 10

إكتب تعليق

  • عريض
  • مائل
  • خط بالأسفل
  • إقتباس

الرجاء إدخال الرمز الذي يظهر في الصورة:

Captcha
  • إرسل إلى صديق إرسل إلى صديق
  • نسخة صالحة للطباعة نسخة صالحة للطباعة
  • نسخة نصية نسخة نصية

كلماته الدلالية:

لا توجد كلمات دلالية لهذا المقال